أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رواء الجصاني - من أرشيف الجواهري ووثائقه الخاصة














المزيد.....

من أرشيف الجواهري ووثائقه الخاصة


رواء الجصاني

الحوار المتمدن-العدد: 2107 - 2007 / 11 / 22 - 09:03
المحور: الادب والفن
    


برغم كل ما نشر، عن حياة وشعر ومواقف الجواهري الخالد، ثمة الكثير المعبر الذي لم يعرف بعد عن رؤى وآراء الشاعر، والرمز العراقي الأبرز - في القرن العشرين على الأقل... مع ان البعض منها قد وجد طريقه للنشر المحدود بهذه الصورة أو تلك.
... نقول ذلك وفي متناولنا العشرات من التسجيلات الصوتية، وأشرطة الفيديو، ومئات الأوراق التي تحتاج لتفريغ وترتيب وتحرير، وفي جميعها - على ما نزعم – توثيق لوقائع واجتهادات ثقافية وسياسية وتاريخية، ما كانت، ولم تعد خاصة بالجواهري ذاته، ولاسيما انه توقف في ذكرياته عند أواخر ستينات القرن الماضي، لتبقى نحو أربعة عقود أخرى من حياته وعطائه ومواقفه بدون تسجيل وقراءة منهجية متكاملة... وهن عقود "مليئات حقائبها"، وعلى ما نزعم ثانية...
... وبهدف المثال لا الحصر، لا يعرف إلا القليل القليل، من هم "الشتامون" الذين قصدهم الجواهري في داليته العصماء عام 1971. ولماذا كتب "أزح عن صدرك الزبدا" عام 1973. وتحت أية ظروف جاءت لاميته المغربية عام 1974 ومن الذين عمد أن يحذرهم فيها. ومن هي "عبدة الغجرية" المعنية في بائيته عام 1982. ولِمَ "تبرأ من الزحوف" عام 1985...
كما لا يعرف إلا القليل القليل أسباب عزوف الشاعر الكبير وترفعه عن ردع مهرجي النظام الدكتاتوري حينما طالبوا بنزع المواطنة العراقية عنه في مطلع التسعينات، مكتفياً بالقول "انهم لا يستحقون المنازلة". ولماذا كاد أن يلجأ إلى كردستان العراق عام 1993...
وعلى ما نعرف من الأرشيف أيضاً، فان هناك رسالة شخصية وجهها الشيخ الجليل عام 1987 لرئيس منظمة التحرير الفلسطينية الزعيم ياسر عرفات، وفيها أكثر من هضيمة شاعر، وعتاب رمز عراقي وعربي... إضافة لرسائل أخرى إلى الرئيس التشيكوسلوفاكي فاتسلاف هافل عام 1990، وللرئيس السوري الراحل حافظ الأسد 1991 وللمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي عام 1992... وفي كلهن شؤون ذات أهمية غير قليلة في حياة الشاعر وشؤونها...
وعلى ذات النهج يمكن قراءة خلاصات ومسودات متنوعة لمراسلات ولقاءات الجواهري الشخصية، وبعض سجالاته، مع زعماء رسميين وسياسيين عديدين ومن بينها، حسب التسلسل الزمني إلى: علي ناصر محمد وجلال الطالباني وخالد بكداش وعزيز محمد ووليد جنبلاط وهادي العلوي وفخري كريم وزكي خيري ومصطفى جمال الدين وعامر عبد الله ومسعود البارزاني وآرا خاجادور وحميد مجيد موسى وعبد الجبار الكبيسي وهاني الفكيكي وكاظم حبيب وفاضل الأنصاري وعبد الرزاق الصافي وحسن النقيب وصلاح عمر العلي... وغالبيتها – ولكاتب هذه السطور شهادات مباشرة بشأنها - توفر معلوماتٍ، وتوثق آراء، وتؤرخ أحداثاً عاشها، الشاعر، وتنبأ ببعض تأثيراتها وآثارها على الأصعدة الوطنية والثقافية وغيرها. وفي كل ذلك اضافات مهمة لمسيرة شاعر ووطن تشابك فيه الخاص والعام على مدى قرن كامل تقريباً، بنسيج متلاحم، ندر أن يكون هناك شبيه له...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,369,197
- عن بعض -اخوانيات- الجواهري
- التشيك يتباهون بالجواهري الكبير
- الجواهري بعيداً عن الشعر والسياسة!
- الجواهري في معترك الصحافة
- الجواهري في بعض سلطاته الشعرية
- أضواء حول - جمهرة - الجواهري
- الجواهري ... أوصاف وتسميات وألقاب
- نموذج من -الرأي العام- قبل ستين عاماً
- حين -يحاسب- الجواهري نفسه !
- الجواهري ... -مجمع الأضداد-
- محطات في ثمانينات الجواهري (3-3)
- محطات في ثمانينات الجواهري (2-3)
- محطات في ثمانينات الجواهري (1-3)
- بعض صمت مريب في ذكرى الجواهري
- في الذكرى العاشرة لرحيل الجواهري الكبير
- الشعراء في وداع شاعرهم الجواهري
- محمود صبري ... ثمانون عاماً
- نخب ثقافية تودع الجواهري الكبير
- الجواهري يواجهُ ... ويتصدى
- الجواهري في حب الحياة


المزيد.....




- مهرجان -سباسكايا باشنيا- للموسيقى العسكرية في الساحة الحمراء ...
- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...
- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رواء الجصاني - من أرشيف الجواهري ووثائقه الخاصة