أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - ماري وأخواتها (ظلال ماري) للروائي زكي الديراوي














المزيد.....

ماري وأخواتها (ظلال ماري) للروائي زكي الديراوي


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 7810 - 2023 / 11 / 29 - 02:49
المحور: الادب والفن
    


مشاركتي في أمسية الاحتفاء برواية (ظلال ماري) للروائي زكي الديراوي، التي أقامتها مؤسسة ثغر الفيحاء بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في البصرة، يوم الأحد / 26/ 11/ 2023

ظلال ماري : رواية زكي الديراوي
حين انتهيتُ من قراءة (ظلال ماري) توقفت لحظات اصغي للصمت كما لو أنني ابحث عن ملامحهن، وهن يتحاورن ويواصلن مسير حياتهن بزورق المحبة والبساطة تحت ظلال النخيل..
رأيتُ المؤلف محقا في إهداء الرواية للنسوة الثلاث. فهن حقا أمهات جنوبيات يتعطر من طيبهن الهواء. ثلاثة نسوة بدور الأم للشخصية المحورية في الرواية، الذي هو فوزي فلولاهن لما واصل حياته خصوصا في أيامه ِ الأولى.
بهية سلطان الأم التي كابدت مخاضا عسيرا وهي تهديه للوجود
بهية تمتلك من البهاء ما يجعلها مميزة. فهي بحد ذاتها مدرسة التربية والتعليم لكل الأولاد والبنات في بيئتها الريفية، تعلمهم القراءة والكتابة من خلال سور القرآن الكريم: (حفظت القرآن عن ظهر قلب منذ طفولتها عن أبيها، ونذرت حياتها تعلّمه وتدرسه للبنات والبنين وكيفية تلفّظ الحروف والكلمات والقراءة الصحيحة/ ص36) لذا لها منزلة المحبة والمهابة من قبل النساء والرجال..
والمرأة الثانية هي الممرضة ماري التي كانت ملاك الرحمة لبهية سلطان ولمولودها، احتضنتهما وبذلت جهدا كبيرا في رعايتهما
ومع السارد أقول(سلام لك ماري وألف سلام/ ص24)
أم ملكة: هي المرأة الثالثة وهي التي أرضعته وصار ابنها بالرضاعة واستبشرت بوجوده في بيتها وبرضا زوجها الذي يعتز بوالدة المولود وبزوجها عبد الوهاب..
الرواية تؤكد على فاعلية المرأة آنذاك في وقت كانت وسائل التعليم والتثقيف وتعميق الوعي الاجتماعي نادراً مقارنة بما هي عليه الآن
بيئة الرواية الريفية حافظت على كل القيّم النبيلة بحيث رأيت هذه البيئة بيتا واحدا يحتوى عشرات الغرف المعطرة بالحياء والتعاون
والطمأنينة.



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (صباح كهرماني) للقاصة فوز حمزة
- الروائية نورهان القيس: بين روايتين
- دقيقتان ودقيقة واحدة للشاعرة بلقيس خالد/ الجزء الثاني
- منصات هايكو الشاعرة بلقيس خالد/ إسماعيل إبراهيم عبد
- الدكتورة خيال الجواهري : الشعر لا يورث / حاورتها بلقيس خالد
- (القميص الأبيض) : رسائل متبادلة
- النا قد مقداد مسعود / والروائي إسماعيل فهد إسماعيل
- لوعة النساء في (البطريق الأسود) رواية ضياء جبيلي
- مؤسسة أقلام الريادة الثقافية في البصرة : تحتفي بالإعلامي وال ...
- وصايا الشاعر
- مهرجان شعري : مؤسسة أقلام الريادة الثقافية بالتعاون مع قصر ا ...
- (ليلة الشاعر) قاسم محمد علي
- سور كاكتاني
- (جنازة سماوية) رواية شيزان / بقلم رينا رعد
- الصدمة في (مريم) رواية سعد عبد الوهاب طه
- فن وسلام
- معرض رسم : التآخي بين الطبيعة والتجريد
- العشق ماء
- قرءة في (مزاج المفاتنيح) عقيلة العمراني
- بوارق إبن القيّم


المزيد.....




- الفنان المصري حسن معتز على الربابة في ختام مهرجان الشتاء بسو ...
- رحيل الممثل اللبناني فادي إبراهيم عن عمر ناهز 67 عاما
- روسيا.. ترميم لوحات جدارية تعود إلى القرن الـ16 باستخدام الذ ...
- رحيل الفنان اللبناني فادي إبراهيم بعد أزمة صحية
- رحيل الفنان اللبناني فادي إبراهيم بعد معاناة مع داء السكري
- متلازمة الموت في النّص الأدبي الغزي
- أصوات من غزة.. الرسم والغناء أدوات لتجاوز واقع الحرب للأطفال ...
- -بشر يتزودون بالوقود-..هكذا يعكس فنان -الجيل الضائع- في اليا ...
- تقسيم الشعوب.. من أين جاءت دعاوى معاداة السامية؟
- قطر.. انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي والعلمي التاسع للجامعات ...


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - ماري وأخواتها (ظلال ماري) للروائي زكي الديراوي