أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - قيس العبيدي - مع من تجري المصالحة الوطنية؟؟














المزيد.....

مع من تجري المصالحة الوطنية؟؟


قيس العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 03:25
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


يعتبر الشعب العراقي منذ نشاته انموذج غريب بتجانسه الطائفي والعرقي والمذهبي وكان هذا النسيج المختلف بتجانسه والمنسجم بمكوناته اروع الامثلة على وحده الشعب وتالفه ولا توجد عشيرة او قبيله في العراق هي للسنه فقد او للشيعة بل للاثنين معا من الموصل الى البصرة بل هي قبائل متجانسه من المذهبين كما توجد بعض القبائل الكرديه وهي من اصول عربيه ومتواصلين مع القبيلة العربية الام بافراحهم واحزانهم واعرافهم العشائرية وكان العراقيون لغاية قبل الاحتلال بكل شرائحهم ومستوياتهم الثقافية يخجلون ان يسألون جيرانهم او اصدقائهم عن انتمائهم المذهبي او العرقي لاسباب اجتماعيه تربويه راقيه بمعانيها وكذلك المصاهرات العديدة بين السنه والشيعة والعرب والاكراد والتركمان تعطي اجمل الامثلة لوحدة الشعب العراقي وكانت الاقليات تعيش متاخيه مع اخوانهم في بلاد الرافدين ولاتؤشر لحد الان أي مشكلة بين ابناء الشعب العراقي فهم متوحدين بالفطرة وان المشكله اذن تسير باتجاهين الاتجاه الاول هو قوات الاحتلال وماجاءت به من اجندة مخطط لها بعنايه في دهاليز البيت الابيض وهي سياسه (فرق تسد) ونهب خيرات وحضارة العراق..والاتجاه الاخر النخب والاحزاب السياسية التي جائت باجندة اقليمية متفق عليها مذ كانوا في المهجر والذي بدا السباق الماراثوني بينهم للجلوس على الكرسي وتاليف الميليشيات وزرع الفتنه الطائفية بين ابناء البلد الواحد من خلال الشعارات و وسائل الاعلام ومسرحية الدستور و الانتخابات وتسييس القوات المسلحة من حيث التأليف والتنظيم واختراق المجتمع العراقي من اوهن نقاط ضعفه وهو الفتن الطائفية التي كان لاعضاء البرلمان حصة الاسد بيها من جميع الطوائف بدون استثناء بدأ من مجلس الحكم الى حكومة المالكي حكومه (التفرقة الوطنية) ولغرض تدارك المهزلة السياسية وانقاذ الشعب العراقي من محنته يجري ذلك من خلال فرض الامن والاستقرار وعودة اللاجئين وتوفير الخدمات وفرص العمل وعدم الاستئثار بالسلطة يجب حل الحكومة الحالية والبرلمان فورا وتعديل الدستور وان يصار الى انتخابات جديدة لمرشحين وطنيين وبالاسم لاعلى اساس القوائم وابعاد رجال الدين كليا عن العمل السياسي لانهم البلاء وان يتفرغوا لعبادة الله ورسوله وال بيته الاطهار مع وضع جدول زمني لخروج قوات الاحتلال واعادة بناء القوات المسحلة على اساس وطني وغلق كافة الفضائيات الطائفية وان يكون العراق للجميع لان العراقيين عرفوا اللعبة جيدا ولايخدعوا ثانية ونسأل الله ان يحفظ العراق واهله .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,004,356
- (11) لاعبا وحدوا العراقيين و(275)نائبا برلمانيا فشلوا في تحق ...
- مبروك فوز منتخب أسود الرافدين
- واقع التعليم الثانوي في العراق
- ألبعوض +الذباب * الكهرباء/الماء=العراق الجديد
- تفرج ياعراق
- الرئيس الطالباني .. سنسحق اي انقلاب ضد حكومة المالكي
- حظر التجوال ...داء ام دواء
- اعترف انهم ضحكوا ولا زالوا يضحكون علينا
- الالوان..الخصائص والرموز والتأثير النفسي
- ماذا احدثك عن بغداد تسألني..مهداة الى الشاعر نزار قباني
- الاثار النفسيه السيئه... التي يعاني منها خريجوا الكليات الهن ...
- المتقاعدون ..هل هم عقيمين اجتماعيا ام طاقه غير مستثمره
- أراء حول برنامج المنتدى الديمقراطي الذي تبثه قناة المستقله
- ازداد فخرا ..لاني ابن عامل كادح
- الجدار العازل في الاعظميه.... دليل فشل الخطه الامنيه
- الخوف والتردد من الذهاب للمدرسه لطلاب المرحله الابتدائيه
- العنوسه..... الظاهره المؤلمه
- الزوجه النكديه... تزرع الكدر داخل الاسره
- دور الاسره والمدرسه بتنميه الثقافه الجنسيه للفتيات
- الشيخه سناء... اناقه وجمال ودجل


المزيد.....




- يقدّم مع كل مولود جديد.. ما أصل طبق الكراوية؟
- -روسيا.. الحكم الجديد في الشرق الأوسط-
- الخارجية الأردنية: العثور على المواطن المفقود في تركيا
- صحيفة: 6 سنوات من عمل الأمريكيين في شرق سوريا دمره ترامب خلا ...
- قطر حول -نبع السلام-: لا يجوز إلقاء كل اللوم على تركيا
- كشف الآلية الرئيسية لإطالة العمر
- بوتين في أبوظبي ومحمد بن زايد يصف الزيارة بالتاريخية
- أسترالية تخسر دعوى ضد طيران الإمارات أقامتها بسبب "العط ...
- قرار ترامب سحب القوات الأمريكية يغير شكل الحرب في سوريا
- تجربة تونس مع قيس سعيد تثبت أن الديمقراطية -ممكنة- في العالم ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - قيس العبيدي - مع من تجري المصالحة الوطنية؟؟