أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - فقط جيران أعزاء - لا اخوة ولا أشقاء ج - 1














المزيد.....

فقط جيران أعزاء - لا اخوة ولا أشقاء ج - 1


صلاح الدين محسن
كاتب مصري - كندي

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 7819 - 2023 / 12 / 8 - 16:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من مدونتي 7-12-2023
------
أولاً / الي أهل غزة .. قلوبنا ترتجف لمآسيكم . مما تتعرضون له , واعذرونا لأننا لانعرف كيف نقيس الأمور إلا بالعقل , لا بالأقوال الدينية الدراويشية , و لا بالعاطفة القبلية العادية.. ولا بالعاطفة القبلية ذات الأيدلوجيا السياسية ..
قلوبنا معكم , موجوعة 😢.
لكن ما دامت قيادة حماس بخير .. في " دولة قطر" ! فلعل كل شيء علي ما يرام 😏😐.

هكذا دائما يا شعب غزة , يكون الحال والمآل المأساوي , الذي تعيشونه الآن , عندما تكون القيادة السياسية , بأيادي أهل اللحية , ( أو في أيادي : أهل الكاب , والحذاء الثقيل ) ..
---------
ثم ندخل في موضوع مقالنا اليوم :
فقط جيران أعزاء - لا اخوة ولا أشقاء ج - 1

في أحاديث ومحاورات الفضائيات .. عادةً ... أنا أعتذر عن المشاركة فيها , فهناك فرسان في هذا المجال . أكفأ مني ..
.. عدا القليل - من دعوات المشاركة في تلك الأحاديث والمحاورات , استجبت لها بدافع الحرج , أو باعتبار ان المشاركة واجب وطني - كما قال لي أحد من طلبوا مشاركتي في لقاء فضائي مع مجموعة كُتّاب ومفكرين . حيث قيل لي أن احد المشاركين كان قد رشحني وبالاسم ( وهو : الكاتب الليبرالي المصري الراحل : محمد البدري )
كان ذاك في حديث جري منذ بضع سنوات . مع احدي القناوات المصرية بأمريكا ,عن الهوية .. مصر عربية ؟ أم مصرية ؟ .. يومذاك تركوا لي المجال والوقت , لأتحدث , بلا تدخل منهم ولا مقاطعة .
فتكلمت بأريحية وبتلقائية .. و أتذكر مما قلته حينها :
ان مصر مصرية فقط . لها تاريخها المستقل والمتميز , و حضارتها المتميزة عالمياً وجغرافيتها المتميزة أيضاً . مصر مصرية الهوية . ولا صفة يجوز أن تسبق أو تلحق باسمها .. لا عربية ولا تركمانية ولا غير ذلك .
, والدول التي لها حدود معنا كمصريين وخاصة التي في قارة آسيا .. , بالتحديد الفلسطينيون .. هم جيران أعزاء . وعلاقاتنا معهم أحق بأن تكون طيبة أكثر من علافتنا مع أية دولة بعيدة , بالغرب أو بالشرق ..
هم أحق بحسن تعاملاتنا من دول أخري مقل : أمريكا أو أوروبا , أو الصين أو روسيا أو الهند , أو غيرها . ولكن ..
ولكن ...
لسنا أخوة ولا أشقاء .. بل هم جيران أعزاء
فبأية أمارة نحن أخوة وأشقاء ؟؟
تلك أكاذيب , وحظيرة ( زريبة - بالعامية المصرية ) .. سَجننا فيها معاً , المستعمر البدوي . ومنذ أكثر من 1400 سنة هجرية .
------------
راجع مقالنا : الخروج من قفص العروبة / المنشور عام 2005 : : https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=40812
------------
وحرص المستعمر البدوي , علي بقائنا واياهم - وباقي الشعوب المعوربة - في تلك الحظيرة ( الزريبة ) العروبية .
وكذلك حكامنا الديكتاتوريون - والسياسيون - الطامعون - والحالمون - بإحياء وإعتلاء امبرطورية استعمارية عرباوية قديمة .. ومعهم دراويش الصلعمة
هؤلاء الأفاقون الطغاة كانوا يحلمون باعادة إحياء وإعتلاء امبراطورية خلفاء محمد صلعم ( عمر بن الخطاب , وعثمان بن عفان , ومعاوية .. الامبراطورية ( البدو - أُمَوية ) .. , و الامبراطورية ( البدو -عباسية ) ..
طمع الطغاة المغامرون والمضللَون والضالون سياسياً , في ركوب تلك الامبراطوريات الغابرة . في شكل جديد ومزاعم جديدة اسمها " وحدة عربية ! و أمة عربية واحدة ! .. واعتلاء عروش كأباطرة . علي حساب هويات أوطانهم .. !

أيها الفلسطينيون الطيبون .. لسنا أخوة لكم ولا أشقاء
كفانا واياكم خداعاً لأنفسنا , وكفانا أن خدعنا محتلونا البدو بذلك , وطوال عقود طويلة مضت ونحن غارقين في جهلٍ , فرضوا علينا تقديسه .. !
أنتم جيران أعزاء - وحسب , ألا يكفي ؟؟
كفانا واياكم خداعا لأنفسنا
والزعم بأننا ( نحن الشعوب ضحايا البدو العرب منذ 14 قرن ) .. أمة عربية واحدة ! وذات رسالة خالدة !! واننا اخوة وأشقاء !!
في المدارس علمونا لغة البدو بالضرب !
وحفظونا - كما حفَّظوا أجدادنا - هرطقات كتاب عقيدتهم بالضرب ! ..
فكيف وبأية أمارة نحن واياكم اخوة وأشقاء .. !؟

أبمقتضي اللغة - العربية الفصحي وحدها , دون لغة الشعبين .. المختلفتين عن بعضهما - ؟؟
غالبية دول قارة أمريكا الجنوبية يتكلمون الاسبانية ولكن .. و لا شعب منها يقول انهم اسبان ..
بل لكل شعب متكلم بالاسبانية دولته التي ينسب اليها ( الهويّة الوطنية ).. واللغة مجرد وسيلة للتفاهم , وهم مجرد ناطقين بالاسبانية
وكذلك توجد بافريقيا عدة دول وشعوب , لعتهم الرسمية الفرنسية , ولا يقولون انهم فرنسيون بل " فرانكفون " - ناطقون بالفرنسية -
( ولو فهمت شعوب الشرق الاوسط وشمال افريقيا , لقالوا انهم محض عربفون .. ناطقين بالعربية - وليسوا عرباً - وحتي يأتي يوم الخلاص التام من التبعية اللغوية - والعقائدية - للبدو . وعودة كلٍ الي هوية بلاده الحقيقية )
أمة عربية واحدة ؟!؟!؟
كيف ...؟؟؟
سوف نزيح القناع عن تلك الاكذوبة ..
فالي الجزء 2 من المقال
=====



#صلاح_الدين_محسن (هاشتاغ)       Salah_El_Din_Mohssein‏#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طعنة شرعية في القلب
- ظواهر مثيرة للقلق - الادمان الثقافي غير الحميد - كلاكيت
- من تبعات زلزال طوفان الأقصي
- سلامُ اللهِ علي الأغنام
- بل هي حروب أديان وليست نزاع علي أرض أو وطن
- ما بين نبوءة اشعيا ونبوءة محمد / خطر علي السلام العالمي كما ...
- منوعات - مع نهايات الشيخوخة
- منوعات من هنا وهناك - و شباب الدول المدمرة والمستقبل
- قراءات وآراء - الدول الدينية هل ستشعلها حربا عالمية ؟
- دفاعا عن أهل غزة - أم عن حماس وايران ؟!؟
- كتابات أعجبتنا - 9
- أكتوبريات عمرها نصف قرن
- برافووو إيران .. تفرجي ، وإفرحي
- 75 عاما .. صداع برأس العالم , من الصراع العبري العربي
- ماذا يقول القراء - عن غزوات حماس واسرائيل - المتبادلة ؟
- أشياء .. هي ليست شؤون داخلية للدولة
- الي المرشح الرئاسي المصري عبد الفتاح السيسي
- كتابات مختارة - تابع الشرق يعوي
- أخيرا ستتحقق مطالباتنا باصلاح الامم المتحدة !؟
- سور الاسكندرية العظيم .. لانقاذها من الغرق


المزيد.....




- شولتز يتعهد بالتحقيق في التسريبات العسكرية لحرب أوكرانيا
- إمام تونسي يغادر فرنسا إلى بلده بعد التهديد بترحيله
- أرمينيا مستعدة للسلام مع أذربيجان إذا أبدت إرادة سياسية
- التهاب الشعب الهوائية يمنع البابا فرنسيس من إلقاء خطابه
- ماذا تخبرنا جنازة نافالني عن روسيا اليوم؟
- مجلس الأمن يعبر عن قلقه إزاء مجزرة دوار النابلسي بغزة
- فيديو -لعق القدمين- خلال فعالية خيرية يثير غضبا واسعا في الو ...
- أميرة سعودية ثانية تتسلم مهامها الدبلوماسية.. سفيرة جديدة تب ...
- الرئيس الفنزويلي: شعبنا يرفض بشدة العدوان والإبادة ضد الشعب ...
- اكتشاف مجرة قديمة جدا تشبه درب التبانة!


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد
- تحرير المرأة من منظور علم الثورة البروليتاريّة العالميّة : ا ... / شادي الشماوي
- الابحات الحديثة تحرج السردية والموروث الاسلاميين التقليديين / جبريل
- محادثات مع الله للمراهقين / نيل دونالد والش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - فقط جيران أعزاء - لا اخوة ولا أشقاء ج - 1