أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - التلميذة والأستاذ














المزيد.....

التلميذة والأستاذ


باسنت موسى
الحوار المتمدن-العدد: 2190 - 2008 / 2 / 13 - 10:53
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


طالما أمنت أن العلاقات الإنسانية لا يمكن أن تخضع لمقاييس نجاح أو إخفاق ثابتة بمعنى أن كل اثنين داخل علاقة أياً كان نوعها -صداقة أو زمالة أو حب- يشكلون بمفردات علاقتهم حالة فريدة من نوعها يرسمون هم فقط مقاييس نجاحها أو إخفاقها.
منذ أيام كنت أستمع لحديث تليفزيوني مع النجمة الشابة منة شلبي وتناول الحديث نجاحها المميز في فيلمها الأخير "هي فوضى" والذي أخرجه يوسف شاهين بالتعاون مع خالد يوسف وبعد انتهاء الحديث عن نجاح الفيلم وكيف ألتزمت "منة" بتوجيهات الإخراج انتقلت المذيعة للحديث عن قصة الحب الشهيرة التي ربطت "منة" كممثلة شابة صغيرة لم تصل بعد للخامسة والعشرين بالمخرج الكبير خالد يوسف والذي تجاوز الأربعين إضافة لكونه متزوج ولديه أطفال من ذلك الزواج، وأجابت منة بشكل مختصر جداً مؤكدة أن العلاقة أخذت منحىَ جديد غير الحب والزواج وهذا ليس معناه نهاية للحب أو التعاون الفني، فالانفصال العاطفي بينها وبين خالد يوسف جاء احترام لمعايير بعينها اجتماعية في الغالب، لكن ورغم إجابة "منة" الشديدة الدقة إلا أن عينها كانت تلمع بالحب الكبير كلما جاء ذكر أسم خالد يوسف، وهذا ليس انطباعي الشخصي أنا فقط فالجميع يدرك جيداً كيف يلمح الحب في عيون المحبين دون أن يصرح لسانهم به.
مفردات علاقة منة بخالد يوسف معروف جزء كبير منها لكون الاثنين شخصيات عامة ناجحة وبارزة في المجتمع وتحديداً في مجال السينما، ولو قمنا بقياس تلك المفردات على الفكر السائد عن الحب بين رجل يسبق محبوبته في العمر بسنوات عديدة لاكتشفنا أن تعميمنا لمبررات ودوافع ونتائج مثل تلك العلاقات سلوك غير دقيق.
خالد ومنة لا يجمعهم العمر ولا ذات الجيل لكن يجمعهم العمل والهدف الواحد وهذا أقوى ما يمكن أن يجمع أثنين لأن وحدة الهدف والرؤية للحياة تزيل فوارق العمر وتجعل كل فرد على استعداد للاستفادة من خبرات الآخر دون أن يكون صاحب العمر الأكبر هو وحده مَن يعطي الخبرة والحياة والأمان وكل شيء، كما أنه ليس دائماً مَن تحب رجل يكبرها بسنوات كثيرة تكون مفتقدة لوجود الأب في حياتها وتريد تعويض هذا الفقدان بدخول رجل كبير يؤدي هذا الدور فالرجل داخل علاقة عاطفية أياً كان فارق العمر مع الفتاة التي تشاركه تلك العلاقة لا يقوم تجاهها بواجبات الأب وإنما الحبيب والوضع مختلف حتماً والنظرة كأب لرجل في وضع حبيب هو خلل نفسي لاشك في هذا، الأستاذ عندما يحب تلميذته التي تشاركه في مجال عمله حتماً تكون أنجب وأنجح تلميذاته وأكثرهم فهماً لفكره ورؤيته الحياتية فهو لا ينظر لها كأنثى صغيرة وجميلة فقط وإنما ككيان مكمل لمسيرته المهنية، ومنة شلبي من أنجح وأجرأ بنات جيلها والمتتبع لأعمالها وأحاديثها يدرك جيداً كيف أنها متقاربة الفكر إلى حد كبير مع خالد يوسف بصورة ربما يفسرها البعض على أنها سيطرة من قبله على فكرها في حين أن هذا التقارب ليس سيطرة برأيي وإنما هو توحد كبير بين أثنين يجمع العالم على استحالة اتفاقهم.
الحب الحقيقي الكبير والذي يخترق عمق مشاعرنا لا نجده مرات كثيرة في الحياة لكن ولقسوة القدر والزمن وسيطرة حتمية الالتزام بمعايير النجاح الزوجي والعاطفي المتعارف عليها قد نضطر للتخلي عن هذا الحب مثلما فعل خالد ومنة ويبقى السؤال هل ستكون نهاية قصتهم العاطفية تلك نهاية للتعاون الفني فيما بينهم؟ الأيام القادمة وحدها هي التي تحمل الإجابة وإن كنت أعتقد أنهم لن يتعاونوا لأن علاقة الحب لا تتحول مهما كان وعي ونضج الشخصين إلى أي درجة أقل من العلاقات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,823,082,403
- عرض كتاب - الأخر ..الحوار .. المواطنة .. - للباحث سمير مرقص
- النخبة المصرية تفاعل غائب وشارع غير واعي
- حوار مع الكاتبة والأديبة نعمات البحيري
- حالة من عدم الرضا
- عرض كتاب -ثقافة العنف في العالم العربي- للدكتور وحيد عبد الم ...
- الأسرة هل تعرض مشكلاتها على مراكز المشورة؟
- قصص الحياة المبكية
- المرأة في عالم الإبداع ....... كيف تحيا؟؟
- خبرة شاب في بيت للدعارة
- سلامة موسى واتهامات الإسلاميين لمشروعه الفكري
- صناعة العقد النفسية
- عرض كتاب حياتنا بعد الخمسين للراحل سلامة موسى
- كيف تحيا امرأة بلا رجل فى مجتمعات الذكورة ؟؟
- دائرة الخداع
- المرأة ومعنى الأنوثة... تساؤلات حائرة!!
- عرض كتاب فن الحب والحياة للراحل سلامة موسى
- الخلع.. دراسات تحليلية 2-2
- ثورة بعربة السيدات
- مهن أصحابها .. كاتم أسرار المرأة
- عرض كتاب التثقيف الذاتي أو كيف نربي أنفسنا للراحل سلامة موسى


المزيد.....




- ما الذي يستعد له أردوغان بعد الانتخابات؟
- أردوغان وتحالفه يتقدمان بانتخابات تركيا
- التحالف العربي يعلن مقتل 8 عناصر من -حزب الله- اللبناني بصعد ...
- ماكرون: حل مشكلة الهجرة في إطار أوروبي
- أردوغان في -خطاب النصر- يؤكد مواصلة بلاده التقدم في سوريا
- ليبيا تعلن إنقاذ 458 مهاجر غير شرعي قبالة سواحلها
- واشنطن تقدم قريباً إلى بوينغ يانغ الجدول الزمني لتنفيذ اتفاق ...
- واشنطن ستقدم لكوريا الشمالية جدولا زمنيا بمطالب محددة
- هذه المدينة لا تستخدم الهواتف المحمولة
- المرصد السوري: قصف جوي روسي في درعا مع استمرار خروقات النظام ...


المزيد.....

- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - التلميذة والأستاذ