أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:14027 رسالة بعنوان: إلى أين نحن ذاهبون ؟















المزيد.....

عشتار الفصول:14027 رسالة بعنوان: إلى أين نحن ذاهبون ؟


اسحق قومي
شاعرٌ وأديبٌ وباحثٌ سوري يعيش في ألمانيا.

(Ishak Alkomi)


الحوار المتمدن-العدد: 7869 - 2024 / 1 / 27 - 21:49
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


مثقفو الشعوب التي تُحيط بنا وتعيش على أرض أجدادنا التاريخية ،التي أصبحت بحكم مقتضيات كثرتهم وقلتنا ، يجتمعون ليتدارسوا السبل والمعوقات التي تقف حائلاً أمام تحقيق أهدافهم.لابل يضعون الخطط الاستراتيجية والتكتيكية لمسيرة شعبهم مع العلم أنهم قد حققوا حضوراً شعبياً وعسكرياً ودولياً واستراتيجياً ويلعبون الآن دوراً مفصلياً في حركة تاريخ المنطقة وهم شعب يُحب قضيته ويموتون دونها . أجل يُضحون بالغالي والرخيص من أجلها ويتبعون كلّ الوسائل من أجل الوصول إلى مايهدفون إليه ولي أن أؤكد على أنهم سيحكمون المنطقة إن شاءت الدولة التي يتواجدون بها أم آبت ولأن دولتهم الكبرى قائمة بالفعل مايلزمها هو صراع المصالح للدول الكبرى في المنطقة .فالدولة الكردية قادمة إن شاء العالم أم أبى هذه حقيقة وواقع .
بينما نحن أبناء أرام(السريان ) وأشور وكلدو ومارون الذين ندعي بأننا نسبقهم بمئات السنين ترانا في أخر هزيع بغرفة الإنعاش سواء أكان في حضورنا على أرض أجدادنا أو في المغتربات .
فالمثقفين عندنا سواء أكان الشاعر أو الكاتب أم الفنان والموسيقي تراهم في حراك ثوري ضد بعضهم البعض يُكيلون ويتآمرون ويتغامزون ويتهامسون ويُحيكون القصص الخرافية على من سبقهم بعشرات السنين وهمهم الأكبر هو أن ينفثوا سمومهم ضد بعضهم ليصل إلى أقصى الأرض .ومن الظواهر الحديثة هو أنّ كل واحد منا مهما كانت حالته التعليمية والثقافية يريد أن يصير شاعراً وكاتباً وربما أطلقوا عليه صفة الأديب ولِمَ لا؟!! ما دام الفيس بوك يسمح له بأن يعرض تجربته على الرغم من أنه لم يقرأ ولم يتعب ولم يسهر . وليس هناك أمام رغبته من عائق كما كانت الحالة في الوطن مع امتلاكه طاقة تدميرية على أثر تربيته البيتية والاجتماعية يستطيع من خلالها أن يدمر شعراء ومثقفين لهم باع طويل في هذه الصنعة . هذا هو حال أبناء شعبنا لايُقيمون لبعضهم أي تقدير في الأسبقية والمهنية لابل يستهزؤون ممن تعب الليالي في التحصيل العلمي لكن الزبد الأكثر خطورة لمن افتتحوا دكاكين يدعون أنها للثقافة والأدب فهؤلاء أصلاً ليسوا متأصلين في الثقافة ويلزمهم مثل هؤلاء البائسين ثقافياً حتى يكتمل المشهد الثقافي لديهم.
أجل لقد فقدنا البوصلة وفي هذا مؤشر خطير وقريباً ستبتلعنا المحيطات الهائجة ووندثر إلى الأبد فما نمر به من ظروف تفوق مآسينا والمجازر التي وقعت علينا في الدولة العثمانية وتآمرت كل المجموعات العرقية للقضاء على المسيحية في السلطنة العثمانية .
وما نذكره ليس كل شيء بل هناك أمراضاً تعشعش بيننا لو عددناها لضاقت بها الصفحات .لكن سنذكر أهمها لخطورتها و هو أننا نُحب الرقص في أعراس غيرنا أما أعراسنا فقد نسيناها . ومن تلك الأمراض ظاهرة سرعة تقلبنا مع ضيفنا الجديد الذي ينتمي لغير قومية وغير دين فها نحن في جلسة مجتمعين فيها نتحدث بحديث ما ونكون قد وضعنا كلّ منا رأيه وأقنعنا بعضنا ولكن بمجرد ما أن يأتي ذاك الشخص ترانا نتحول لرأي ذاك الذي يمكن أن لايكون أكثر من إنسان عادي ونُقدس رأيه بينما ونجعله حاكماً على قضايانا بينما نتفه رأي العلماء والمفكرين والمثقفين من أبناء شعبنا لكونه لايعرف الآشورية أو السريانية أو أنه غير آرامي وذاك سرياني وذاك كلداني رغم أننا جميعاً نحن شعب واحد . نعم نحن نمتهن صنعة أربأ بنفسي أن أُسميها ولكن لها علاقة بمن يُمارسون أعمال البغاء.
والسؤال التي نوجهه إلى الأحزاب والهيئات والروابط ماذا فعلتم منذ سبعين عاماً من النضال؟
هل حققتم لأبناء شعبكم ما تضمنته مناهجكم ( الدساتير والأنظمة الداخلية ) التي كُتبت من أجل النضال؟
أينَ أنتم من الحركات الحزبية لأحزاب الجيران وهل اقتربتم من إنجازاتها ؟!!
أعتقد أنكم بحاجة إلى اجتماع عام ...تضعون أنفسكم أمام ضمائركم وتُحاكون الواقع ومصير أبناء شعبكم وتسألون أنفسكم ماذا فعلنا غير تجذير الخلافات الطائفية والعشائرية وتبعيتكم وخضوعكم المزري إما لهذه القومية أو تلك؟ أعتقد أنكم تمارسون هواية التقليد والمحاكاة ولكنكم لستم من الممثلين الذين يملكون الكفاءة بل لستم أكثر من أصحاب دكاكين في القرى النائية كما وأطرح عليكم مجرد رأي هو أن تُعيدوا خصخصة أحزابكم وتتوحدوا إن كنتم على قدر من الشفافية لصالح أبناء شعبكم وعملاً بالإيمان النضالي الذي أقسمتم عليه لكن عليكم أن لا تنسوا أنفسكم أنكم في غرفة الإنعاش والموت السريري وكفاكم مكابرة . أتمنى أن تفسحوا المجال للشبيبة الحالية فهي أملنا وأملكم دعوها تؤسس لأحزاب عصرية وبرؤية واقعية ولكم جزيل الشكر على ما قمتم به . أعتقد كفى .لأننا بحاجة إلى قرار شجاع فريد لعبور برزخ الفوضى لأن مسؤوليتكم أعظم وأخطر من مسؤولية ومهمة الآباء في تربية أبنائهم والمعلم في صفه.
أما المحطة التي لا أكل في تقديمها وأضعها في مرتبة الهم هي محطة الزواج . ففي هذه الأيام ولأسباب عدة نرى أن أغلب الزواج بين شبيبتنا غير موفق وينتهي إلى حالات هي نتائج حتمية لمقدمات غير سليمة ولهذا علينا أن نُركز على الزواج والإنجاب لأننا نتآكل وهذه صفة الشعوب التي ستنقرض سريعاً.
وماذا أحدثكم عن أغلب الكهنة ورؤساء أساقفتنا وشللهم فقد أصبحوا تُجاراً وصيارفة وعملاء لمخابرات الدول لابل يُنفذون أوامر المسؤولين والسلطات بينما قضايا رعيتهم لا تعنيهم ويستقوون على رعيتهم لعلاقاتهم المشبوهة بالأجهزة الأمنية .أجل يجتمعون في مجامع مسكونية ونرى جدول أعمالهم يُعالج سياسة الدول بينما الأمراض الاجتماعية التي تخص رعيتهم وقضايا تطوير آليات الصوم والصلاة ووحدة الأعياد ومسألة الطلاق وغيرها فتلك آخر ما يفكرون بها ولن أطيل ، المهم عندهم أنهم في حماية هذه الحكومة أو تلك والسؤال إلى أين نحنُ ذاهبون أيّها الذين تحملون القربان المقدس بأياديكم وأنتم ترتدون لباساً إن نظرنا إليه فعلينا أن نمزق ثيابنا إن كُنا فعلاً في حضرة كنيسة السيد المسيح له كل المجد فهي ثياب تدل على ماتدل وصلباناً على مؤخراتكم ومقدماتكم هل فكرتم في هذا ؟
فيا إخوتي وأخواتي متى نتبنى جوهر مسيحيتنا التي تقوم على القيامة والفداء والمحبة ( أحبوا بعضكم بعضاً كما أنا أحببتكم ). ( الإيمان والرجاء والمحبة) وأخر فكرة ٍ تقول متى نتخلص مما نحن عليه من انقسامات وعصبيات طائفية وحزبية ٍ وقروية ٍ وعمالة على بعضنا ؟ فإذا اقتنعنا بأن نجتمع لنتدارس أوضاعنا وأمراضنا بطريقة علمية وموضوعية ونضع مناهج نسير عليها في الأوطان أو في المغتربات ومع المناضلين الحقيقيين أولئك الإخوة الأغنياء من أبناء شعبنا فعليهم تقع مسؤولية مساعدة المشاريع النضالية التي فعلاً تسعى للنضال الحقيقي وليس الصوري فالأغنياء هم العمود الفقري الذي يُغذي مشاريع أيّ شعبّ كان كحالتنا خاصة لهذا نرى فيهم العون والميناء الذي نلجأ إليه . نعم عندها يمكن أن نصل إلى المحطة الأولى من مسيرتنا.وعلينا الإسراع في تحقيق رؤية جديدة وتأسيس مدرسة جديدة للنضال القومي لأنّ الوقت الحالي لو استمر أكثر من خمسة أعوام على هذه الشاكلة فأعتقد وأجزم بأنّ ما نسميه بالنضال القومي سيكون في مقبرة التاريخ هذا لم نتحدث عن المتغيرات في الشرق والعالم فقط تناولنا مواضيع وأمراض وظواهر نعيشها نحن .
# اسحق قومي.27/1/2024م



#اسحق_قومي (هاشتاغ)       Ishak_Alkomi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءات في اللغة العربية والمسيحيون العرب وأفكار أخرى.
- عشتار الفصول:14000 آراء غير ملزمة في نهاية عام 2023م لكني أت ...
- عشتار الفصول:13992 آراء غير ملزمة ولكني أتبناها.
- عشتار الفصول:13972 أنا لستُ أنا والحياة ليست محطة واحدة.
- عشتار الفصول:13965 موضوع الإندماج في المجتمعات الغربية ،واقع ...
- عشتار الفصول:13954.المسيحية المشرقية في طريقها للزوال .
- عشتار الفصول:13940 كيف نتجاوز الإشكالات الفكرية في العقل الع ...
- عشتار الفصول:13936 مَنْ سيبقى في الشرق الأوسط والعالم؟
- عشتار الفصول:13931 . لنعتبر التاريخ الذي وصلنا في المشرق مزو ...
- عشتار الفصول:13922 مع الأسف (إنّ الله لايُغير مابقوم حتى يُغ ...
- عشتار الفصول:13909 أسئلة بعد أسبوع مما حدث بين حماس وإسرائيل ...
- عشتار الفصول:13906 .إسرائيل والفلسطينيين والحل العادل
- عشتار الفصول:12968 اقتراح عام وشامل
- عشتار الفصول:12937 الزمن إن مضى لن يعود
- عشتار الفصول:12929 السلام للعالم ،لنُغني للسّلام
- عشتار الفصول:12936 دعوة للتنوير. مستقبل الشرق إذا أردنا أن ي ...
- قصيدة: الغجرية التي باعت أساور العِشقْ..
- عشتار الفصول:12919 المشروع العالمي الذي تتزعمه القِوى الغربي ...
- عشتار الفصول:12911 وجهة نظر
- عشتار الفصول:12902 أيّها الغربيون ما عدتم لوحدكم هل تسمعون أ ...


المزيد.....




- اختيار أعضاء هيئة المحلفين في محاكمة ترامب بنيويورك
- وزير الدفاع الأميركي يجري مباحثات مع نظيره الإسرائيلي
- مدير الـ -سي آي إيه-: -داعش- الجهة الوحيدة المسؤولة عن هجوم ...
- البابا تواضروس الثاني يحذر من مخاطر زواج الأقارب ويتحدث عن إ ...
- كوليبا: لا توجد لدينا خطة بديلة في حال غياب المساعدات الأمري ...
- بعد الفيتو الأمريكي.. الجزائر تعلن أنها ستعود بقوة لطرح العض ...
- السلاح النووي الإيراني.. غموض ومخاوف تعود للواجهة بعد الهجوم ...
- وزير الدفاع الأميركي يحري مباحثات مع نظيره الإسرائيلي
- مدير الاستخبارات الأمريكية يحذر: أوكرانيا قد تضطر إلى الاستس ...
- -حماس-: الولايات المتحدة تؤكد باستخدام -الفيتو- وقوفها ضد شع ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:14027 رسالة بعنوان: إلى أين نحن ذاهبون ؟