أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد محمود القاسم - علماء يهود يفضحون الخرافات المتوارثة، ويقولون: (فلسطين ليست ارض الميعاد)














المزيد.....

علماء يهود يفضحون الخرافات المتوارثة، ويقولون: (فلسطين ليست ارض الميعاد)


احمد محمود القاسم
الحوار المتمدن-العدد: 2188 - 2008 / 2 / 11 - 07:30
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


تأكيدا لما أكده العديد من علماء الآثار والتاريخ، فقد تلقت اسرائيل صدمة كبيرة، عندما أعلن عدد من علماء التاريخ اليهود، داخل الجامعات الإسرائيلية، يوم الخميس الموافق 22 أيار 2003م أن ارض الميعاد (فلسطين)، ليست حقا للإسرائيليين، وهو ما اثار عاصفة من الاستياء، لدى العديد من الدوائر الصهيونية، خاصة الدينية اليهودية منها، على وجه الخصوص.كان البروفيسور اليهودي الامريكي الجنسية (أبراهام دوني)، قد ألف كتابا بعنوان: (البدايات والنهايات لدولة اسرائيل)
أكد فيه، انه استعرض في هذا الكتاب، قضية أحقية، من في هذه الأرض، (ارض فلسطين المعروفة باسم إسرائيل)، وتساءل؟ هل هي للإسرائيليين حقا؟ أم للفلسطينيين؟
واستعرض العالم اليهودي المتخصص في مجال الآثار، العديد من المصادر الأثرية من مخطوطات البحر الأحمر، ومخطوطات البحر الميت، وما يعرف بمخطوطات (الجنيزا) اليهودية وآثارا أخرى، توصل من خلالها، إلى استنتاج وحيد، وهو ان بني إسرائيل، عقب خروجهم من مصر، بقيادة نبيهم موسى، لم يتجهوا الى فلسطين، بل اتجهوا الى المكوث في الصحراء، لأكثر من أربعين عاما، (كما يؤكد القرآن الكريم ذلك، في سورة المائدة)
(قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنةً يتيهون في الأرض فلا تأس على القوم الفاسقين (المائدة:26).).
أضاف البروفيسور اليهودي، ان التاريخ وأدلته الثابتة، تؤكد ان بني إسرائيل، حاولوا دخول ارض فلسطين عدة مرات، ولكنهم فشلوا، بسبب دفاع أهلها الفلسطينيون عنها، مؤكدا أن مملكة يهوذا (اسرائيل الجنوبية) التي يتحدث عنها العهد القديم، والتي أقيمت عليها دولة اسرائيل الحالية، كانت مسكونة بأهلها الفلسطينيين.
هنا يؤكد العالم الامريكي الجنسية، ان وصف العهد القديم، لقصص دخول ارض فلسطين، وصف مزيف ومشوه، وهو نفسه، لا يعطي بني اسرائيل الحق في ارض ليست لهم، لأنه يؤكد انهم حاولوا احتلالها عدة مرات، وعلى هذا الأساس، توصل العالم اليهودي الى ان دولة اسرائيل الحالية، دولة غير شرعية الوجود، ولا يمكنها أن تكوين ارض الميعاد، لانها ليست هي الدولة التي تستحق هذا، لان أساسها باطل، والرب لن يرضى بالباطل.
الغريب في الأمر، أن جامعة تل أبيب، نشرت هذا الكتاب، فقامت الصحف والمجلات الدينية، ومنها مجلة (الأسرة) الإسرائيلية الدينية، بهجوم قاس، على رئيس الجامعة ومعاونيه، وكل من سمح بنشر هذا الكتاب، وعلى العلماء الآخرين المؤيدين لهم، لما أورده (أبراهام دوني) في كتابه، وهم أكثر من (170) عالما يهوديا، وهم من أهم علمائهم، ومن يثقون في آرائهم وكتاباتهم أكثر من أي أحد غيرهم.
تقول صحيفة (معاريف) التي نشرت تحقيقا حول آراء العلماء:
(لا يمكننا قبول هذه الخرافات، التي ينادي بها هؤلاء العلماء، نحن نحترمهم نعم، ونقدر علمهم وعملهم نعم... لكن ليس من المعقول، أن نقبل إهانتهم للكتب التوراتية، وقصص آبائنا وأجدادنا، الذين دفعوا حياتهم ثمنا لارض الميعاد المأمولة.
أضافت (معاريف):
ماذا يمكن ان يحدث بعد هذه التصريحات، من قبل أعدائنا العرب والمسلمون !!!
طبعا سيقولون لنا: الم نقل لكم، أنكم تحرفون التوراة !!! وأنكم تضعون قصصا ومعتقدات من نسج خيالكم!! أيرضى هؤلاء العلماء، بذلك التشكيك في ديننا؟ اذا كانوا قد ارتضوه هم لأنفسهم، فإننا لن نرضاه نحن، ولا الشعب اليهودي كله.
بهذا، يكون علماء بني إسرائيل التاريخيين والذين يمثلون النخبة بالنسبة لهم، قد علموا بالحقيقة، وعادوا إلى رشدهم وصوابهم، متأخرين جدا، بعد أن قتلوا مئات الآلاف من شعب كنعان والفلسطينيين، أصحاب الأرض الشرعيين.
مع الأسف الشديد، ما زال قادة العدو الصهيوني وزعماؤهم، وحتى يومنا هذا، يكابرون ويتمسكون بالباطل، بان هذه الأرض الكنعانية الفلسطينية، منذ ما قبل الميلاد المجيد، بآلاف السنين، والتي استولوا عليها من الفلسطينيين، بقوة السلاح والبطش والإرهاب وبالخديعة أيضا، وأقاموا عليها دولتهم المصطنعة (إسرائيل)، بأنها هي أرضهم، ومنحها لهم ربهم (يهوه) ليقيموا عليها دولتهم المزعومة والمصطنعة دولة (إسرائيل).
فمـــن فمهـــم أدينهم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,783,425
- بقرة ومعزة شلومو
- خيانة الصداقة
- لغة الجنس عند الكاتبات والأديبات العربيات، وأثرها على القاري ...
- العولمة والاستعمار الجديد
- الدولة الفلسطينية المقترحة شكل بلا مضمون
- وراء كل عذاب امرأة رجل
- جدار الفصل العنصري وقضم الأراضي
- مع حق العودة والتعويض للجميع
- لقاء بالصدفة، مع صحفية على الناصية
- أصول اليهود واليهودية، وكيف تنامى اعدادهم في فلسطين
- أصول اليهود واليهودية في العالم العربي
- النظام الاجتماعي وعلاقته بمشكلة المرأة العربية
- دور المرأة في الفضائيات وكيف يستغله الرجل
- التمسك بمنظمة التحرير، وانضمام الكل تحت لوائها هو الحل
- لا يوجد في الكون شيء ثابت، التطور والتغير والتبدل سمة العصر
- هار مجدون أو جبل مجدو
- ...وتبقى الأنثى هي الأصل
- العنف ضد المرأة، صراع بين الذكورة والأنوثة،منذ الأزل، والباد ...
- وجهة نظر، ردا على من يطالب بإلغاء السلطة وحلها
- سياسة الولايات المتحدة الأمريكية، من السيء إلى الأسوأ


المزيد.....




- أميركيون مسنّون "يهرولون" إلى الماريجوانا !
- شاهد: أمريكيون يقتحمون اجتماعاً بمؤتمر المناخ اعتراضاً على س ...
- أميركيون مسنّون "يهرولون" إلى الماريجوانا !
- شاهد: أمريكيون يقتحمون اجتماعاً بمؤتمر المناخ اعتراضاً على س ...
- محذرا من حدوث هذا الأمر في اليمن... قرقاش يعلق على مشاورات ا ...
- استراتيجية أمريكية جديدة لمواجهة روسيا والصين في أفريقيا
- بوتين وميركل يبحثان نقل الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية ...
- السودان وبيلاروسيا يوقعان عددا من اتفاقيات التعاون
- الصفدي يبحث مع جيمس جيفري وجول ريبيرن مستجدات الأزمة السورية ...
- شاهد... مقاتلتين روسيتين تحلقان بطريقة مدهشة


المزيد.....

- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد محمود القاسم - علماء يهود يفضحون الخرافات المتوارثة، ويقولون: (فلسطين ليست ارض الميعاد)