أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حسن الفواز - ازمة السياسي والثقافي














المزيد.....

ازمة السياسي والثقافي


علي حسن الفواز

الحوار المتمدن-العدد: 1940 - 2007 / 6 / 8 - 11:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو ان البعض لايتصور العلاقة بين السياسة والثقافة،الاّ انها علاقة ازمة دائما ،وما على المثقفين الاّ ان يكونوا بعيدين عن الدائرة السياسية ولزوجتها ومصائبها ، وان يكتفوا بهمومهم واحلامهم،ويتركوا الامر وشجونه لاصحاب المطابخ السياسية بمرجعياتهم العسكرية والانقلابية او الحزبية !!!
ان هذا الوعي الملتبس والغامض لايمكن ان يكون واقعيا !! وفاعلا في حياتنا المعاصرة التي لم تعد تمنح السياسي المحترف والمثقف المحترف خصوصية خارج اطار وعي العلاقات التي تحكم فعل السياسة والثقافة ،اذ ان السياسي الحزبي والسياسي الحكومي والسياسي المدني لايمكن ان يكونوا فاعلين دون ذخيرة ثقافية ودون لغة ثقافية ودون قدرة على انتاج الافكار وتداولها ،وهذا شأن ثقافي طبعا!!!!..كما ان المثقف المدرسي والمثقف التلفزيوني والمثقف الايديولوجي والمثقف المعرفي والمثقف الحكومي ،لايمكن ان يكونوا ايضا ذا أثر دون برنامج سياسي يصطنع لهم مديات للتعاطي مع اليات القراءة والتخطيط والاجراء سياقا فاعلا ومنتجا يشرعن حيوية الفعل الثقافي في اطار السياسات العامة..
ان هذا الموضوع لايحتاج الى خلط عشوائي !!مثلما هو لايحتاج الى فرز غير موضوعي!!لان السياسة ليست حرفة تشبه الحرف المهنية الاخرى ،وليست لعبة سرية تحتاج حيازة مجموعة من الشفرات، كما انها ليست وظيفة في الصحراء !!انها حرفة ثقافية وادارية وفكرية ،مثلما هي لعبة في صناعة العلاقات التي يدخل الثقافي في جوهرها ،فضلا عن كونها وظيفة اجتماعية تحكمها مجموعة معقدة من الاعتبارت والمصالح والتي لايمكن تأديتها والتعاطي معها خارج النسيج الاجتماعي الانساني ..
وازاء ذلك ندرك ايضا ان الثقافة هي الجوهر العميق لكل هذه الاشتغالات ،وانها الملح الذي لايمكن صنع ماعون العائلة الاجتماعية والسياسية دونه ،فالسياسيون يخروج لنا كل يوم على الفضائيات بثياب المحللين او الناطقين باسم اصحاب الشأن ،وهم يتحدثون بلغة عالية وانيقة هي الاقرب الى لغة المثقفين المهنيين !! ومراسلو الصحف ووكالات الانباء والفضائيات يسوقون لنا كل ليلة خطابات ضاجة ومهولة واحيانا خالية من الطعم واللون والرائحة،وطبعا يأخذ حديثهم رغم سرديته اللغوية /التوصيفية !! مسار الخطاب الثقافي الملىء بالمجازات والاستعارات...
ومن هنا لا انحاز الى الفصل بين السياسي والثقافي خاصة في اوساطنا التي ضاقت فيها المسافات والتقت الحوافر على بعضها !!فضلا عن السياسة بحكم تراكم المحنة اصبحت مجالا لايخرج عن غوايته احد ،فضلا عن ان نمط ثقافتنا العائلية والدينية ونمط تعليمنا ،نمط ثقافاتنا الحزبية والسياسية لم تسهم في انتاج السياسي المحترف بمهنيته واكاديميته !!اذ ان اغلب سياسيينا للاسف ومن اكثر من خمسين عاما جاءوا من مرجعيات الانقلابات العسكرية والاصطفافات الايديولوجية !! كما اننا لم نتلمس بعد هذا السياسي الذي يجعل من حضوره الفاعل الموجّه الحي لمسار الاحداث ...
ان الثقافي والسياسي ليسا في ازمة وليسا في افتراق ،لان هذا المفهوم الغائم حولهما جاء الينا مثلما يجيء كل شيء !!الافكار والحروب والمفاهيم والازمات






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المجلس الاعلى للثقافة النوايا والاسئلة !!!!
- حقوق الانسان وثقافة التسامج
- من يصنع محنة المثقف العراقي؟ من يغسل وحدته بالموت؟
- ملتقى القاهرة الشعري //ثمة اسئلة دائما
- التجربة النووية الكورية الشمالية/نهاية الشرق القديم أم بداية ...
- حقوق المرأة..وعي في الحرية/اسئلة في الضرورة...............مل ...
- ثقافة الوعي الخائف
- الشعرية الكوردية
- خطاب الليبرالية/قراءة في اشكالية المركز/مواجهة في اشكالية ال ...
- العربفونية
- هشاشة المعرفة وعولمة القوة
- امال عواد///الكتابة بشرط الاستعادة
- المحترف الحضاري ...اسئلة في صراع الحضارات ام السياسات
- مشروع الحداثة العربية ...ثمة اسئلة دائما
- المؤتمر العام للادباء العرب ومشكلة الادباء العراقيين
- الكتاب العربي/ ثمة من يصنع الاسئلة دائما
- الصراع الفلسطيني //من يبحث عن قابيل اخر
- صناعة المثقف
- هستيريا الجسد
- العالم مابعد 11/ايلول صناعة في الرعب ..اسئلة في المجهول


المزيد.....




- كندا تحذر من ارتفاع إصابات كورونا ما لم يتم اتخاذ تدابير أكث ...
- البوسنة.. إيواء عائلات مهاجرة افترشت أنقاض منزل منهار
- المغرب.. هزة أرضية بقوة 4.4 درجة في سواحل الصويرة‎
- تونس.. كلبة تدفن قطا ميتا
- ميركل تدافع عن نفسها أمام البرلمان من تهم الترويج لشركة خاصة ...
- مقتل شرطية فرنسية طعناً بسكين في هجوم على مركز للشرطة
- ميركل تدافع عن نفسها أمام البرلمان من تهم الترويج لشركة خاصة ...
- مسؤول عراقي يهاجم الكاظمي ويصفه بالكاذب
- بعد هجوم مطار بغداد.. السفير البريطاني يؤكد بأن العراق لن يك ...
- الصحة تعلن التعاقد على 4.5 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حسن الفواز - ازمة السياسي والثقافي