أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غازي الجبوري - كيف نخفف الأضرار التي قد تلحق بالعراق من جراء الاتفاقية الأميركية العراقية طويلة الأمد؟














المزيد.....

كيف نخفف الأضرار التي قد تلحق بالعراق من جراء الاتفاقية الأميركية العراقية طويلة الأمد؟


غازي الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 2280 - 2008 / 5 / 13 - 03:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعقد وفدان حكوميان أميركي وعراقي منذ أسابيع عدة إجتماعات متواصلة لوضع مسودة اتفاقية بعيدة المدى للصداقة والتعاون بين الولايات المتحدة الأميركية والعراق.
إن الاتفاقية المزمع إبرامها قريبا أثارت ولاتزال تثير الكثير من الجدل والتساؤلات حول مدى خدمتها لمصالح كلا البلدين وقد تنبأ مراقبون ومحللون سياسيون عدة إبان غزو العراق بحصولها بل أنهم عدوها الهدف الرئيس الذي وقف وراء غزو العراق وخمنوا أن تعطي هذه الاتفاقية حصة الأسد للولايات المتحدة فيما ستكون اكبر الأضرار من حصة الشعب العراقي وعموم شعوب المنطقة بسبب ماعهدوه من سياسيات استعمارية امبريالية للغرب عامة والولايات المتحدة الأميركية على وجه الخصوص ومدى طمعها في المنطقة العربية التي تعد من أهم المناطق حيوية ً في العالم .
وطالما أصبحت الاتفاقية أمرا ً واقعا فلابد لنا من وضع معايير يستطيع المواطن العراقي البسيط من خلالها معرفة مدى دقة وصحة ماذهب إليه أولئك المراقبون والمحللون السياسيون ولاسيما العرب والعراقيون الوطنيون ومدى الأضرار المتوقع أن تصيب العراق من جراء الاتفاقية المعنية .
إن من أول هذه المعايير كما نعتقد هو أن تخلوا الاتفاقيات الخارجية كافة من أية نصوص أو ملاحق سرية ، على أن يكفل ذلك قانونا من خلال إضافة النص التالي إلى الدستور أو إصدار قانون خاص بذلك أو إدخالها في متن جميع الاتفاقيات مع الدول الأخرى :"تعد أية اتفاقية يبرمها العراق مع أية دولة أو جهة أخرى غير عراقية لاغية أو باطلة قانونا مالم تعلن في وسائل الإعلام أو الجريدة الرسمية أو أية وسيلة تمكن المواطن العادي من الاطلاع عليها ولا يؤخذ بأية ذريعة لاختراق هذا النص القانوني أو تعطيله كالأمن والمصلحة العليا وماشابه من الأساليب"
أما الأمر الثاني فهو أن يتاح قانونا لأية سلطة تشريعية لاحقة للسلطة التي صادقت على الاتفاقية تعديلها أو إلغائها إذا ماوجدت أن هناك ضررا كبيرا للمصلحة الوطنية وان هناك إمكانية وضرورة ومصلحة في تعديلها أو إلغائها ويجب أن يثبت ذلك بنفس الطريقة التي اوضحناها آنفا بما يكفل إتاحة هذا الإجراء بقوة القانون.
وبهذا الشكل فان السلطة التشريعية العراقية والجهة الخارجية بما في ذلك أميركا المحتلة للعراق حاليا سوف لن يكون بإمكانهما أن يبرما اتفاقيات تلحق أضرارا ً كبيرة جدا بالبلاد بالسهولة التي نتصورها مع قدرتها المعروفة على فرض ماتشاء من الأوامر والاتفاقيات كما أن السلطة التشريعية سيكون موقفها عند التوقيع على الاتفاقية موضوع بحثنا أمام الشعب ليس بالقوة التي ستكون لو كانت هناك نصوص سرية حيث بإمكانها المصادقة دون خوف أو وجل أما في حالة اشتراط إعلان كافة نصوص الاتفاقية فان أعضاء السلطة التشريعية سوف لن يصادقون على اتفاقيات تتضمن إلحاق أضرار كبيرة بالعراق لأن موقفهم سيكون ضعيفا ً أمام الشعب كما ستكون صورتهم سيئة ووطنيتهم مشبوهة وبذلك لانقول أننا سوف نكفل عدم الإضرار بالمصالح العراقية في أية اتفاقيات مع الإدارة الأميركية ولكن سنكفل أن لاتكون تلك الأضرار مؤذية جدا كما حصل في القمح الذي يتم توزيعه إلى الآن على المواطنين ضمن مفردات البطاقة التموينية والتي لاتصلح حتى للاستخدام الحيواني بل نأمل أن تكون مخففة .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,041,888
- هل هناك من مكاسب يحققها التفاوض مع الخصم القوي؟
- إلى سادتي المعلمين والمدرسين : ياعجوز ألم تكوني كنة؟
- إيجابيات وسلبيات قانون رواتب الموظفين في العراق
- ابرز مآخذ مشروع قانون النفط والغاز العراقي
- قضية للمناقشة : بماذا يشعر المميزون ونظرائهم وكيف ينظرون إلى ...
- كيف نعالج الاضرار الناجمة عن اجازة الامومة
- كبار السن والأرامل والأيتام والمعوقين بحاجة عاجلة إلى دور رع ...
- الدعاية الانتخابية الأميركية بين الحقيقة والخيال
- نقول للمرأة في عيدها:ماحك جلدك مثل ظفرك
- كيف نكافح نشر الايدز والملوثات الأخرى في العراق؟
- مالفرق بين الفتوى والاجتهاد ومن يحق له الافتاء؟
- أليس هناك من ينتشل نسائنا من الضياع ؟
- هل لم تبقى اشكالية في العراق بدون حل سوى تغيير العلم ؟
- هل يتحقق حكم الشعب بالتعددية والاقتراع فقط ؟
- أيهما أفضل حكومة التكنوقراط أم حكومة الآغلبية النيابية؟
- من هم أنصار الإعلام ومن هم أعداءه؟
- على ماذا يدل توظيف جسد المرأة في الأعمال الفنية؟
- كلام لابد لإخواننا الأكراد في العراق أن يطلعوا عليه
- ماهي حكومة -التكنوقراط- وكيف يجب تشكيلها؟
- تداول مفردة الإرهاب واشتقاقاتها في أدبياتنا لمصلحة من؟


المزيد.....




- تداول فيديو لرسالة -مؤثرة- من سيدة لبنانية لعسكري تنتهي بقبل ...
- أردوغان سيبحث وجود الجيش السوري في منطقة عمليات تركيا مع بوت ...
- هدوء -نسبي- يسود شمال شرق سوريا بعد يومين من دخول اتفاق وقف ...
- قد يدفعه لقتل نفسه.. ما آثار التنمر على الطفل؟
- محمد علي: السيسي يُشيّد أنفاقا سرية تحت قناة السويس
- لبنان.. المحتجون يصعّدون واجتماعات متواصلة بمنزل الحريري
- السبت الكبير في بريطانيا.. مجلس العموم يدعو لتأجيل البريكست ...
- مهلة الحريري لشركائه في الحكومة... مجلس العموم يصوت على بريك ...
- شاهد.. أسلحة الجيش السوري لمواجهة المسلحين -الصينيين- بريف ا ...
- أردوغان يهدد بـ-سحق رؤوس- المقاتلين الأكراد


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غازي الجبوري - كيف نخفف الأضرار التي قد تلحق بالعراق من جراء الاتفاقية الأميركية العراقية طويلة الأمد؟