أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نصر اليوسف - لا يوجد خير مطلق، ولا شرّ مطلق!!














المزيد.....

لا يوجد خير مطلق، ولا شرّ مطلق!!


نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7955 - 2024 / 4 / 22 - 04:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا الأمر ينسحب على ثورة 1917 الروسية، وثورة 1953 المصرية، وثورة 1963 السورية..
لو كانت الأمور في روسيا قبل عام 1917، وفي مصر قبل عام 1953، وفي سوريا قبل عام 1963 - مـــقـــبـــولـــة، لما حدثت في الدول المذكورة ثورات ولا انقلابات.
أنا قرأت الكثير عن الأوضاع في روسيا وفي مصر، وعايشت الوضع بكل تفاصيله في سوريا قبل عام 1963،،، كان الفقر مستشرياً.. وأي حديث عن "ديموقراطية" و"حرية" في ظل تفشي الفقر - نــكــتـــة ســـمـــجـــة!
قال لي صديق: إن الهند أكبر ديموقراطية في العالم المعاصر!
ضحكت،،،
قال: وماذا يضحكك؟؟
قلت: الغالبية الساحقة من الهنود فقراء، وباستطاعة أي مليونير أن يشتري ما يلزمه من أصوات مقابل دريهمات، أو حتى مــجــرد وعد بالتوظيف.
وعليه،،،
لم تكن الأمور في سوريا مقبولة قبل عام 1963!!!
قبل "التأمـيـم" و"الإصلاح الزراعي" ( أي قبل عام 1958) كان عددٌ محدود جداً من العائلات "البورجوازية" و"الإقطاعية"، يتبعها عددٌ من كبار الضباط (الفئة المُـتَـنَـفِّذة) يتحَـكم بشكل تامّ في جميع نواحي الحياة السورية. فقد كانت هذه "الفئة" تتصارع للحصول على أكبر حصة ممكنة من مقدرات البلد الاقتصادية، ويتنافس أعضاؤها - في ما بينهم - على مقاعد البرلمان، ويتصارعون على المناصب الحكومية، وعلى المراكز القيادية في الجيش. أما الغالبية الساحقة جداً من السوريين فكانت مُهَـمَّـشـة تماماً، لا تعرف ماذا يجري في دمشق أو حلب، ولا يهُـمّها ما الذي يُمكن أن ينتجَ عنه.
لقد كانت "الفئة المتنفذة" جَـشِـعـة جداً، فقد كانت تعـتصر من العامل أو الفلاح كل قطرة من عرقه، وحتى من دمائه. وبالمقابل، لا تعطيه إلا ما يُـمَـكّـنُـه من متابعة خِـدمته لها. لذلك بقيت الغالبية الساحقة جداً من السوريين تغرق حتى الأذنين في مستنقع الأمّـيّـة والفقر والجهل.
وكانت "الفئة المتنفذة" متغطرسةُ جداً، تُعامل بقية السوريين باحتقار فاقع.
وبالمحصلة، كانت الغالبية الساحقة جداً من المجتمع السوري أمية فقيرة جاهلة مُهانة. وفي ظل هكذا ظروف، من العبث الحديث عن حرية أو ديموقراطية أو تقدم أو ازدهار.



#نصر_اليوسف (هاشتاغ)       Nasr_Al-yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرية والكرامة والأرض الموعودة
- معاوية بن أبي سفيان – التاريخ يكتبه المنتصرون
- الحزم أم الحذر؟
- العلمانية بنسختها العربية
- الكورد وتجارب سذاجة الشعوب
- داعش والتحالف الطائفي الصفوي عناق خانق
- الفدرلة في غير أوانها
- سورية تسخين استباقاً للتبريد
- الولايات المتحدة والمأساة السورية قراءة أو تنجيم
- تيار -غد سورية- في الشفافية والصراحة خلاص الجميع
- رأي في الموقف الروسي من المأساة السورية
- من هي أم الولد الحقيقية؟
- في ذكرى النكسة
- ولِيَ رأسُ اللبوة!
- مانديلات سوريون
- تخدير الذات بالتهريج
- انطلاق العد التنازلي
- ضع نفسك مكانهم ثم احْكُمْ!!!
- حصاد السنوات العجاف
- خير البِّر عاجلة


المزيد.....




- عددهم يفوق سكانها.. ضريح يكرم القطط في جزيرة يابانية شهيرة ( ...
- رئيس معهد الفلك المصري يكشف موعد أول أيام عيد الأضحى
- الصرصور الألماني.. كيف غزت هذه الحشرة قارات العالم؟
- دبلوماسيون: الاتحاد الأوروبي يدرس إرسال بعثة حدودية إلى رفح ...
- غرق مهاجر ووصول نحو 140 آخرين إلى اليونان
- لأول مرة في تاريخ علم الفلك.. رصد ولادة أقدم المجرات في الكو ...
- 45 ألفا من الروهينغا يفرون من معارك ميانمار
- مع استمرار إغلاق معبر رفح.. لهيب الشمس يفسد المساعدات بسيناء ...
- -ممارسات سادية وغرف عازلة للصوت-.. القبض على -سفاح التجمع- ف ...
- قصف غير مسبوق على غزة ومحكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف ...


المزيد.....

- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نصر اليوسف - لا يوجد خير مطلق، ولا شرّ مطلق!!