أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نصر اليوسف - مَنْ للمستضعفين في عالمنا المعاصر؟














المزيد.....

مَنْ للمستضعفين في عالمنا المعاصر؟


نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7959 - 2024 / 4 / 26 - 14:05
المحور: المجتمع المدني
    


في الـ22 من آذار/مارس 2024 نَـفَّـذ 4 من التابعية "الطاجيكستانية"، عمليةً إرهابية فظيعة في موسكو، أدت إلى مقتل 144 شخصاً وإصابة أكثر من 300 شخص آخر من مختلف الأعمار؛ بإصابات مختلفة الخطورة...
منذ الدقائق الأولى من هذه الكارثة الرهيبة، تعالتِ الأصواتُ الداعية إلى التحلّي بالحكمة وضبط النفس، وعدم معاقبة الناس تبعاً للمظهر الخارجي.
وبعد سويعات، وجّه الرئيسُ الروسي - فلاديمير بوتين، كلمة متلفزة، أكد فيها أن الأجهزة المختصة ألقتِ القبضَ على الإرهابيين الأربعة، وتتعـقّـبُ كلَّ من له أية علاقة بهم، داعياً المواطنين إلى عدم أخْــذِ الأبرياء بِـجريرة المجرمين!!!
أود أن ألفِـتَ هنا إلى أنّ الظروف السياسية والاقتصادية في جمهوريات آسيا الوسطى (طاجيكستان، قرغيزستان، أوزبيكستان) دفعت الملايين من مواطني هذه الدول إلى التوجّه إلى روسيا بحثاً عن فرصة عمل تــدرّ عليهم ما يكفي لتأمين الحد الأدنى من متطلبات الحياة الإنسانية.
ويجب أن نعرف أيضاً أن هؤلاء الناس، لا يجمعهم مع الروس أي جامع... لا بل يختلفون معهم في كل شيء؛ من التاريخ، واللغة، والدين، والعادات، والتقاليد، بالإضافة إلى المظهر الخارجي (الـسَّـحْـنَـة)..
بعد هذه المقدمة، أنتقل إلى الحالة السورية، حيث ســــاهَــمَ إجْــرامُ العصابة الأسـدية الطائفية، وحليـفِها - حِــزْبِ الله الــلُّــبْــنَـــانِــيِّ الطائفي - في تهجير مئات آلاف السوريين، إلى مختلف أصقاع الأرض، بما فيها - لبنان، الذي طالماً اتّــخَـذَ رعاياه من سوريا ملاذاً لهم عند الـمُـلِـمّـات.
لقد أقدم عدد من السوريين المجرمين الأوغاد على قتل شخص لبنانيّ...
كل السوريين الأحرار الشرفاء أعربوا عن إدانتهم لهذه العملية الإجرامية البشعة، وعن تبرّؤهم من أولئك القتلة الأوغاد،
وعبّروا عن تعازيهم لأسرة المغدور، ولرفاقه...
ومع ذلك راحت قطعان الجبناء الأنذال تستقوي على اللاجئين السوريين الأبـــــــــريـــــــــاء، الذين ضاقت بهم الدنيا..
- هل يَــمُــتُّ هذا التصرف للإنسانية بأية صلة؟؟
- هل يصح تحميل البريء مسؤولية ما يرتكبه المجرمون؟؟
كنا نعتقد أن حزب "القوات اللبنانية" يقف مع السوريين الذين انتفضوا طلباً للحرية والكرامة، وإذا به يكرر نفس تصرفات العصابة الأسدية ونفس تصرفات حزب الله؛ المتمثلة بإهانة الآخر من أجل الإهانة فقط، وبقتل الآخر من أجل القتل فقط.
إن كلّ إنسان بَـعْـيـــدِ نَـظَـرٍ يُــدرك أنّ دوامّ الحال من المحال...
وأنّــه لا بد أن يأتيَ يومٌ يُـلاقي فيه كل امرئ أو طائفة أو حزب جزاء ما سبق له أنْ فَــعَــلَــه..



#نصر_اليوسف (هاشتاغ)       Nasr_Al-yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ولنا في التاريخ عبرة
- ضرب البردعة انتقاماً من الحمار
- بشار الأسد والترديد الببغائي
- لا يوجد خير مطلق، ولا شرّ مطلق!!
- الحرية والكرامة والأرض الموعودة
- معاوية بن أبي سفيان – التاريخ يكتبه المنتصرون
- الحزم أم الحذر؟
- العلمانية بنسختها العربية
- الكورد وتجارب سذاجة الشعوب
- داعش والتحالف الطائفي الصفوي عناق خانق
- الفدرلة في غير أوانها
- سورية تسخين استباقاً للتبريد
- الولايات المتحدة والمأساة السورية قراءة أو تنجيم
- تيار -غد سورية- في الشفافية والصراحة خلاص الجميع
- رأي في الموقف الروسي من المأساة السورية
- من هي أم الولد الحقيقية؟
- في ذكرى النكسة
- ولِيَ رأسُ اللبوة!
- مانديلات سوريون
- تخدير الذات بالتهريج


المزيد.....




- إسرائيل تقصف النازحين قرب مشفى الأقصى
- الكنيست يصادق على تصنيف الأونروا منظمة إرهابية والفلسطينيون ...
- حماس تدين تصويت الكنيست ضد الأونروا وتطالب بحماية دولية للمن ...
- دراما رئاسيات أميركا بايدن يتنحّى والديمقراطي يبحث البديل.. ...
- أطباء بلا حدود: قتل، تعذيب وعنف جنسي بحق المدنيين بالسودان
- أول تعليق من حماس على قرار الكنيست الإسرائيلي بتصنيف أونروا ...
- الأونروا: 190 منشأة تابعة للوكالة دمرت كليا أو جزئيا منذ بدء ...
- كواليس اعتقال -متهم ايراني خطير- في السويد، وهذا مصيره!!
- العراق ينفذ حكم الإعدام شنقا بـ10 أشخاص
- اعتقال ضابط إسرائيلي زوّر هويات عسكرية لفلسطينيين


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نصر اليوسف - مَنْ للمستضعفين في عالمنا المعاصر؟