أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - آنية النحيب














المزيد.....

آنية النحيب


حميد كشكولي
الحوار المتمدن-العدد: 2148 - 2008 / 1 / 2 - 08:32
المحور: الادب والفن
    


آنية النحيب

اليوم َ رويت َ طين خطاك بنظراتك،
وقامت أنامل الحضور بقياس أبعاد رمال الرحيل.
في يديك لا تتوقف الرحى عن الدوران ،
لوح التشكيل بالطين يدور تحت الأيادي،
راسما حلمك الذي لا لون له سوى لونه،
تخوض عيونك في ألوان الطين ، تعطيك دروسا في فنون الخبز والحبّ معا.
العصافير يحرثن بزقزقتهن حقل سكينتك،
وتروي الفاختة حكايات سندباد ،
والذبيحة التي قاومت الذبح احتفاء بقدوم النبي الجديد.
فالعجب يكتنف لحظاتنا الماضية،
مثل آنية تحوي نحيب الفتيات الهائمات في وديان الشعراء.

رقصة زوربا

لم تكتمل رقصتي مع ظلالك،
فتآزرت ُ مع الحقل،
و أوصلتُ تحيات الماء إلى الورد،
تحقق العشقُ بين سنابل القمح والنسيم،
مضيت ُ من سواحل الشمس الغنية بالغروب ،
إلى القمر المبتهج بعريه في غدير القوافي المترعة بالتيه.


رحلة إلى ضفاف المستحيل

مضينا أمس إلى الضفة الأخرى لنهر المستحيل،
وصلنا المدينة المترعة بنحيب القواقع واحتدام البذور الهاجعة في حقل الأوهام.
بحثنا عن والملائكة،
انتظرنا أن تمطر الغيوم ذهبا،
لكننا مضينا،
يا عطورا خضراء تدثرنا بظلالها !
يا حورية تأخذها الريح!
مضينا من مرج الحرير المليء بالزهر حتى حريم الظلال الخضراء،
حتى ربيع نبتات العطور،
حتى كاروانسراي الغرباء الأصدقاء،
ذهبنا ظلالا ،
ظلالا التفت على بعضها،
في بروق الجياد التي كانت تعدو مطلقة الأعنة في النور،
مضينا إلى سفوح العري ، وحافات ذاكرة الطيران،
حجرات ذاكرتي امتلأت بأمواج النور والحنين،
حقا، إلى أين مشيت ُ ؟

‏01‏/01‏/2008





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,939,511
- من غابرييل غارسيا ماركيز إلى غيفارا
- ثورة أكتوبر الاشتراكية كانت تغييرا للعالم لا تفسيرا له
- مقتل بينظير بوتو نتاج المشاريع الإمبريالية و الرجعية
- مكافحة جرائم الشرف نضال طبقي
- لا ريب في أنه يؤلم
- انطباعاتي عن -أجمل غريق في العالم- لماركيز
- ساركوزي يعبّر عن حقيقة النظرة البرجوازية الغربية إلى الإنسان ...
- مشاهدة فلم -الخامسة عصرا- لسميرا مخملباف
- قصيدتا غزل لجلال الدين الرومي ( 1207-1273)
- لك الخبز والخمر والهيام
- كل شيء كذب ونفاق على الجبهات الوطنية والقومية – 2
- كل شيء صاخب ودام ٍ على الجبهات الوطنية والقومية - 1
- ما جدوى النسوية البرجوازية واليسارية التقليدية؟
- ناظم حكمت خائن وطنه
- أجنحة محترقة في خطى فانوس الخراب
- العدوان التركي على أهالي كُردستان من إفرازات الاحتلال الأمري ...
- نوبل السلام لمن لم يسلم منه الناس
- الرومي ّ وأنوار الليالي
- قوى تمزيق الذات الإنسانية في العراق
- - لا تأخذوني إلى بغداد!-


المزيد.....




- شاهد.. -الهضبة- يفاجئ جمهوره بشربيني ويغني لها -برج الحوت-
- ابنة بوش: أشباح في البيت الأبيض وموسيقى مجهولة المصدر تنبعث ...
- بمشاركة نبيلة معن ووعد بوحسون... حسين الأعظمي يفتتح مهرجان ا ...
- صدور ديوان (كحل الحاء ) للكاتب الصحفي والشاعر ايهاب عنان سنج ...
- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - آنية النحيب