أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - بوب أفاكيان : أجل ، عالم مختلف راديكاليّا و أفضل بكثير ممكن حقّا !














المزيد.....

بوب أفاكيان : أجل ، عالم مختلف راديكاليّا و أفضل بكثير ممكن حقّا !


شادي الشماوي

الحوار المتمدن-العدد: 7937 - 2024 / 4 / 4 - 10:26
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الثورة عدد 19 ، وسائل التواصل الاجتماعي @BobAvakianOfficial
جريدة " الثورة " عدد 847 ، 1 أفريل 2024
www.revcom.us/en/bob_avakian/revolution-number-nineteen-yes-radically-different-and-much-better-world-really

لن يقدر الذين حصروا أنفسهم في الماضي - معتمدين على إعلان الإستقلال و دستور الولايات المتّحدة الذى صاغه مالكو العبيد و مستغلّون رأسماليّون – أبدا على الإعتراف بهذه الحقيقة الجوهريّة و على القبول بها : هذا ليس زمن صعود الرأسماليّة ، قبل مئات السنين ، مطيحة بالمجتمع الإقطاعي لتحلّ محلّه ، هذا المجتمع الإقطاعي الذى كان يحكمه ملوك و سلاطين آخرون ، و ما يسمّون ب " النبلاء " ، مراكمين الثروات من إستغلال الأقنان – مزارعون فقراء لا حول لهم و لا قوّة . و هذا النظام الرأسمالي الذى نحن مضطرّون الآن إلى العيش في ظلّه قد تطوّر منذ فترة طويلة إلى نظام إستغلال و إضطهاد عالمي هو النظام الرأسمالي – الإمبريالي . و هذا النظام فات أوانه منذ زمن بعيد – إنتهت مدّة صلوحيّته منذ وقت طويل ، و منذ وقت طويل إنتهت صلحيّته في التمكّن من النهوض بأيّ دور إيجابي .
و إليكم الحقيقة الأعمق و الأكثر أساسيّة في كلّ هذا : مع كلّ الفظائع الحقيقيّة جدّا الذى عناها ذلك ، فإنّ تطوّر المجتمع الإنساني ، إلى الرأسماليّة و خلالها ، أنشأ أساسا لقيام عالم خال من جميع هذه الفظائع . و الآن يتوفّر أساس – أساس تكنولوجي و معرفي و علمي - لإيجاد حياة كريمة و ثريّة بإستمرار و بطريقة شاملة لكافة البشر على كوكب الأرض هذا، دون أي إنقسامات إضطهاديّة في صفوفهم .
و يتوفّر أساس تحوّل البشر أخيرا إلى رعاة للأرض ككلّ .
و القوّة الأساسيّة التي تمنع هذا من تحقيق هذا في الواقع هي هذا النظام الرأسمالي – الإمبريالي الذى يحكم هذه البلاد و يهيمن على العالم . و يتعامل هذا النظام مع القدرة الإنتاجيّة و المعرفة الإنتاجيّة للبشر على أنّها " ملكيّة خاصة " ، ملكيّة أقلّية ، في حين أنّه تمّ إنتاجها بفضل العمل اليدوي و الفكري للجماهير – مليارات الناس . و ما يحرّك هذا النظام هو المنافسة و النزاع بلا رحمة بين مختلف المستغِلّين الرأسماليّين و مختلف البلدان الرأسماليّة – ما يؤدّى إلى التدمير الجاري و المتسارع للبيئة و إلى الحروب المستمرّة و ما يمثّل خطرا متناميا على مستقبل البشر و على وجود الإنسانيّة ذاته على كوكبنا . يجب التخلّص من هذا النظام – و تعويضه بنظام قائم على الملكيّة الجماعيّة للناس لوسائل الإنتاج التي أنشأها البشر في كلّ مكان – بما يخدم مصلحة الإنسانيّة جمعاء ، بجيلها الحالي و الأجيال القادمة : نظام إشتراكي هدفه إنشاء عالم شيوعي حيث يتمّ إلغاء علاقات الإستغلال و الإضطهاد و الثقافة التي تتناسب مع و تعزّز هذه العلاقات و إجتثاثها و يمكن للإنسانيّة أن تزدهر حقّا – وبمقاربة علميّة مستمرة التطوّر ، يتمّ التشييد على كلّ ما هو من الماضي و يمكن أن يساهم في هذا التحرّر المستقبلي ، و و يمكن الإستفادة من التنوّع البشريّ الثريّ بما يسمح بإزدهار جميع الناس الذين يشكّلون العنصر البشري ، و ذلك في إطار و على أساس المعاملاتو و الفوائد المتبادلة .
و هذا ليس مجرّد حلم غير قابل للتحقيق . بل هو إمكانيّة واقعيّة – إمكانيّة قد تتحوّل إلى واقع بواسطة ثورة تكنس النظام الرأسمالي – الإمبريالي الوحشيّ حقيقة و تضع الإنسانيّة على الطريق المفضية إلى الشيوعيّة .
في ما نشرته سابقا على وسائل التواصل الاجتماعي ( لا سيما الأعداد 1 إلى 11 ) ، أوضحت لماذا هذه الثورة الشيوعيّة ضروريّة بصفة ملحّة ، و لماذا و كيف هي ممكنة – ليس في بعض المستقبل البعدي جدّا بل بالضبط في هذا الوقت الذى نعيش فيه ، الآن . و قد تحدّثت عن " دستور الجمهوريّة الإشتراكيّة الجديدة في شمال أمريكا " الذى ألّفته – عارضا رؤية شاملة و مخطّطا ملموسا لمجتمع و عالم مغايرين جذريّا و تحريريّين حقّا . و قد تناولت بالحديث بعض الطرق الخاطئة و الضارة فعلا في التفكير و العمل التي تمثّل عوائقا كبرى أمام إنجاز هذه الثورة .
و في الرسائل القادمة ، سأتعمّق أكثر في هذا ، و سأردّ على ألكاذيب المتّصلة بالشيوعيّة و سأتحدّث أكثر عن الشيوعيّة الجديدة – إطار جديد كامل لتحرير الإنسانيّة – التي تقدّمت بها بفضل العمل الذى أنجزته طوال عقود متعلذما من التجارب الإيجابيّة و السلبيّة للثورات الشيوعيّة السابقة و من تجارب الإنسانيّة بمروحتها العريضة .
و في الوقت الحاضر ، سأنتهى بهذا مقتطفا من عملي ، " الشيوعيّة و ديمقراطيّة جيفرسن " :
" عندما نفكّر في ما تمثّله الثورة الشيوعيّة ، و نقارن ذلك بحتّى أكثر التعبيرات " المثاليّة " للديقراطيّة الرأسماليّة ، يمكن أن نستوعب كيف أنّ الثورة الشيوعيّة و هدفها التحريري يمثّلان النضال من أجل الحرّية ، من أجل تحرير الإنسانيّة ، و هذا بُعدٌ كامل آخر أبعد ممّا قد يكون – و حتّى قد يكون تصوّره – توقّعه مؤسّسو المجتمع الرأسمالي و حكّامه ، أو أيّ شيء آخر قد وُجد إلى حدّ الآن في التاريخ الإنساني . و إستيعاب هذ يشدّد على ضرورة و وجوب أن يزيد من تصميمنا على النضال رغم الحواجز التي تواجهنا في طريق الإنجاز العملي لهذا . "
و لهذا مغزى عظيم حتّى و أهمّية مباشرة ، الآن ، في هذا الزمن النادر الذى فيه ليست هذه الثورة ضروريّة بصفة إستعجاليّة فحسب بل هذ كذلك ممكنة .
Follow Bob Avakian (BA) on Substack, Instagram, Facebook, X, Telegram, Threads, TikTok, WhatsApp and YouTube
@BobAvakianOfficial



#شادي_الشماوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخيار الحقيقي للذين في أمريكا يطالبون بإلحاح بوضع نهاية للح ...
- - من هنا إلى أيّام هائلة و أفضل ، مع تمنّيات بمستقبل وضّاء - ...
- على مرأى و مسمع من العالم أجمع : تواصل إسرائيل و الولايات ال ...
- الديمقراطيّة ( الجزء السادس ) : الكليانيّة مقياس لا يمكن أن ...
- الحزب الديمقراطي جزء من المشكل و ليس الحلّ – حملة - طرد الآي ...
- لا لإحتلال أجنبي آخر و لا لما يسمّى ب - الانتخابات الحرّة - ...
- تحيين بصدد الحرب على غزّة : إسرائيل تصعّد محوّلة غزّة إلى مح ...
- مقالات بوب أفاكيان 2023 – الجزء الثالث من كتاب : مقالات بوب ...
- الرأسماليّة و البطرياركيّة : للتخلّص منهما ، علينا أن نقوم ب ...
- خطاب بايدن عن حال الإتّحاد : عن إسرائيل 600 كلمة و أربع أكاذ ...
- اللجنة المركزيّة للحزب الشيوعي الهنديّ ( الماوي ) : سجلاّت 2 ...
- اليوم العالمي للمرأة 2024 : تجمّعوا في غضب و تحدّى و غبطة لك ...
- المنظّمة الشيوعيّة الثوريّة ، المكسيك : اليوم العالمي للمرأة ...
- النساء في مقدّمة النضال من أجل التحرير! 8 مارس اليوم العالمي ...
- الحزب الشيوعي الإيراني ( الماركسي - اللينينيّ - الماويّ ): 8 ...
- مجزرة - الطحين - شمال غزّة : بدعم من الولايات المتّحدة ، تُط ...
- - هذا ما قرّرت طبقتنا الحاكمة أن يكون أمرا عاديّا -[ آرون بو ...
- مقالات بوب أفاكيان 2022 – الجزء الأوّل من كتاب : مقالات بوب ...
- من هيئات الشيوعيّين الثوريّين من أجل تحرير الإنسانيّة - [ بي ...
- الولايات المتّحدة تستخدم الفيتو ضد قرار الأمم المتّحدة المطا ...


المزيد.....




- عقب مقتل جندي بهجوم.. الدفاع التركية: تحييد 11 عنصرا من حزب ...
- صحيفة إسرائيلية تزعم: يهود يفكرون في مغادرة فرنسا بعد فوز ال ...
- الشرطة البريطانية تستخدم العنف المفرط ضد متظاهرين متضامنين م ...
- رئيس الوزراء الفرنسي يتعهد بحكومة -محصنة- من اليمين المتطرف ...
- اليسار يمنع اليمين المتطرّف من السيطرة على الحكومة
- بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) حول أهم المستجدا ...
- القوى الإمبريالية المتنافسة تستغل أمريكا اللاتينية
- فرنسا: الطلاب الأجانب يتساءلون عن مستقبلهم بعد صعود اليمين ا ...
- زلزال سياسي في أوروبا.. اليسار يتقدم في بريطانيا وفرنسا
- الجبهة المغربية ضد قانوني الإضراب والتقاعد FMCLGR*، تسجل تضا ...


المزيد.....

- ماركس الثورة واليسار / محمد الهلالي
- تحديث. كراسات شيوعية (الهيمنة الإمبريالية وإحتكار صناعة الأس ... / عبدالرؤوف بطيخ
- لماذا يجب أن تكون شيوعيا / روب سيويل
- كراسات شيوعية (الانفجار الاجتماعي مايو-يونيو 1968) دائرة ليو ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مقدّمات نظريّة بصدد الصراع الطبقيّ في ظلّ الإشتراكيّة الفصل ... / شادي الشماوي
- ليون تروتسكى فى المسألة اليهودية والوطن القومى / سعيد العليمى
- كيف درس لينين هيغل / حميد علي زاده
- كراسات شيوغية:(الدولة الحديثة) من العصور الإقطاعية إلى يومنا ... / عبدالرؤوف بطيخ
- كراسات شيوعية:(البنوك ) مركز الرأسمالية في الأزمة.. دائرة لي ... / عبدالرؤوف بطيخ
- رؤية يسارية للأقتصاد المخطط . / حازم كويي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - بوب أفاكيان : أجل ، عالم مختلف راديكاليّا و أفضل بكثير ممكن حقّا !