أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عيسى طه - لماذا يخشى البعض من اجراء انتخابات الان...!














المزيد.....

لماذا يخشى البعض من اجراء انتخابات الان...!


خالد عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 2057 - 2007 / 10 / 3 - 02:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اسمعتم ان اكثرية تريد فدرالية في جغرافية تواجدها وادعائها هم الاكثر طائفي.. كما يطلب قادة قائمة الائتلاف..
اسمعتم ان من صَوت له اثنى عشر مليون واتى بقوائمه كاملة الى البرلمان يتلعثم اذا جرى الحديث عن انتخابات جديدة..!
ايجول بخاطر عاقل ان الديمقراطية تاتي بوجود احتلال ومليشيات وجثث القتلى تملئ الشوارع واسوار السجون ضاقت بمئات الاف من العراقيين الابرياء..
ايصل بالانسان التخلف انه اذا وصل الى السلطة فلا مجال للخروج منها مهما كان اعداد هذا البقاء من ضحايا عاليا..!
برأي ان مثل هؤلاء لابد ان قرأوا طرائف ملا عبود الكرخي عندما قال:
شايف سمجة تصعد النخل..
شايف شخص يحفر البئر بابرة..
شايف ثور يطير بالسماء..!
اذا كان هذا معقول يضيفونه الى حتمية بقاء قائمة الائتلاف والقائمة الكوردية تستمر في ادارة سركس السياسة باشراف الامريكان عندها يقول الشعب ايضا للكرخي..
ساعة ودكَ المجرشة وانعل ابو راعيها
ان كل حلقات الحكم من اصغرها الى القيادة يعلم انهم باقين بالتوسل وبوس الايادي .. لانهم لازالوا يحققون طموحات الاحتلال واهدافهم من النفط الى شرق اوسط جديد الى تقسيم المقسم..!
ومع ذلك فان حب البقاء على كرس السلطة يجعل بصرهم فيه غشاوة لا تذهب الى يوم يقرر الاحتلال مجئ علاوي وذهاب المالكي ..!
ورغم كل الغزل السياسي الحاصل بين بوش والمالكي تلفونيا او وجها لوجه..!
اذا طرحت فكرة اجراء الانتخابات على الاكثرية الديمقراطية (السكانية) والبرلمانية يبداون بابعاد الفكرة منهم من يقول:-
1- ان العراق لا يتحمل اكثر من العقل التي تحتاجها عملية الانتخابات.
2- منهم من يقول ان الانتخابات ستكون محل احتكاك بين القوائم قد تؤدي الى اقتتال.
3- لماذا اجراء انتخابات والاولى لم يمضي عليها اكثر من سنة..!
والف حجة وحجة والف تبرير ولكن سبب الرفض هو عدم ثقتهم بانهم سيفوزون بالانتخابات بعد فشلهم في الحكم وفساد نظامهم وتقاسمهم كمليشيات المال والثروة والاراضي والعمارات والقصور وكأن كل هذا ورث جاء به بوش لهم!!
هؤلاء فاشلون حتى بتقدير حجم قوتهم وعليهم اخذ درس!
اخذت تزداد هذه العمائم وهذه كارثة فقد اساءوا للدين جدا حتى تردد الانباء ان هناك اغتيالات لممثلي آية الله العظمى السستاني (والسستاني عندي) لازال فوق كل شئ وهو في خانة الحريص على امن كل العراقيين لولا ان بعضهم يستغل نفوذ لصالح تياره السياسي.
سمعت حكاية بان خلاف وقع بين معمم وغير معمم وتعاطى العلمانيون على المعمم بالضرب الشديد وفجأة وقفت سيارة ونزل سائقها ومعه سكين وقتل المعمم فقالوا لماذا هل تعرفه.. انكر المعرفة .. اذا لماذا قتلته!! قال والله عبالي سقطت الحكومة!! هذا بعض الغليان.
لو كنت مسؤولا عن الائتلاف لدعوة الى انتخابات جديدة حتى لو خسر الائتلاف نصف مقاعده اذ يبقى له ماء الوجه وتبقى له فرصة لاستلام السلطة بعقلية جديدة وبروح عراقية لا تأثير طهران بالقرار وان بقوا مع عوائلهم قرب اضرحة الائمة في النجف.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,445,954
- اخي كاكه مسعود هذا الذي كنا نخشاه!!
- ألائتلاف يمارس ديمقراطية المصلحة الطائفية
- في التحالفات السياسية ليس هناك توقيت معين (نفر توو ليت)
- الادلة السرية التي يأخذ بها القضاء الامريكي وآثارها على العد ...
- أذا كانت أسوار سجن كوانتا نامو (هي أخطاء فادحة) فأن الولايات ...
- الأيام حبالى والأمريكان يهيئون انقلابا على أنفسهم
- يد الاجرام واحدة...
- لا... لا... لن أستقيل
- الاحتلال يثير التمرد والارهاب ...
- السجون العراقية والباب الدوار
- من اين يستمد القضاء العراقي صلاحياته (مجزرة ساحة النسور )
- حكومتنا والاحتلال.. وجهان لعملة واحدة!!
- المقاومة الوطنية العراقية تريد وحدة الارادة ولَمت إيد
- نحو تعايش سلمي أفضل
- حكومة انقاذ وطني المطلوب والواجب الآن ..!
- الشعب يسأل ؟ ونحاول نحن أن نجيب ... بصدق
- اما آن الاوان لنعطي فرصة للشباب
- فكي الحصار يطبق على المهاجرين العراقيين
- مستقبل الديمقراطية في العراق
- الى متى تبقى الحكومة تطبق فكيها على الهاربين من جيش المهدي ! ...


المزيد.....




- أكثر من 4000 سائح من ووهان بالخارج في ظل انتشار فيروس كورونا ...
- اكتظاظ معابر الصين وإعلان مزيد من التدابير لاحتواء -كورونا- ...
- ترامب يغتال السلام في الشرق الأوسط؟
- ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا الجديد في الصين إلى 132 ...
- أردوغان: في حال التزمت روسيا باتفاقي سوتشي وأستانا فإن تركيا ...
- مواجهة متوقعة بين إسرائيل ومحكمة الجنايات الدولية بسبب المست ...
- تعرف على التغييرات الناجمة عن بريكست اعتبارا من الأول من شبا ...
- معرة النعمان السورية تتحّول من مركز للتظاهرات الضخمة إلى مدي ...
- مواجهة متوقعة بين إسرائيل ومحكمة الجنايات الدولية بسبب المست ...
- تعرف على التغييرات الناجمة عن بريكست اعتبارا من الأول من شبا ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عيسى طه - لماذا يخشى البعض من اجراء انتخابات الان...!