أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - سالفة بيها ربّاط عن الأبقار














المزيد.....

سالفة بيها ربّاط عن الأبقار


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 00:58
المحور: كتابات ساخرة
    


تعددت الأنظمة المالية وتشعبت، فمنها الصالح ومنها الطالح، ومنها الفاشل ومنها الناجح، ومنها ما ينطبق عليه المثل العراقي الدارج: (إلْما يعرف تدابيره حنطته تاكل شعيره)، ويضرب للغشيم الذي لا يحسن تدبير أموره، فيأكل ماله بعضه بعضا، ويذهب مايملكه هباءا. وهذا مربط الفرس أو مربط البقرة التي تدور حولها حكايتنا (سالفتنا). .
فلو كانت لديك بقرتين في النظام الفاشي فإن الدولة تستولي عليهما ثم تبيعك الحليب بسعر لا يخطر على بالك. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام الشيوعي فإن الدولة تأخذهما وتعطيك ما يكفي أسرتك من الحليب. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام الاشتراكي فان الدولة تأخذ منك بقرة وتعطيها لجارك. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام البيروقراطي فإن الدولة تذبح بقرة، وتحلب البقرة الثانية. ثم ترمي الحليب في خزان النفايات. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام الرأسمالي التقليدي فان الدولة تبيع احداهما، وتشتري بثمنها ثوراً، فيتكاثر القطيع، وتزداد أرباحك، ثم تضطر لبيع القطيع كله، لكي تغطي نفقات تقاعدك. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام الرأسمالي الحديث فإن الدولة تبيعك ثلاث بقرات عبر الاعتماد المستندي، ثم تقوم بمبادلة الديون لإستعادة بقراتك بإعفاء ضريبي لخمس بقرات. وتقوم بنقل الحليب لسبع بقرات إلى شركتك السرية، وتقول في التقرير السنوي أنك تملك 8 بقرات مع إمكانية إضافة بقرة أخرى. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام السويسري لكنك لا تملك أي منها، فان الدولة تمنحك اجور التخزين والرعاية، وتأخذ الأجور من المالك الحقيقي. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام الفرنسي فإنك تخرج للتظاهر والاحتجاج لتطالب الدولة بمنحك ثلاث بقرات من الأصناف الاسترالية الكبيرة. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام الهندي الذي اقره الزعيم ناريندرا مودي، فيتعين عليك ان تقدم طقوس عبادة البقرتين على الطريقة الهندوسين حتى يرضى عنك حزب بهاراتيا جاناتا. .
ولو كانت لديك بقرتين في النظام اليوناني فينبغي أن تأكلهما، وتستلف بقرتين من فرنسا وألمانيا وتأكلهما. فيطالبونك بتسديد الدين، عندئذ تقترض بقرتين من صندوق النقد الدولي وتأكلهما. ثم يطالبونك بالحليب والبقر، ويبدأ التحكيم الخارجي بإشراف قضاة دوليين. .
ولو كانت لديك أكثر من بقرتين في البصرة فيتعين عليك ان تعتني بتلك الأبقار، ثم تتبرع بالحليب إلى المملكة الأردنية، وتتحمل نفقات نقل الحليب من غرب القرنة إلى العقبة. ثم تشتري من الأردنيين المشتقات المستخرجة من ذلك الحليب، لتعود بها إلى البصرة شريطة أن تتحمل اجور النقل من هناك. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حقول أردنية في البصرة !؟!
- قطعان في طريقها إلى الفناء
- بين الأدب وقلة الأدب
- خطوط وهمية باللون الاحمر
- تنظيمات سلفية صنعتها الحكومات
- قالوا ما لم يقله العرب
- صورة تخيلية للمشهد الغزاوي الأخير
- البصرة: معالجات سياسية متأخرة
- تطلعات (مشهور) نحو الشهرة
- البكاء على أطلال مؤسسة عراقية مُنتجة
- ما لا يتوقعه المحللون
- لماذا استهدفوا ( KF ) ؟
- طقوس ذبح الأطفال لإرضاء الشيطان
- هؤلاء بلا نخوة وبلا كرامة
- اين تدافع بريطانيا عن نفسها ؟
- انتهى عصر القوات الجوية
- صلاح وصالح ومصلح وصلاح الدين
- محكمة لاهاي مهددة بالزوال
- أسوأ التصريحات الأرهابية
- لا تكن طائفياً حتى لا تخدم الصهاينة


المزيد.....




- طرد مشاركين من ملتقى تجاري في أوديسا بعد أن طالبوا المحاضر ب ...
- المخرجة والكاتبة دوروثي مريم كيلو تروي رحلة بحثها عن جذورها ...
- أولاد رزق 3 وعصابة الماكس.. شوف أقوى أفلام عيد الأضحى 2024 خ ...
- الرِحلَةُ الأخيرَة - الشاعر محسن مراد الحسناوي
- كتب الشاعر العراق الكبير - محسن مراد : الرِحلَةُ الأخيرَة
- 6 أفلام ممتعة لمشاهدة عائلية فى عيد الأضحى
- فنانة مصرية مشهورة تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك
- قصة الحملات البريطانية ضد القواسم في الخليج
- أفراح وأتراح رحلة الحج المصرية بالقرن الـ19 كما دونها الرحال ...
- بسام كوسا يبوح لـRT بما يحزنه في سوريا اليوم ويرد على من خون ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - سالفة بيها ربّاط عن الأبقار