أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - إدريس ولد القابلة - نقل المخيمات إلى تيفاريتي غير وارد حاليا لكنه غير مستبعد














المزيد.....

نقل المخيمات إلى تيفاريتي غير وارد حاليا لكنه غير مستبعد


إدريس ولد القابلة

الحوار المتمدن-العدد: 2285 - 2008 / 5 / 18 - 07:46
المحور: مقابلات و حوارات
    


رأي من البوليساريو
أوبي البشري سفير البوليساريو من جنوب إفريقيا
نقل المخيمات إلى تيفاريتي غير وارد حاليا لكنه غير مستبعد

إدريس ولد القابلة / أسبوعية المشعل
هذا رأي كنا قد أخذناه قبل صدور التقرير الأخير لفالسوم الذي قرأه كل طرف من أطراف النزاع انطلاقا من موقعه، نعرضه للفائدة على زوار الموقع
سعيا وراء الكشف عن الرأي الآخر وكيفية تعاطيه مع المستجدات على بعد أيام من الجولة الرابعة من المفاوضات، اتصلنا بأوبي البشري، سفير جبهة البوليساريو في جنوب إفريقيا والذي سبق له أن صرح لنا في حديث سابق معه في ماي 2007 ("المشعل" عدد 118 من 10 إلى 16 ماي 2007) قائلا: "إذا فشلت المفاوضات سنضطر لحمل السلاح"، وسألناه بخصوص تعمير أرض تيفاريتي وصحة ما قيل عن نية إنجاز مشاريع عمرانية بها ونقل مخيمات تنفدوف إليها، كانت الحصيلة كالتالي: "بخصوص التساؤلات المرتبطة بتيفاريتي، يقر "أوبي البشير أن البوليساريو متواجدة بها ولا تنوي إخلاءها أبدا، بل على العكس من ذلك، وتماشيا مع قرارات المؤتمر الثاني عشر للجبهة، المنعقد في نفس المنطقة نهاية العام الماضي، فإن جبهة البوليساريو قد بدأت بالفعل في عملية إعمار جميع المناطق المحررة الواقعة على شرق الحزام الأمني المغربي، تكريسا لأمر واقع، وهو أن الجبهة تمارس سيادتها على هذه الأجزاء من الصحراء".
ويضيف.. "بالتأكيد، ثمة مشاريع إعمار قائمة منذ سنوات عديدة لتلك المناطق، وقبل أسبوع على هامش ذكرى 27 فبراير، تم وضع حجر الأساس لجملة من المشاريع الأخرى بتيفاريتي".
أما فيما يتعلق بإمكانية نقل مخيمات تنفدوف إلى تيفاريتي، يقول أوبي البشير "إنه ينبغي توضيح نقطة هامة، إعمار تلك المناطق لا يعني أبدا قرار البوليساريو بنقل مخيمات "اللاجئين" إلى تلك المناطق. هذا القرار لم يتم اتخاذه بعد وهو غير وارد في الظرف الحالي، لكن لا أحد يستطيع استبعاده في المستقبل، فالقضية مازالت حاضرة في أجندة مجلس الأمن الدولي، والمسار التفاوضي مستمر، وقرار بهذا الحجم سوف يكون مرتبطا بالتطورات السياسية التي سوف تحصل على مستوى نيويورك.
فلجوء الصحراويين هو واقع سياسي بالدرجة الأولى، وإن كانت وراءه تداعيات إنسانية، الإعمار يهدف إلى توفير الظروف والبنية التحتية الضرورية لحياة عشرات الآلاف من الرحل والعائلات المقيمة في تلك المناطق والتي تتزايد أعدادها يوميا، باعتبارهم مواطنين صحراويين، وبالتالي يتوجب على الدولة العناية بظروفهم، فالمسألة ينبغي أن تفهم في هذا الإطار، وليس في إطار التصعيد أو دق طبول الحرب كما يريد لها البعض".
وبخصوص المشاريع المنجزة يؤكد أوبي البشير "أن هناك مشاريع قائمة في تيفاريتي وغيرها من المناطق منذ 15 سنة (مستشفيات، مدراس..)، ففي تيفاريتي بالتحديد، هناك مشاريع قيد التنفيذ لمساكن عائلية، لمواقع رياضية وللمقر المؤقت للبرلمان الصحراوي، وقد بدأ العمل فعلا في إنجازها".
أما فيما يتعلق بتشديد الحراسة على مخيمات تندوف لمنع ساكنتها من الالتحاق بالمغرب، يقول أوبي البشير "ليس ثمة حراسات ولا هم يحزنون [...] فأثناء احتفالات 27 فبراير، قدم إلى المخيمات صحافيون على متن طائرات خاصة، وللمنظمات الدولية مكاتبها في المخيمات".
وبخصوص تقييم أجواء الجولة الرابعة من المفاوضات، وعما إذا كان من الممكن تحقيق تقدم هذه المرة بالخوض في الجوهر، صرح أوبي البشير قائلا: "إننا لا نأمل الكثير من الجولة الرابعة من المفاوضات على مستوى جوهر التسوية.
وسوف اختصر السبب في كون أن المغرب مازال غير مستعد لدفع نصيبه من فاتورة السلام. الجميع يعرف أن خوض الحرب خيار صعب لكن تحقيق السلام أمر أصعب، ولكي يتحقق السلام العادل عن طريق التفاوض بين الطرفين، والتوصل إراديا إلى ضرورة التسوية السلمية، فإنهما مطالبان، كل على حدة، بدفع نصيبه من فاتورة السلام، الموجعة أحيانا [...] أنتم تعرفون، أننا حين شرعنا في تطبيق مخطط التسوية الذي وقعنا عليه معا سنة 1991، كان ثمة خيارين اثنين أمام المصوتين، الاستقلال أو الانضمام، وكان إحصاء إسبانيا للسكان سنة 1974 هو القاعدة الوحيدة لتحديد هوية الناخبين، الآن، ودون المرور على الكثير من التفاصيل، انتهينا، من خلال قبول مخطط بيكر سنة 2003، إلى قبول مبدأ الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية مدة 5 سنوات، تفضي إلى تنظيم استفتاء يصوت فيه أغلب ساكنة الأقاليم الجنوبية، وعرضنا على المغرب توقيع اتفاقية للاستغلال المشترك لثروات الإقليم وإعطاء الجنسية "الصحراوية" لكل من يرغب من سكان تلك الأقاليم في حالة إفضاء الاستفتاء إلى اختيار الاستقلال، تلك في مجملها تشكل ثلاثة أرباع فاتورة السلام، وبقي الربع الأخير أمام المغرب، ألا وهو قبول استفتاء تقرير المصير واستغلال 5 سنوات من الحكم الذاتي لقيام كل طرف بالدعاية لتصوره، بذلك، ومهما كانت نتيجة الاختيار النهائي، سوف لن يكون هناك خاسر، والرابح هو السلام والمستقبل".







الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,796,718
- محمد السادس مريض.. وماذا بعد؟
- منظومتنا الجبائية مطبوعة بالهاجس المالي وليس الاقتصادي
- دردشة مع الباحث الاقتصادي عبد السلام أديب
- -قضية بليرج- تفجر نقاشا حادا حول قانون الإرهاب
- مدونة الأسرة تحتاج للتصويب والتعديل
- أبشروا يا مغاربة يمكنكم محاكمة الحكومة بشهادة شاهد من أهلها
- محنة -المواطنة- المبتورة
- الدولة تفكر في فرض ضرائب جديدة على المواطنين
- رفض تسليم صور من محاضر ووثائق ملف التحقيق يشكل مساسا بسيادة ...
- حوار مع المصطفى صوليح من أطر اللجنة العربية لحقوق الإنسان
- قضايا كبرى عالقة بالبرلمان
- رأي من البوليساريو
- إضراب 13 فبراير 2008
- الإعلان عن محاولة اغتيال محمد السادس بموريتانيا
- منع وحل الأحزاب السياسية بالمغرب أملته دائما منازعة السلطة ف ...
- فساد المال من فساد السياسة
- السيدا: من المتعة إلى الموت
- أوضاع سياسية واقتصادية كارثية واليسار تخلى عن دوره
- جولة فالسوم لإنقاذ مفاوضات الصحراء
- محاولة اغتيال الملك الحسن الثاني ومحمد أفقير ورضا كديرة بمرا ...


المزيد.....




- شاهد ما عُثر عليه في باحة -أكثر الفنادق المسكونة بالأشباح-
- السودان: قادة الاحتجاجات يكشفون الأحد تشكيلة -مجلس سيادي مدن ...
- فرنسا: تأهب أمني لمواجهة -الإنذار الثاني- للسترات الصفراء
- هل يقف الأمن الصيني وراء تمويل شركة هواوي؟
- هل يقف الأمن الصيني وراء تمويل شركة هواوي؟
- صعدنا الجبل
- الناتو يضع نفسه على شفير الهزيمة في منطقة البلطيق
- مقتل 11 شخصا على الأقل وجرح 29 إثر حادث انقلاب حافلة في كازا ...
- أول رد من الإمارات على أنباء توقيف تركيا اثنين من مواطنيها
- اتهام جديد من المخابرات الأمريكية لـ-هواوي- الصينية


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - إدريس ولد القابلة - نقل المخيمات إلى تيفاريتي غير وارد حاليا لكنه غير مستبعد