أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاهر أحمد نصر - بوشكين (العربي)















المزيد.....

بوشكين (العربي)


شاهر أحمد نصر

الحوار المتمدن-العدد: 7959 - 2024 / 4 / 26 - 12:10
المحور: الادب والفن
    


(نص البحث المقدم باللغة الروسية إلى المؤتمر العلمي الرابع عشر الذي نظمته أكاديمية العلوم الروسية وجامعة موسكو الحكومية المسماة باسم م. ف. لومونوسف ومدرسة (كلية) الترجمة العليا في مدينة سوزدال في الفترة بين 25-4-2024 و 28-4-2024 بمناسبة الذكرى 270 لتأسيس جامعة موسكو المسماة باسم م. ف. لومونوسف والذكرى 225 لميلاد الكاتب الروسي أ. س. بوشكين).
(إنني أدعو المؤسسات الثقافية العربية الرسمية والأهلية والمدنية إلى الاحتفال بأشعار بوشكين عموماً، ولا سيّما تلك التي حاكى فيها الثقافة العربية، وتسليط الضوء على ذلك الجزء من التراث العربي المغروس في إبداعه، (وربما جيناته)، وتخصيص يوم في السنة باسم (بوشكين العربي) لدراسة أشعاره، ما يغني الثقافة العربية ويعزز العلاقة بين الشعوب العربية وشعوب روسيا.)
ألكسندر سيرغيفيتش بوشكين ليس مجرد شاعر روسي، بل هو شاعر عالمي، يمكن لكلّ شعب أن يجد شيئاّ خاصاّ به في أعماله. يمكن للعرب أن يفخروا بأنّ جزءاً من ثقافتهم مغروس في إبداعه، وربما جيناته. ويرجع ذلك إلى عوامل كثيرة منها: أولاً، قرب الثقافة العربية من بوشكين، وهذا ما انعكس في أعماله. ثانياً، ربّما تربطه بالعرب روابط جينية عبر جده من أمه أوسيب إبراهيموفيتش هانيبال. "إبراهيم" من أحبّ الأسماء إلى العرب، وهانيبال يعرف في التاريخ العربي باسم "حنبعل برقة" أو "هاني بعل". ثالثًا، أُعجب بوشكين بالأساطير والحكايات العربية القديمة، فأبدع أعمالاً مهمة مستوحاة من الشرق... من المفيد، في هذا السياق، معرفة رأي بيلنسكي في قصيدة بوشكين "محاكاة القرآن"؛ التي وصفها بأنها "لؤلؤة رائعة". من المهم لكلّ ثقافة أن تكتشف شيئاً خاصاً بها في بوشكين. إنني أدعو المؤسسات الثقافية العربية إلى تنظيم نشاطات ثقافية للاحتفاء ببوشكين واستلهام الجمال من عطاء هذا الشاعر الروسي المتميز.
العناوين الرئيسة للبحث: لماذا يمكن للعرب أن يفتخروا ببوشكين، لماذا كُتب كثير عن بوشكين، ما الذي دفعني إلى ترجمة قصائده إلى اللغة العربية، الخلاصة: أهمية بوشكين بالنسبة إلى شعوب العالم ولا سيّما العرب.

ألكسندر سيرغيفيتش بوشكين (1799-1837)، شاعر روسي حقيقي - شعره ثروة حقيقية، ذات قيمة ليس فقط بالنسبة إلى الروس، بل إلى شعوب العالم جميعها، بمن فيهم العرب. في كثير من حالات الحياة الصعبة يلجأ إلى أشعاره الناس طلباً للراحة النفسية؛ فهي ببساطتها وصدقها ولطفها تمس القلب وتريح النفس وتبث فيها التفاؤل والأمل:
إن خدعتك الحياة...
فلا تحزن، ولا تغضب!
لا تضنيك المحن!
ثق، يوم المنى آت.
القلب يعيش في الأمل؛
فالحاضر شجي:
سيمضي الحزن كلمح البصر؛
كل شيء فان؛
وما يفنى يصبح ألطف وأجمل.
(1825) ] أ. س. بوشكين. الأعمال الكاملة - 1947 – ص415[
لماذا يفخر العرب ببوشكين؟
ألكسندر بوشكين هو شاعر عالمي، لكلّ أمة نصيبها فيه. ويمكن للعرب أن يفخروا بأنّ جزءاً من ثقافتهم مغروس في إبداعه، وربما جيناته وأصوله؛ يستند هذا الرأي إلى عدة أسباب، أهمها:
أولاً: هو شاعر البشرية جمعاء؛ كما ذكرت سابقاً... وقد بنى بوشكين، كأي عبقري، إبداعه على الثقافة الإنسانية التي نهل منها، بما في ذلك الثقافة العربية. فإبداعه ثمرة من ثمار إبداع البشرية، مطبوع بالروح واللغة الروسيتين...
ومن صفات بوشكين الإنسانية العامة، التي يجد كلّ شعب فيها صورته، أنّه شاعر الحبّ الخالد، والحبّ في قصائده شعور عميق، نظيف أخلاقياً، رقيق حنون ناعم، متفان، يمتاز بالانفعالات التراجيدية، يرفع من قدر الإنسان وشرفه، وينظفه، إنّه هبة الحياة، ويبدو للشاعر نموذجُ الحبيب "روعةً نظيفةً عبقرية".
بوشكين شاعر موسوعي فذّ، ناهض الظلم، وناصر الثائرين على الظلم والاستبداد؛ فكتب قصائد كثيرة في هذا الموضوع منها:
انهض، انهض، يا نبي روسيا،
واكتسِ حبرية العار،
هيّا، اظهر للقاتل الدنيء،
واجدل حبلاً حول عنقه.
(1826) ] أ. س. بوشكين أ. الأعمال الكاملة، 1948. ص 461 [
ودعا أصدقاءه الديكابريين أن "يحافظوا على صبرهم الأبي". وعبّر عن ثقته بأن:
سلاسل القيود ستسقط ،
وينقشع الظلام ، وتهبّ الحرية
لتكسو محياكم …
(1827) ] أ. س. بوشكين أ. دار نشر العامل الموسكوفي، 1975. ص 20 [
ألا تدلّ مجمل هذه الصفات، من: نبذ الظلم، والرأفة بالضحايا والمساكين، والحبّ الطاهر النظيف، وتبجيل العمل؛ على انتماء بوشكين للإنسانية جمعاء...
ينتمي بوشكين إلى تلك الظواهر الخالدة الحيّة والنامية، التي لا تقف عند تلك النقطة آن يدركها الموت، لكنها تبقى تتطور مع وعي الإنسان.. كلّ عصر يجد فيها قدره، ويجد فيها جديده؛ كما يقول بيلنسكي، وأنا أضيف إلى قوله: كلّ شعب يجد فيه بوشكينه، وكم هو جميل ورائع أن نجد فيه بوشكيننا (العربي.(
ثانياً: وُلد بوشكين في 6 حزيران (يونيو) عام 1799 لعائلةٍ روسية نبيلة في موسكو. ينتمي والده سيرغي لفوفيتش بوشكين إلى عائلات بوشكين النبيلة، ووالدته ناديجدا أوسيبوفنا بوشكينا ابنة أوسيب أبراهيموفيتش هانيبال، مسقط رأس جده الأكبر من نسب والدته إبراهيم بيتروفيتش هانيبال في أفريقيا (الحبشة عام 1696).
لقد لفت انتباهي اسم جد بوشكين إبراهيم بيتروفيتش هانيبال المولود في أفريقيا (الحبشة)، وبعد البحث يجدر التنويه إلى:
- هناك علاقات قديمة بين الحبشة والعرب امتدت جسورها من سنة 700ق.م إلى ظهور الاسلام، ومن آثارها انتشار اللغات الشرقية في الحبشة، ووجود جاليات عربية في الساحل الافريقي الشرقي، وانتشار الديانات اليهودية، والمسيحية، والاسلام في الحبشة.
- إبْرَاهِيْم هو اسم علم مذكر من الأسماء المحبَّبة عند العرب.
- اسم حنبعل برقا ( حني بعل )، وهو اسم عربي كنعاني أصيل، يعني "الله هو الرحيم" أو "الرب هو الرحيم"، ويتكون من مفردتين "حنّي" بتشديد النون وتعني "الرحمن" بالكنعانية، وبعل: الرب أو السيّد. [مقال عن هانيبال في صفحة ويكيبيديا الإنجليزية: هانيبال – ويكيبيديا].
ولد حنبعل (هانيبال) القرطاجي عام 247 قبل الميلاد في عائلة القائد هاميلقار برقا، إحدى أكبر العائلات الأرستقراطية في مدينة قرطاج التونسية الكنعانية على الشاطئ الشمالي للقارة الإفريقية. (المدينة العربية في عمر إبراهيم بيتروفيتش هانيبال، جد بوشكين (1696 (الحبشة) – 1781 (سويدا – روسيا)). وفي هذه الفترة كان الوجود الإسلامي والعربي في الحبشة واضحاً، ولا سيما بعد الغزو العثماني للحبشة في القرن السادس عشر.
ربّما يدلّ ذلك كله على وجود صلة جينية بين جد بوشكين والعرب الكنعانيين...
ثالثاً: لقد أعجب بوشكين كثيراً بالأساطير والقصص العربية القديمة، وأبدع أعمالاً مهمة حول الشرق مستلهماً روح الشرق، ولا سيّما ثقافته وصوره، والمفردات العربية، إذ قرأ بوشكين كل ما وقع بين يديه عن الشرق، وعن العرب، وعن الإسلام، كما وقع تحت تأثير "ألف ليلة وليلة" وسطوتها. واستمع بوشكين، خلال دراسته في "الليسية" (المدرسة العليا) إلى محاضرات البروفيسور كايدانوف، عن التاريخ القديم، وكانت النصيب الأكبر من هذه المحاضرات عن الجزيرة العربية، وعن الإسلام، وعن سيرة النبي العربي محمد.
تعرّف بوشكين إلى الشعوب الإسلامية في منفاه الأول في القوقاز، والتقى - كما قال فيما بعد - بعالم الشرق الغرائبي، الذي كان من أهم مناهل الشعر الرومانسي الذي أبدعه. واهتم بوشكين ـ بالقرآن، وأعجب به، بل شغف به شغفاً عظيماً. ومن فرط إعجابه به، تأثر بآياته، وبسيرة وشخصية النبي العربي محمد، كتب قصيدة من تسعة مقاطع مختلفة الطول، بعنوان "محاكاة القرآن".
وكتب بوشكين قصائد تحمل عنوان (محاكاة)، مثل: (محاكاة القديم)، و(محاكاة الإيطالي)، و(محاكاة العربي). لم يتردد بوشكين عن تسمية قصيدته "محاكاة القرآن" كونه يقصد الإفادة والاقتباس، كي يغني نماذجه الفنية، أيضاً،[مالك صقور – 2000 (ص48 – ص93)]. سنستعرض فقرة مما جاء في قصيدته "محاكاة القرآن" لنتعرف إلى القضايا التي أثارته في هذا الخصوص:
كن رجلاً شجاعاً،
احتقر الغش والخداع،
اتبع الحقيقة وبشّر بها،
أحبب اليتامى وقرآني،
وبشّر بالأفكار الثمينة.
وتعد قصيدة "النبي" واحدة من أهم القصائد التي تعكس تأثر بوشكين بالقرآن، وبسيرة الرسول العربي العظيم محمد، يقول فيها:
عذبني عطش الروح،
وأنا منبوذ في صحراء مقفرة،
فجأة، ظهر الملاك ذو الأجنحة الستة
لي على القارعة
مسح على عيني
بأصابع خفيفة كما في الحلم. [أ.س. بوشكين – دار نشر العامل الموسكوفي، 1975. ص 67].
ومن المفيد الاطلاع على آراء الناقد الروسي المشهور (بيلينسكي) حول قصيدة بوشكين "محاكاة القرآن"، حيث يقول: "لننظر إلى قصائده الممتازة... والتي يقلد فيها القرآن، والتي تجسد تماماً روح الإسلام، وجمال الشعر العربي ـ يا لها من درة رائعة تزين تاج بوشكين الشعري! إنّ قصائده: "دمي يحترق بنار الرغبة"، و"النبي" وقصيدته المطولة الغنية بالفكر والمسماة "مقطع"، ـ تمثل جمال شعر شرقي من طبيعة أخرى، وهي شعر سام ينتمي إلى أروع ما أبدعته عبقرية بوشكين الساحرة"[ف. غ. بيلينسكي ، 1980، ص 555].
لماذا كتب كثير عن بوشكين، وما الذي دفعني إلى ترجمة قصائده إلى اللغة العربية؟
بوشكين يأسر قلوب مترجمي أشعاره وقراءه، لقد تُرجمت أشعار بوشكين إلى مختلف لغات العالم، وستستمر الأجيال القادمة في ترجمتها... وكُتب كثير عن بوشكين في مختلف لغات العالم، وسيُكتب أكثر وأكثر؛ لأنّ أشعاره تحمل طاقة إبداعية، ومشاعر إنسانية عميقة تحيي النفوس، وتغنيها، وتزيدها حبّا للحياة.
بعد عودتي من الدراسة في موسكو إلى أرض الوطن وجدت في ذلك الحين أنّ عناوين الكتب والمجلات ومحتوياتها ضاغطة تثقل على ذهن القارئ العربي، فقلت في نفسي يستحق القارئ العربي أن يتنفس الحبّ والجمال، وترجمت كتاباً أسميته "من أجمل ما كتب بوشكين"، كتب مقدمته الشاعر والأديب العربي الحرّ الموسوعي عبد المعين الملوحي، في مقدمة تاريخية وثائقية ضمنها ترجمته قصيدة ليرمنتوف "موت الشاعر" عن اللغة الفرنسية، فكان هذا الكتاب أول كتاب أدبي مترجم نشرته عام 1995...
يحتوي الكتاب القصائد والفصول التالية:
- مقدمة تاريخية في حياة بوشكين وأعماله الإبداعية.
- قصائد: "سأشيد تمثالاً"، "إلى: (أذكر لحظة سحرية)"، "إن خدعتك الحياة"، "انهض يا نبي روسيا"، "أحببتك"، "في غياهب المنافي السيبيرية"، "الرسالة المحروقة"، "على تلال جورجيا"، "اعتراف"، "الفاتنة"، "مشاهد من موزارت وساليري"، "فصول من رواية "يفغيني أونيغين" الشعرية".
هناك عبارة شدتني إلى ملحمة "موزارت وساليري"، وكانت الدافع لترجمتها، إذ أنني استمعت إليها تغنى أوبرا على خشبة "مسرح البلشوي" في موسكو، والتقطت عبارة في أواخر الأوبرا يقولها "ساليري"، وهو يدّسّ السم في كأس "موزارت"، طامعاً في أن يتربع مكانه على قمة مجد الفن الموسيقي بعد قتل صديقه، ولقد لخّص بوشكين ذلك الصراع النفسي العميق باستنتاج صاعق قائلاً: "الشرّ والعبقرية لا يجتمعان".
ستغفو طويلاً، يا موزارت!
أيُعقل أن يكون مصيباً؟
وأنا لست عبقرياً؟
فالعبقرية والشرَ
شيآن لا يجتمعان.
غير معقول:
وبوناروتي؟ أم أنها خرافة
لفقها الرعاع التفهون،
ألم يكن مبدع الفاتيكان قاتلاً؟ [أ.س. بوشكين – دار نشر العامل الموسكوفي، 1975. ص 340].
لقد دفعتني هذه العبارة إلى أن أحمل النص، في حقيبتي لسنوات، عاقداً العزم أن أترجمه، وهكذا ترون إنّ كلمة واحدة، أو عبارة أو حالة تكون حافزاً لترجمة نص.
الخلاصة: أهمية بوشكين بالنسبة إلى شعوب العالم والشعوب العربية
أزعم أنّه لا يوجد أديب ولا شاعر روسي كلاسيكي أو معاصر لم يكتب عن بوشكين، إليكم على سبيل المثال مقطعاً من قصيدة الشاعر الروسي المعاصر فاديم تريوخين عن بوشكين [فاديم تِريوخين – موسكو – 1997 (ترجمة شاهر أحمد نصر) 2014، ص107]:
اليوم أضحى بوشكين – هبة الله
وهو في كل مدينة وقرية
أغلى عملة متداولة
وأكثر البضائع ربحاً
وتاج على رأس كل سينكا"
كما أنني أؤكد أنّه لا يوجد مترجم عن اللغة الروسية لم يترجم أشعار بوشكين إلى لغته الأم، وهؤلاء كثر، أذكر منهم، على سبيل المثال، مترجمين معاصرين كالشاعر والمترجم السوري المتميز ثائر زين الدين، الذي ترجم أعمالاً نفيسة، من بينها كتاب "عودة الإنسان – مقالات دوستويفسكي عن بوشكين"، وكتاب "مختارات من الشعر الروسي"، يتضمن مختارات من أشعار بوشكين، منها [ "الغمامة" ثائر زين الدين – 2022 ص14]:
الغمامة
أيتها الغمامة الأخيرة التي نثرتها العاصفة،
وحدك تسافرين في الزرقة الصافية،
وحدك تطرحين ظلً حزيناً،
وحدك تبعثين الأسى في النهار الفَرِح.
13 نيسان (أبريل) 1835
وأذكر المترجم والمدرس في جامعة بغداد في العراق كاظم منذر الملا الذي كتب عن "ابنة الضابط"، ويأمل أن يرى ملحمة يفغيني أونيغن مترجمة بأكملها إلى العربية... …[كاظم منذر الملا – 2018 ص3].
أجل، لقد قيل وكتب الكثير عن بوشكين، وستستمر الكتابة عنه طوال حياة البشرية؛ لأنّ إبداعه يلمس روح الإنسان ويعين النفس على تحمل مشاق الحياة.
ليس مصادفة أنّ الدورة التاسعة والعشرين (1997) للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أكدت أهمية إبداع بوشكين في الثقافة العالمية ودعت إلى الاحتفال بذكرى مولده.
إذ أنّه من المفيد لكل أمة أن تجد في إبداع بوشكين بوشكينها لإغناء ثقافتها والسمو بروح أبنائها؛ إنني أدعو المؤسسات الثقافية العربية إلى تنظيم أيام وأمسيات باسم بوشكين للاستفادة من شعر وإبداع هذا الشاعر الروسي العبقري المبدع.
المصادر والهوامش:

- ف. غ. بيلينسكي. الأعمال الكاملة في 13 مجلداً، المجلد 5، موسكو، 1980، ص 555
- فاديم تريوخين - هائم خائب الأمل - موسكو - 1997 (الترجمة إلى العربية شاهر أحمد نصر - اتحاد الكتاب العرب - دمشق - 2014. ص 174)
- أ. س. بوشكين الأعمال الكاملة: — مموسكو، 1947 - ص. 415.
- أ. س. بوشكين الأعمال الكاملة: — موسكو، 1948— ص. 461.
- مالك صقور – بوشكين والقرآن – دار الحارث – دمشق – 2000 (ص48 – ص93)
- شاهر أحمد نصر – من أجمل ما كتب بوشكين بوشكين (ترجمة) – دار النورس طرطوس 1995. ص14
- ثائر زين الدين – مختارات من الشعر الروسي – دمشق – 2022 – ص14
مقالات:
كاظم منذر الملا – رواية بوشكين الشعرية "يفغيني أونيغن" وضرورة ترجمتها إلى العربية – جريدة العالم – بغداد – 2018. ص3
المصادر الإلكترونية:
مقالة ويكيبيديا عن هانيبال على ويكيبيديا الإنجليزية: هانيبال –.
http://pushkin–lit.ru/pushkin/text/mocart–i–saleri.htm



#شاهر_أحمد_نصر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نبيل أبو صعب كن بخير!
- -الاختيار الديموقراطي في سوريا- كتاب مهم جداً
- الإغواء بال-Like-
- ما الذي يجعلنا نحتفي ب سمر سليمان؟!
- إلى***
- الصفصافة مدينة معرفة؛ حلمُ، هل يتحقق؟! (الوصية)
- شاعرات جديرات أم يُنشر إبداعهن بماء الذهب
- عبد الله ديب والعطاء في زمن الجحود
- شكراً جنوب أفريقيا، وتحية إلى محكمة العدل الدولية
- أيّها الأمريكيون، خففوا من جنون غطرستكم تنقذوا العالم!
- انطباعات في ديوان -لذة القلق- للشاعر حسان ديوب
- وباء هتلر
- جيل الآمال والخيبات
- -عبد المعين الملوحي علم من أعلام الثقافة العربية-
- البشرية في حاجة إلى عقد شراكة، وليس إلى المواجهة
- العلمانية تُسهم في إنقاذ البشرية
- -إلى أين المسير-؟
- فلتوقف البشرية جميع الحروب؛ لقد آن الآوان لوقف الحرب على شعب ...
- خالد خليفة مؤرخ تحولات سورية كبرى أدبياً
- صحوة الضمير العربي


المزيد.....




- -بعد شد وجذب- لـ 3 سنوات.. إجازة عرض فيلم -الملحد- في مصر
- سؤال يطرحه فيلم -لو- كيف يؤثر الصديق الخيالي على صحة طفلك ال ...
- عبد الحليم حافظ فعلها قبله.. هجوم على أحمد سعد بعد ارتدائه ا ...
- الأرض كروية.. معهد الفلك بمصر يرد على تصريحات الفنان محمد صب ...
- جزر الماركيز تنتظر إدراجها في قائمة التراث العالمي لليونسكو ...
- الحرب على غزة.. تبادل الأدوار بين الصحافة وأدب اليوميات
- موسم أصيلة الثقافي يكرم المغربية أكزناي والياباني نوغوشي
- لماذا تُعتبر المعكرونة مهمة جدا في الثقافة الإيطالية؟
- الاعتداء على مذيعة مصرية بسبب -فيلم للكبار فقط-
- شاهد الأفلام الوثائقية الشيقة.. أضبط الآن تردد قناة ناشيونال ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاهر أحمد نصر - بوشكين (العربي)