أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالرؤوف بطيخ - تاريخ الجيرونديين ( ألفونس دي لامارتين1847) ترجمة عبدالرؤوف بطيخ.مصر.














المزيد.....

تاريخ الجيرونديين ( ألفونس دي لامارتين1847) ترجمة عبدالرؤوف بطيخ.مصر.


عبدالرؤوف بطيخ

الحوار المتمدن-العدد: 7834 - 2023 / 12 / 23 - 18:49
المحور: الادب والفن
    


(قصة كتبها ألفونس دي لامارتين (1790-1869)، نشرها فيرن إي كوكبيرت في باريس عام 1847).
دون أن يكون مضللاً، لا يشير العنوان إلى أن لامارتين، في الواقع، يكتب وصفًا تفصيليًا لأكثر أربعين شهرًا دراماتيكية في تاريخ البلاد. العقد الثوري. واحد وستون كتابًا تحتوي على العديد من الفصول، وثلاثة آلاف صفحة: هذا الحجم ضروري لسرد التاريخ المضطرب والمبهج والملحمي والمأساوي للثورة الفرنسية، من أبريل 1791 إلى يوليو 1794. ويوضح المشروع قناعة:
التاريخ هو "التاريخ" كأعلى مأساة، وأصعب دراما، تحفة الذكاء، شعر الواقع".

ولذلك فإن الأحداث و"الأيام" تتخلل العمل، منذ هروب لويس السادس عشر واعتقاله في فارين في 21 يونيو 1791 حتى سقوط روبسبير في 9 السنة التيرميدورية الثانية. لكنها لا تطبع دقتها التاريخية على الترتيب الأيديولوجي للنص. يهتم لامارتين بتنظيم عمله وفقًا لقانون أدبي (مستعار من كل من المسرح والرواية:
وحدة الفعل والاستحواذ على الاهتمام)، ويتتبع المؤامرة حتى نهايتها (وبالتالي سقوط الملكية حتى 21 يناير 1793) أو يعطي الأفضلية لحدث معين (10 أغسطس)، على حساب فترات أطول. تعمل المشاهد واللوحات ("المأدبة الأخيرة للجيرونديين" الشهيرة للغاية والتي تقدم المثال الأكثر إنجازًا) على تنويع كتابة القصة.
يقوم الشاعر والروائى لامارتين، الحساس تجاه الانفجارات الخطابية للشخصيات الثورية العظيمة، بنسخ خطاباتهم. وبعيدًا عن التعليقات الأدبية التي يقدمها، يسلط الناسخ الضوء على علاقة المذاهب المعبر عنها بمذاهبه. تحت المؤرخ يشرق المناضل ورجل الأفكار. إن الثورة، بثقل الكلمات، وصدمة المفاهيم، تحشد اللغة: ولذلك فهي تتحدى الشاعر، الأكثر إخلاصًا لروحه من "كاتب الحوليات".

العديد من الصور التفصيلية - التي تعتمد أحيانًا على علم الفراسة - تنشئ تسلسلًا هرميًا ضمنيًا للشخصيات (في أدنى المقياس، يتجمع الأشخاص المتعطشون للدماء) مبدأ التفسير المعزز بالرسوم التوضيحية (تضمنت الطبعة الأصلية ستة وثلاثين صورة صغيرة)، ووصف الشخصيات يضفي طابعًا دراميًا على القصة:
تنبض بالحياة بمشاعر مرئية أو مخفية، تعمل بالعواطف، وترتفع، وتتغير بمثلها الأعلى، وتدخل الشخصيات في ديناميكية خيالية، تضفي طابعًا خارجيًا على معنى التاريخ الذي يولد العدالة الاجتماعية.
يتم التعبير عن الحكم من خلال الأفراد. التاريخ لديه "وعي" ومن هنا ضرورة الفهم، حتى أفظعها (مثل مجازر سبتمبر). ومن هنا يتم إنشاء التماسك:
بعض الرجال يجسدون (“يجسدون” كما يحب لامارتين أن يقول) عصرًا أو فكرة. إن قوة الأشياء تحددهم:
"يولد الرجال كتجسيدات فورية للأشياء التي يجب التفكير فيها أو قولها أو القيام بها" (الكتاب الحادي والستون، الفصل 17).

هذا القانون التاريخي له اسم: السبب النهائي للأحداث، نظام السير المضطرب - دون إحباطه - بسبب التقلبات البشرية، العناية الإلهية هي التي تعطي معنويات الثورة. إنها خطوة حاسمة نحو "التحسين الاجتماعي" ولا يزال من الممكن قراءتها من قبل الناس على أنها تطبيق "لعقائد" (الحرية والإحسان والعقل) ملطخة بالدم بالتأكيد، ولكنها حقيقة الحداثة في طور التكوين. إن ثورة 1848 تطرق الباب:
ويمكن أيضًا تفسير شعبية العمل من خلال هذا السياق الطارئ.

حتى أكثر من مجرد تدخل في مجال التاريخ - الذي كان يشغله آنذاك الإنتاجات الرئيسية لتيير أو مينيه - والذي نُشر في الوقت الذي أصدر فيه ميشليه أول مجلدين من كتابه "تاريخ الثورة الفرنسية" فإن تاريخ الجيرونديين يعكس رؤية لامارتين. ممزقة بين ضرورات السياسة الجمهورية والمثل الأعلى للديمقراطية السخية والسلمية. ومن هنا كانت المكانة الغامضة لروبسبير، رجل الإرهاب وتجسيد الضرورة الثورية. توضح خاتمة الكتاب هذا التناقض الحتمي بشكل مثالي. كشفت سفك الدماء عن حقائق أبدية و"وضع الله هذا الثمن لإنبات وازدهار مقاصده على الإنسان"وهو استئناف إيجابي لموضوع مايستري. لكننا لا نستطيع "السعي إلى تبرير سقالة الوطن ومحظورات الحرية" وهو رد على المدرسة القدرية، لأن ذلك من شأنه أن يقسو "روح القرن من خلال سفسطة الطاقة الثورية"نظرًا لأن الثورة كشفت عن نفسها على أنها "ظهور متأخر وتدريجي للمسيحية في السياسة" فإن لامارتين في تاريخ الجيرونديين يضخم المقاطع النارية في قصيدته عن الثورات (1832) التي أعلنت:
"قرونك صفحة بصفحة توضح الإنجيل" :
تقرأ كلمة واحدة فقط هناك، وسوف تقرأ ألفًا؛ / أطفالك الأكثر جرأة سيقرأون المزيد!.

-كفرالدوار10اكتوبر-تشرين اول2023.
الرابط الأصلى: https://www.poesie-damour.com/2016/11/alphonse-de-lamartine.html#histoire-des-girondins---alphonse-de-lamartine-1847--



#عبدالرؤوف_بطيخ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن رواية باريس: بقلم إميل زولا( 1898) ترجمة:عبدالرؤوف بطيخ.م ...
- أعلام سيريالية.الفنان (جان كوكتو 1889-1963)بيلوجرافيا:بقلم أ ...
- أفريقيا على ضوء المنافسات الإمبريالية(مجلة الصراع الطبقى)فرن ...
- الإعلان عن ترشيح حزب (نضال العمال-الأتحاد الشيوعى الأممى) في ...
- موقفنا الماركسى الثورى من اليسار والقضية الفلسطينية وحماس (م ...
- لوضع حد للفوضى الرأسمالية، يجب الإطاحة الثورية بالبرجوازية ا ...
- مقال (الطريقة الشعرية الساعة الذهبية) بقلم .j. كارل بوجارتي. ...
- نص (على شاكلة شتاء مجنون)
- تقارير إقتصادية (الأوضاع الأقتصادية فى الولايات المتحدة الأم ...
- إفتتاحية جريدة(نضال العمال)انعدام الأمان الحقيقي: انعدام الأ ...
- نص(شتاء بلا روح)عبدالرؤوف بطيخ.مصر.
- نص (متواطئ مع الخيال)
- نص(قلب رافض للعالم)عبدالرؤوف بطيخ.مصر.
- نص( وجود بلا ذاكرة)عبدالرؤوف بطيخ.مصر.
- تحديث.نص(أنا بخير بالفعل) عبدالرؤوف بطيخ.مصر.
- الولايات المتحدة الامريكية (إضراب العمال بشركات تصنيع السيار ...
- المخدرات والآفات ومنتجات المجتمع الرأسمالي.مجلة الصراع الطبق ...
- الكريول والسياسة في المارتينيك وجوادلوب.مجلة الصراع الطبقى.ف ...
- العولمة وواقع الحمائية( الأشكال المتناقضة للحرب الاقتصادية)م ...
- نص (إنه موسم الهجرات البطيئة)عبدالرؤوف بطيخ.مصر.


المزيد.....




- تابع الان مسلسل قيامة عثمان الجزء السادس مترجمة للعربية.. حل ...
- مصر.. ضجة إثر سؤال محير في امتحان اللغة العربية بالثانوية ال ...
- ???????فن الشارع: ماريوبول تتحول إلى لوحة فنية ضخمة
- لوحات تشكيلية عملاقة على جدران الأبنية المرممة في ماريوبول ( ...
- تجليات الوجد واللوعة في فراق مكة المكرمة ووداع المدينة المنو ...
- الا.. أولى حلقات مسلسل صلاح الدين الجزء الثاني مترجمة للعربي ...
- “فتح بورصة الجزء الثاني”.. تابع أولى حلقات مسلسل قيامة عثمان ...
- أغاني ومغامرات مضحكة بين القط والفار..تردد قناة توم وجيري ال ...
- الكاتب الروائى (خميس بوادى) ضيف صالون الثلاثاء الأدبى والثقا ...
- فيديو: أم كلثوم تطرب الجمهور في مهرجان -موازين- بالمغرب


المزيد.....

- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالرؤوف بطيخ - تاريخ الجيرونديين ( ألفونس دي لامارتين1847) ترجمة عبدالرؤوف بطيخ.مصر.