أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد خليل - سفير إسرائيل في الأمم المتحدة: سلوك غير مهني














المزيد.....

سفير إسرائيل في الأمم المتحدة: سلوك غير مهني


خالد خليل

الحوار المتمدن-العدد: 7975 - 2024 / 5 / 12 - 10:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قام السفير الإسرائيلي بتمزيق ميثاق الأمم المتحدة امس احتجاجا عل قبول التوصية بالاعتراف بفلسطين عضوا كامل العضوية ولقد لاقى هذا السلوك السمج انتقادات واسعة في أروقة الامم المتحدة. لانه في الساحة المعقدة للدبلوماسية الدولية، فإن الاحتراف والمهنية لهما أهمية قصوى. ومع ذلك، أثارت الإجراءات الأخيرة التي اتخذها سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة القلق والانتقادات، لأنها لا ترقى إلى المعايير المتوقعة من دبلوماسي محنك.

يثير سلوك السفير لدى الأمم المتحدة من إسرائيل، الذي يتميز بعدم اللباقة والدبلوماسية، تساؤلات حول تأثير هذا السلوك على سمعته الشخصية ومصالح بلده. غالبا ما تؤكد الدوائر الدبلوماسية على أهمية الحفاظ على اللياقة والمشاركة في حوار بناء، خاصة داخل حدود المؤسسات المتعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة. ومع ذلك، يبدو أن تصرفات السفير تختلف عن هذه المبادئ، مما يدل على ميل نحو الفضاضة والعداء بدلا من المشاركة البناءة.

مثل هذا السلوك لا يقوض مصداقية السفير الفردي فحسب، بل ينعكس أيضا بشكل سيء على الدولة التي يمثلها خاصة في ظل جرائم الابادة الجماعية التي تمارسها في غزة.
تعتمد العلاقات الدبلوماسية بشكل كبير على الثقة والاحترام والتواصل الفعال، وكلها يمكن أن تتعرض للخطر بسبب السلوك غير الدبلوماسي. في حالة إسرائيل، وهي دولة تقع في منطقة تتميز بديناميات جيوسياسية معقدة، يمكن أن تكون تداعيات مثل هذا السلوك كبيرة بشكل خاص.

يعهد إلى السفراء بمسؤولية تمثيل مصالح بلدهم على الساحة العالمية، مما يتطلب فهما دقيقا للعلاقات الدولية والقدرة على التنقل في المشاهد الطبيعية الدبلوماسية المعقدة. ومع ذلك، يبدو أن تصرفات سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة تخون عدم وجود مثل هذه الصفات، مما قد يعيق الأهداف الدبلوماسية لبلاده ويزيد من تفاقم التوترات مع الدول الأخرى.

علاوة على ذلك، يمكن أن يكون لسلوك الدبلوماسيين، وخاصة أولئك الذين يمثلون البلدان التي لها تاريخ من التوترات الجيوسياسية، عواقب بعيدة المدى تتجاوز التبادلات الدبلوماسية الفورية. يمكن أن يؤثر على العلاقات الثنائية، ويؤثر على التصور العام، ويشكل ديناميات جيوسياسية أوسع. لذلك، يمكن أن يكون السلوك غير المهني للدبلوماسي ضارا ليس فقط بالمصالح المباشرة لبلده ولكن أيضا بالاستقرار الإقليمي والتعاون الدولي.

في الختام، يسلط السلوك الأخير لسفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة الضوء على أهمية الاحتراف والدبلوماسية في العلاقات الدولية. في حين أنه من المتوقع أن يدافع الدبلوماسيون بقوة عن مصالح بلادهم، يجب عليهم القيام بذلك ضمن حدود المعايير والاتفاقيات الدبلوماسية. يمكن أن يؤدي عدم الالتزام بهذه المبادئ إلى تقويض فعالية الجهود الدبلوماسية وأن يكون له تداعيات دائمة على الاستقرار الاقليمي والعالمي .
بالنسبة لإسرائيل فهي اصلا دولة احتلال ومن المستغرب اذا كانت ملتزمة بالمعايير الاخلاقية ، حيث ان الاخلاق والاحتلال يستحيل بينهما اللقاء.



#خالد_خليل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاعتراف بفلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة: الآثار الم ...
- نغمة امل
- اغنية تنمو …
- تحت التهديد
- الدروز: استكشاف شامل لتاريخهم ومعتقداتهم ووجودهم الراهن- (مج ...
- منذ الازل
- الحركة الطلابية تضامنا مع غزة: استكشاف تناظراتها النفسية
- ديناميكية العلاقة بين الهيمنة المادية والهيمنة الثقافية
- اكواب من الذكريات
- تفاعل اليقين والميتافيزيقيا في التحقق
- نظرية قشر الرمان: من بنية الكون إلى فوائده الصحية
- ملاحظة عن العنف في مجتمعات الأقليات المهمشة: الأقلية الفلسطي ...
- تحفة كثيفة
- مفارقة الانماط الديمقراطية: بين الوحشية الرأسمالية وتحديات ا ...
- في لحظات الغضب
- الانتصار الإلهي والحق في الحرية
- سحر الهوى
- كواليس
- الرد المحسوب: فهم ديناميات الانتقام الإيراني
- بيان الحب


المزيد.....




- -أكبر حدث على الكوكب-.. حفل زفاف أمباني بوليوودي في تفاصيله ...
- أول تعليق من حماس على إعلان إسرائيل استهداف محمد الضيف في غا ...
- إسبانيا وإنجلترا: ماذا تقول أبرز التوقعات عن نتيجة نهائي الي ...
- شاهد: ألبانيا تشهد مظاهرات حاشدة تطالب باستقالة رئيس الوزراء ...
- حماس تعلن مقتل وإصابة العشرات في هجوم إسرائيلي بخان يونس
- دراسة جديدة: الشعور بالامتنان يطيل العمر لكنه قد يكون عبئاً! ...
- أنقرة تنتقد -تعجرف- باريس وسط أزمة المدارس الفرنسية في تركيا ...
- حكومة غزة: الاحتلال الإسرائيلي ينشر أخبارا زائفة لتبرير مذبح ...
- دول خليجية تقبل على الاستثمار في إفريقيا
- بيسكوف يعلق على تصريحات أوكرانية عن محاولات عدة لاغتيال بوتي ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد خليل - سفير إسرائيل في الأمم المتحدة: سلوك غير مهني