أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حسن الفواز - السياسة العراقية/فوازير الغالب والمغلوب














المزيد.....

السياسة العراقية/فوازير الغالب والمغلوب


علي حسن الفواز

الحوار المتمدن-العدد: 2135 - 2007 / 12 / 20 - 11:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو ان السياسة في العراق تركض باتجاهات متعددة،وجهات لاحدود لها ،السياسيون فيها يبحثون عن اماكن لممارسة خلواتهم الدستورية والتنفيذية والايديولوجية ، والبرلمانيون يستعرضون في كل مناسبة وعند كل جدل سياسي عضلاتهم البلاغية وثقافة خنادقهم التي تزيد من اعراض الاصابة بنزلات السخونة الامنية والعطالة الاقتصادية ..
ولاشك ان زيادة مظاهر هذه العلل تبدو جلية في لحظات (الشدائد) الوطنية ، فهؤلاء السياسيون يرسمون الاداور في ضوء مصالحهم او في اطار قراءاتهم لما يمكن ان يكونه السياسي كظاهرة اجتماعية في خدمة هذه المصالح ،فضلا عن بروز ظاهرة اخرى لكنها اكثر ضغطا وقسوة وهو ظاهرة الادارة السياسية التي تحتاج بالضرورة الى جرعات عالية من الشرعنة والحرفنة والمهنية ،وهو ما نتحسس فقدانه في مرحلة انخراطنا في صناعة ازمات نشوء الدولة الديمقراطية الحافظة للحقوق والواجبات وقيم المواطنة ومصالحة القوى التي ينبغي ان تدخل في عقد اجتماعي يكفل الادوار والمسؤوليات بعيدا عن حسابات الخنادق القديمة المحكومة بعوامل وتداعيات كل ازمة العقل الطائفي والعقل الاثني المأزوم والذي عشنا حروبه ومراراته منذ مئات السنين ..
ان مفهوم الخلاص الوطني واعادة انتاج الدولة يبدأ بتقديري من التحلل من عقد هذا العقل الماضوي وفروضه والتزامه بدءا من فروض الحاكمية المهيمنة وانتهاء بفروض التكفير والسيطرة وطرد الاخر خارج أي سياق انساني، لان ما ندرك تدعياته ليس محسوبا بمقاييس الوطنية والمهنية والاخلاقية قدر حسابه بعقد وحساسيات تنتمي الى عقل فاشل اثبت بطلان ادواته في انتاج نظام مقبول للعدالة والشراكة العاقلة ومفهوم الحاكمية الرشيدة..
وازء هذا تبدو ازمة السياسة في العراق مفخخة بالاحتمالات والصراعات ومجذوبة الى ازمات الماضي اكثر من ايمانها بالحاضر والمستقبل والرغبة في تشكيل شراكات سياسية هدفها الاساس هو التوافر على الشروط الموضوعية لبناء هذه الدولة وتجاوز عقد المواجهات والحروب الثانوية والتخلص من عقد الاحتلال الذي بدأ وجوده يزيد من الازمات والهموم ويضع الكثير امام فوازير لعبة الغالب والمغلوب !!
فمن يضعنا حقا امام فاعلية السياسة في ان تكون وعيا ومسؤولية ولم يدرك من خلالها السياسيون الحكام والاداريون والبرلمانيون واجباتهم قبل حقوقهم !!؟ ومن يعمل بجدية وبنكران ذات لكي نغسل ثياب السياسة والسياسيين من غبار الماضي وغبار الحروب والمصالح ونضعهم جميعا في قطار البلاد الذاهب نحو المستقبل؟ ومن يدرك من هؤلاء السياسيين ان الوطن الغني بكل شيء يعيش فقرا مدقعا وخدمات تكون لاترى بالعين المجردة لكي يبرؤأ ذممهم امام الله والناس من بشاعة الموت والارهاب والكراهية والظلم الذي يلف مساحات واحلام البلاد والعباد؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,785,834
- سيامند هادي/ محاولة في كتابة مدونة الوعي الشقي
- عتمة الوعي وخفة الخرافة
- صناعة العين الباصرة
- اخطاء ثقافية
- الثقافة الديمقراطية///الحقائق والشروط والمسؤوليات
- انثربولوجيا الكلاشنكوف/ عقدة اللغة وعقدة السلاح!!!
- مراثي المواطن الاخير
- ما قبل الدولة //مابعد الدولة
- ازمة السياسي والثقافي
- المجلس الاعلى للثقافة النوايا والاسئلة !!!!
- حقوق الانسان وثقافة التسامج
- من يصنع محنة المثقف العراقي؟ من يغسل وحدته بالموت؟
- ملتقى القاهرة الشعري //ثمة اسئلة دائما
- التجربة النووية الكورية الشمالية/نهاية الشرق القديم أم بداية ...
- حقوق المرأة..وعي في الحرية/اسئلة في الضرورة...............مل ...
- ثقافة الوعي الخائف
- الشعرية الكوردية
- خطاب الليبرالية/قراءة في اشكالية المركز/مواجهة في اشكالية ال ...
- العربفونية
- هشاشة المعرفة وعولمة القوة


المزيد.....




- -الجسر الدموي-.. ما القصة وراء اسم هذا الجسر القديم في أذربي ...
- لجنة الأطباء السودانية تتهم السلطات بالتسبب في وفاة شاب تحت ...
- رفع مستوى التأهب في فرنسا مع بداية موجة حر يتوقع أن تسجل مست ...
- موسكو: حجج إيران في احتجاز الناقلة البريطانية راجحة.. لندن و ...
- -وجبة واحدة في اليوم-.. نظام غذائي جديد ولكن!
- أزمة ناقلات النفط في الخليج بين -جرأة- إيران و -مناورات- ترا ...
- إندبندنت: رغم حكم قضائي.. بريطانيا تدعو السعودية للمشاركة بأ ...
- حلقة السمك بالأنفوشي.. أشهر أسواق الإسكندرية
- قوات حفتر تعلن ساعة الصفر لاقتحام طرابلس
- الدفاع التونسية تصدر بيانا بشأن طائرة حربية ليبية اخترقت مجا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حسن الفواز - السياسة العراقية/فوازير الغالب والمغلوب