أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - غالب المسعودي - مقاربة تطورية نفس عقلية للتشبث والاستحواذ















المزيد.....

مقاربة تطورية نفس عقلية للتشبث والاستحواذ


غالب المسعودي
(Galb Masudi)


الحوار المتمدن-العدد: 7910 - 2024 / 3 / 8 - 10:50
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


المقاربة التطورية النفسية والعقلية تفترض أن هناك تطورًا للسلوك يرافق التطور البشري. هذه المقاربة تقترح أن بعض السلوكيات قد تكون نتيجة تكيفات تطورية في العقل البشري.ووفقًا لهذه المقاربة، يُعتقد أن بعض السلوكيات تكون لها جذور في سلوكيات أجدادنا البدائيين، وتم توريثها عبر الأجيال. على سبيل المثال، يُعتقد أن بعض السلوكيات مثل العنف والتنافس والغش قد يكون لها أساس تطوري في التنافس على الموارد والبقاء على قيد الحياة. تقترح المقاربة التطورية أيضًا أن هناك عوامل بيولوجية تؤثر على السلوك للأسباب أعلاه، على سبيل المثال، يعتقد أن العوامل الوراثية قد تلعب دورًا في تحديد ميل الفرد للسلوك الجرمي والاستحواذ. وتشير بعض الأبحاث إلى وجود علاقة بين بعض الطفرات الجينية،والاتجاهات العدوانية ،والسلوك الجرمي. هناك أيضًا العديد من العوامل البيئية والاجتماعية التي تساهم في استعداد الفرد للبحث عن أساليب للسيطرة وبالتالي الاستحواذ ومنها المراقبة القريبة للظواهر الطبيعية ومحاولة الانسان ايجاد تفسير لها من خلال انشاء ميتافيزيقيا الآلهة ،وكذلك ما يعانيه من فقر و جوع ،وتاثيرالعوامل الاجتماعية ،والثقافية, بصفة عامة. المقاربة التطورية النفسية تسعى إلى فهم جذور السلوك البشري للبحث عن للاستحواذ والسلطة في تطور الإنسان وتأثير العوامل الوراثية والبيئية على السلوك، يجب أن نلاحظ أن هذه العلاقة معقدة ومتعددة العوامل، ولا يمكن القول بأن العوامل الوراثية هي السبب الوحيد لهذا السلوك. تتأثر السلوكيات بمجموعة من العوامل المترابطة لكن الانسان يبحث في خضم تطوره اللاواعي عن مبررات لبعض السلوكيات منها السيطرة والقوة والاستحواذ. هناك دراسات أجريت على التوائم والعائلات والأسر التي تشير إلى وجود بعض العوامل الوراثية المرتبطة بالسعي الى السيطرة ومن خلال الاستحواذ الى السلطة حتى وان انطوى هذا على ارتكاب جريمة. على سبيل المثال، تشير بعض الأبحاث إلى أن هناك زيادة في احتمالية ارتكاب الجريمة لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب مباشرين ارتكبوا جرائم,رغم ذلك, يتأثر التصرف الإنساني بتفاعل معقد بين الوراثة والبيئة. وتؤثر العوامل البيئية والاجتماعية مثل التربية والتعليم والتجربة في تشكيل السلوك أيضًا. بصفة عامة، إنها مسألة متعددة العوامل ومعقدة تتطلب مزيدًا من البحوث والدراسات لفهم العلاقة بين الوراثة والسلوك بشكل أفضل.
التظاهر الخادع و هو سلوك ينطوي على إعطاء معلومات غير صحيحة أو مضللة بقصد التلاعب أو إخفاء الحقيقة من اجل الظهور امام العدو بشكل قوي وهذه ظاهرة منتشرة بشكل واضح في عالم الحيوان وهي غريزية عند الحيوان والبشر وغرضها الايهام بالقوة والسلطة. تعتمد سلوكيات التظاهرعلى مجموعة متنوعة من العوامل ومنها الكذب، من الجدير بالذكر أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى وجود علاقة بين الكذب وبعض السلوكيات السلطوية مثل الايهام والاحتيال والغش او فيما يسمى بالسياسة. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون للكذب دورا في ارتكاب جرائم مثل الاحتيال المالي أو التزوير وصولا الى السلطة والمحافظة عليها وهنا تتضح طبيعة التشبث، لان الكذب والتزوير سلوك سلوك اجرامي ولا بد ان يكون هناك استعداد فردي لدى الأشخاص لارتكابه وهذا مرتبط ببقايا السلوك الغريزي للإنسان البدائي لذا يسعى المتشبث بالسلطة الى عدم منح الفرصة للمنافس للسيطرة وبالتالي سيكون خاضعا لقانون الاخر المنافس. تشير بعض الأبحاث إلى وجود علاقة بين الكذب والغش الأكاديمي، حيث يمكن أن يكون الكذب عند الطلاب مرتبطًا بارتكاب الغش في الاختبارات أو الأعمال الأكاديمية. هناك أيضًا بعض الأبحاث التي تشير إلى وجود علاقة بين الكذب والجرائم العنيفة، مثل العنف الأسري والاعتداء الجنسي. يشير بعض الباحثين إلى أن الكذب المستمر وعدم الصدق قد يكون لهما دور في تعزيز السلوك العدواني والجريمة. يتأثر السلوك الجرمي بمجموعة متنوعة من العوامل المترابطة،تشير بعض الدراسات الجينية إلى وجود بعض العلامات الوراثية التي قد تكون مرتبطة بالكذب وبعض السلوكيات المرتبطة به. يتم تحديد هذه العلامات الوراثية من خلال دراسة الاختلافات الجينية بين الأفراد ومقارنة سلوكياتهم ونمط الكذب.
هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أن الوراثة قد تلعب دورًا في تحديد سلوكيات مختلفة للأفراد، ليس فقط الكذب. وتتنوع هذه السلوكيات من جوانب مثل العدوانية والتوجهات الاجتماعيةللسيطرة،والمخاطرة،والتعاطف، والانضباط. من خلال دراسة الاختلافات الجينية بين الأفراد، يمكن للباحثين تحديد بعض العلامات الوراثية التي قد تكون مرتبطة بسلوكيات معينة. على سبيل المثال، هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى وجود علاقة بين بعض العلامات الوراثية والعدوانية أو التوجهات الاجتماعية المختلفة ومنها السعي نحو السلطة. بصفة عامة، فإن دراسة العوامل الوراثية والبيئية المرتبطة بالسلوك البشري هي مجال نشط للبحث العلمي. وعلى الرغم من أن الوراثة يمكن أن تلعب دورًا في تحديد بعض السلوكيات، إلا أنه من المهم أن نفهم أن العديد من العوامل الأخرى، بما في ذلك التربية والتعليم والتجارب الحياتية، تؤثر أيضًا في سلوك الفرد.
تطور العقل النقدي يلعب دورًا هامًا في تجاوز السلبيات المعلقة بالسلوك البشري. العقل النقدي يعني القدرة على التفكير بشكل منطقي وتحليلي، وتقييم المعلومات والأفكار بشكل منصف ومنطقي. تطور العقل النقدي يساعد الأفراد على تحليل سلوكهم الخاص وسلوك الآخرين بشكل أعمق، وتقييم العواقب المحتملة للسلوك والتفكير في السياقات المختلفة. فإذا كان لدينا القدرة على تحليل سلوكنا وفهم أسبابه وتداعياته، يمكننا التعامل مع السلبيات والعمل على تحسين سلوكنا. علاوة على ذلك، تطور العقل النقدي يساعدنا أيضًا في اتخاذ قرارات أكثر وعيًا وتفصيلًا. يمكننا تقييم الخيارات المتاحة ووزن العواقب المحتملة لكل خيار قبل اتخاذ القرارات. هذا يساعدنا على تجاوز السلوكيات السلبية واتخاذ القرارات المناسبة والمستنيرة، وهذا يجري خلاف ما يريده المتشبث اذ انه يبحث عن مبررات لتشبثه السلطويوهو نتيجة حتمية لعدم تطور العقل النقدي بشكل متماسك. تطور العقل النقدي يلعب دورًا مهمًا في تجاوز السلبيات المعلقة بالسلوك البشري، حيث يمكننا تحليل سلوكنا واتخاذ قرارات مناسبة والتعامل بعقلانية مع الآخرين. العقل النقدي يمكن أن يساعد في تجاوز الصعوبات العاطفية والنفسية. يمكن للعقل النقدي مساعدتنا في فهم مشاعرنا وتحليل أسبابها وأثرها على حالتنا العاطفية والنفسية. يمكننا أن نتساءل عن مصادر القلق أو الحزن ونحاول تحليلها بشكل منطقي ومن ثم اتخاذ إجراءات للتعامل معها.العقل النقدي يمكن أن يساعدنا في التحكم في ردود فعلنا العاطفية والتفكير فيها قبل التصرف. يمكننا تقييم صحة ومنطقية ردود الفعل واختيار تصرفات أكثر وعيًا وملاءمة للمواقف العاطفية المختلفة.العقل النقدي يمكن أن يساعدنا في التفكير بشكل منطقي وإبداعي في إيجاد حلول للمشكلات العاطفية والنفسية التي نواجهها. يمكننا تحليل الوضع وتحديد الخطوات التي يمكن اتخاذها لتحقيق التحسين والتغلب على التحديات. قد يكون الأشخاص غير واعيين لحاجتهم لتحسين العقل النقدي أو قد لا يفهمون بشكل كافي ما يعنيه العقل النقدي وكيف يمكنه أن يفيد. يمكن أن يكون هناك نقص في الوعي أو التعليم حول هذه المفاهيم.
ان بطء الاستجابة والتردد في استجابة الأفراد لنصائح العقل النقدي قد يعود إلى عوامل متعددة ويمكن أن تعزى إلى بنية وراثية أو اعتقاد خاطئ بالذكاء الفردي.قد يكون لدي الأفراد خبرات سابقة سلبية أو نتائج غير مرضية عند اتباع نصائح العقل النقدي. هذه الخبرات السابقة قد تجعلهم يشككون في فعالية النصائح ويترددون في تطبيقها.الأفراد قد يعانون من عوامل نفسية أو عاطفية تؤثر على قدرتهم على استيعاب النصائح أو تطبيقها. قد يكون هناك قلق أو اكتئاب أو ضغوطات نفسية تعوق استجابتهم.بعض الأفراد قد يفتقرون للثقة بالنفس أو يشعرون بالشك في قدراتهم الشخصية. هذا الشعور قد يجعلهم يترددون في اتخاذ القرارات أو تطبيق النصائح التي يتلقونها.من المهم أن نتذكر أن استجابة الأفراد لنصائح العقل النقدي هي أمر فردي ومتعدد العوامل. قد يكون هناك تأثير بعض العوامل الوراثية على تفضيل الأفراد للتحليل العقلي, هناك أشكال متعددة للذكاء وقدرات متنوعة للأفراد لكن القاعدة الأساسية للسلوك السلطوي تعتمد بشكل أساسي على العوامل الوراثية والبقاء ضمن الدائرة البدائية لتطور الانسان ومنها الايمان بفاعلية الاحلام والرؤى اذ كانت تعتبر حقائق واقعية لدى الانسان البدائي ,وتتخذ على أنها وسائل تواصل مع العوالم الأخرى بتصديق كامل للبنى و انها حقائق موضوعية تبنى على ضوئها قوانين وتشريعات مجتمعية وتصبح تعليمات لا بد من اتباعها لتحقيق الرجوع الى البدايات الذهبية.



#غالب_المسعودي (هاشتاغ)       Galb__Masudi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فقه اللغة والابستمية السياقية
- الاقتصاد المافيوي وعلاقاته الرأسمالية
- العقل والنفس
- القضيبوقراطية والمازوشية في الشرق الاوسط
- نقد القوة المستبدة فلسفيا
- صحافة التابلويد والأميون الجدد
- وحدة الوجود والعقل الأعلى
- العزلة ومعنى الحياة
- التطور البيولوجي للقشرة الدماغية في الشرق الاوسط
- وهم الكاريزما وعطب المؤسسات
- فقه المعنى والقاعدة العقلية للنص
- الخلل البنيوي في العقلية الفلسفية الشرق اوسطية
- الأساطير التاريخية, الدين, وافلام الخيال المعاصرة مقاربة فلس ...
- الافلام الخيالية و الاساطير والثوابت المجتمعية
- الرحمن و الشيطان ابداعيا
- جدل في وعي الحياة
- البنية والعقل فلسفيا
- الصفة والحال فلسفيا
- السيلوجيزم والفوضى العالمية
- الفلسفة الإسلامية والتقاليد الفلسفية


المزيد.....




- -اشطرها نصفين-.. جدة تتوسل رجال إطفاء إنقاذ حفيدتها الرضيعة ...
- مصر.. الحكومة تعلن موعدًا لانتهاء قطع الكهرباء وتوقيت إغلاق ...
- غانتس: حماس فكرة لا يمكن تدميرها ويجب أن نعيد المختطفين حتى ...
- فرنسا - ماذا تطرح الأحزاب في برامجها للانتخابات المبكرة بشأن ...
- الإعلام العبري يتحدث عن صدام قوي بين مصر وإسرائيل
- روسيا تعتزم حجب وسائل إعلامية أوروبية بينها وكالة الأنباء ال ...
- هل يصبح جواد ظريف -صانع الملوك- بالمشهد السياسي الإيراني؟
- -كندقار-.. نازحو الفاشر على موعد مع الفكاهة
- سياسة تركيا تجاه سوريا.. حيثيات موقف -لم يتغير-
- -ذا ناشيونال-: حماس ستغادر قطر.. إلى العراق


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي.. رسائل وملاحظات / صباح كنجي
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية الاعتيادي ل ... / الحزب الشيوعي العراقي
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - غالب المسعودي - مقاربة تطورية نفس عقلية للتشبث والاستحواذ