أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نظام مير محمدي - نظام الملالي وحرب غزة.. الهرب من تداعيات الحرب والاستفادة من مكاسبها!















المزيد.....

نظام الملالي وحرب غزة.. الهرب من تداعيات الحرب والاستفادة من مكاسبها!


نظام مير محمدي
كاتب حقوقي وناشط في مجال حقوق الإنسان

(Nezam Mir Mohammadi)


الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 09:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أن أشعل نظام الملالي الحاكم في إيران حرب غزة، يستخدم حالياً سياسته الانتهازية المتمثلة في هروبه من تداعيات الحرب وفي نفس الوقت الاستفادة من مكاسبها التي تدعم جبهته الداخلية وتقوي موقف منظومته الحاكمة تجاه الشعب الثائر والرافض لنظام الولي الفقيه، ويحاول النظام الإيراني أن يروج لمسألة عدم ضلوعه في إشعال الحرب في غزة عن طريق نشر الأخبار الكاذبة من جهة، ليجنّب نفسه تبعات هذه الحرب ويبقى أهالي غزة الأبرياء وخاصة النساء والأطفال يتحملون ذلك ويدفعون الثمن، ومن جهة أخرى يسعى لاستغلال مكاسب هذه الحرب لنفسه.
هدف النظام من هذه الحرب هو التغطية على أزماته الداخلية المستعصية التي أدت إلى انتفاضة عام 2022، ومن ناحية أخرى، توسيع هيمنته وسلطته على المنطقة من أجل الحفاظ على سيادته في طهران.
إن نظرة إلى مواقف مسؤولي النظام تظهر بوضوح دور الملالي في هذه الحرب وخططهم الإجرامية للزحف في المنطقة، وبطبيعة الحال، جزء من هذه الدعاية هو رفع الروح المعنوية لقوات الحرس، التي فقدت معنوياتها خلال انتفاضة 2022 في إيران وعانت من انهيار شديد، لكنها في الوقت نفسه، تظهر خطط الملالي الحاكمين في إيران للترويج للحرب.
وفي كلمة أمام عدد من عناصر النظام في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، أشار اللواء سلامي، قائد قوات الحرس، إلى مخططات النظام الإجرامية والغبية للسيطرة على المنطقة، وقال: "… من غزة فلسطين إلى الضفة الغربية وإلى لبنان وإلى سوريا وإلى العراق وإلى اليمن وإلى أفغانستان وإيران، في كل مكان ترى نمطاً وفكراً وفكرة وقضية واحدة، هذه الوحدة هي واحدة من أهم الإنجازات الأساسية التي تم تحقيقها في السنوات الأخيرة. … يمكنكم أن ترون بصمات الباسيج (المليشيات التابعة لقوات الحرس) في شرق البحر الأبيض المتوسط وفي الشام للدفاع عن الإسلام… اليوم النقطة المحورية للتطورات السياسية في هذه المنطقة هي القيادة الإيرانية…هذه التعبئة لها نطاق ومساحة عالمية… الباسيج في الميدان يغير المعادلات السياسية ويغير أحياناً الخريطة السياسية في العالم… ليس هناك نقطة توقف لهذا التفكير…" (قناة شبكة أخبار النظام –21 تشرين الثاني/ نوفمبر).
محسن رضائي، القائد السابق لقوات الحرس وأمين المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي للنظام، يقول: "في الأيام المقبلة ستفتح جبهات حرب جديدة في غزة / يمكن لليمنيين إرسال 500 ألف مقاتل إلى فلسطين "وكالة أنباء ايرنا نقلا عن قناة الميادين – 20 تشرين الثاني/ نوفمبر).
إن الملالي، الذين يخشون عواقب تحريضهم للحرب في المنطقة ويريدون أن يدفع الشعب الفلسطيني فقط ثمن هذه الحرب بدمائهم وآلامهم، ينكرون باستمرار دورهم.
وقال ناصر كنعاني المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في لقاء أسبوعي مع الصحفيين: "إن جماعات المقاومة في المنطقة لا تعمل تحت إمرة إيران لتلقي الأوامر من إيران، كما أن إيران ليس لديها مجموعات وكيلة في المنطقة لإعطاء الأوامر لهم ". (وكالة أنباء فارس التابعة للحرس– 20 تشرين الثاني/ نوفمبر).
لكن بعد احتجاز سفينة رهينة جنوب البحر الأحمر من قبل قوات الحوثيين التابعة للنظام الإيراني، قال وزير خارجية النظام الإيراني عبداللهيان : "لا تزال فصائل المقاومة تتمتع بقدرات كامنة". (رويترز – 20 تشرين الثاني/ نوفمبر).
وكتبت صحيفة رسالت التابعة لخامنئي في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر: "على الرغم من كل جرائم الكيان الصهيوني وآلاف الشهداء الفلسطينيين، هل كان الأمر يستحق ذلك؟ مائة بالمائة…من خلال وضع نفسها في قلب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، تأمل إيران أن تكون قادرة على كسب موقع القيادة العالمية والتفوق الأخلاقي، بالنسبة لطهران، تأتي حرب إسرائيل في غزة في لحظة مناسبة… وإلى أن يتم التوصل إلى حل سياسي ذي مصداقية، ستلعب إيران دورا فريدا في القضية الفلسطينية ".
وكتبت صحيفة «اعتماد» التابعة للنظام في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر: "تمكنت إيران، باعتبارها أحد اللاعبين الرئيسيين في المنطقة، من التصرف بطريقة جعلت دور إيران كلاعب جديد في التطورات الإقليمية مقبولاً من قبل الحكومات الكبرى".
ونشر وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر تغريدة قال فيها: "اليوم في بيروت، خلال اجتماع مع مسؤولي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني، أُطلعت على آخر التطورات في غزة والضفة الغربية والمزيد من التفاصيل حول وقف إطلاق النار الإنساني والسيناريوهات المستقبلية ".
وقال حسن نوروزي نائب رئيس اللجنة القانونية والقضائية في برلمان النظام: "إن جبهة جديدة ستفتح حتماً ضد إسرائيل، هذا الموضوع سيحدث قريباً وهو أمر مؤكد، لكن لا أستطيع أن أقول التفاصيل". (موقع “رويداد 24” في 22 نوفمبر).

أهداف النظام الحالية من التحريض على الحرب في المنطقة
وقال أمير حسين أمير عبد اللهيان وزير خارجية النظام في مقابلة مباشرة على قناة النظام في 17 تشرين الأول/ أكتوبر: "…كل جهودنا هي ضمان الأمن القومي للبلاد وأمن المنطقة، وكل الإجراءات تتم في هذا الإطار.. بالنسبة لنا فرصة ليتوقف الصهاينة داخل بيوتهم".

مخططات النظام
كتب موقع الدبلوماسية الإيرانية التابع للنظام في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر: "يجب على جمهورية إيران الإسلامية، باعتبارها قوة إقليمية مؤثرة… أن تسعى إلى ممارسة النفوذ والضغط على الدول العربية في منطقة الخليج الفارسي، وتشجيعهم على اللعب على الأرضية المشتركة. في الوضع الحالي، أدى التحريض القوي للرأي العام العالمي ضد أعمال إسرائيل المعادية للإنسانية في غزة إلى خلق بيئة مناسبة لإيران للعمل في هذا المجال".

بعض تصرفات النظام قبل بدء إثارة الحرب في المنطقة:
وفي 20 حزيران/ يونيو، نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن خبير النظام في شؤون غرب آسيا يدعى هاني زاده قوله: "سنشهد في المستقبل مواجهة جدية ومشتركة (حرب) بين فصائل المقاومة مع الكيان الصهيوني، وفي الواقع سيتم إنشاء جبهة واسعة في المنطقة ضد الكيان الصهيوني، وفي هذا الصدد، أقام إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس الإرهابي، فعالية لحل الخلافات والتنسيق بين المجموعات التابعة للنظام في المنطقة، وكان لها هدفان:
الأول: حل بعض الخلافات الميدانية والسياسية ووضع استراتيجية واحدة لمواجهة العدوان الصهيوني، والثاني: تشكيل غرفة حرب وجبهة مشتركة من سوريا والعراق ولبنان والأراضي المحتلة ضد عدوان الكيان الصهيوني".
إن نظام الملالي الغارق في أزمات داخلية وغير قادر على حل أي من أزمات إيران الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، كثف القمع والإعدام داخل إيران خوفاً من الإطاحة به في نفس الوقت الذي يروج فيه للحرب في المنطقة.
وفي شهر آبان الإيراني وحده، من 23 تشرين الأول/ أكتوبر إلى 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، أعدمت السلطة القضائية في نظام خامنئي ما لا يقل عن 106 سجناء، وكثف الحرس والقوى القمعية الأخرى التابعة للنظام أجواء الخنق والقمع في كافة محافظات البلاد، وفي الواقع فإن الحرب الحقيقية التي يخوضها النظام تدور داخل إيران.
وعلى حساب فقر وجوع الشعب الإيراني، ينفق النظام مليارات الدولارات لتعزيز قواته القمعية في مختلف محافظات إيران، و قال قائد قوة الشرطة في محافظة سيستان وبلوشستان، حيث يعيش البلوش وأهل السنة، هذا الأسبوع: "سيتم تجهيز وحدات الشرطة في مقاطعة سيستان وبلوشستان بناقلات أفراد ومركبات مدرعة".
إلا أن شباب الانتفاضة ووحدات المقاومة في إيران، الذين لعبوا دوراً رئيسياً في الانتفاضة الإيرانية 2022، كثفوا أنشطتهم التي حطمت جدران الخوف لإشعال انتفاضة جديدة، ويهاجمون حالياً مراكز القمع والنهب التابعة للنظام، رغم القمع الشديد والواسع النطاق، نفذت هذه الوحدات والشباب 640 ممارسة وعملية في 83 مدينة إيرانية فقط بين 13 و 18 تشرين الثاني/ نوفمبر.



#نظام_مير_محمدي (هاشتاغ)       Nezam_Mir_Mohammadi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نتائج سياسة استرضاء النظام الإيراني؟!
- بعد الهجوم الإرهابي على السياسي الإسباني.. هجوم إرهابي آخر ي ...
- متهمون بالهجوم على أليخو فيدال كوادراس في قبضة الشرطة الإسبا ...
- بعد مقتل أرميتا كراوند.. زيادة أم تقليل في أعداد حارسات الحج ...
- الصحافة الأمريكية تتداول فضيحة تجنيد مساعدة وزير الدفاع الأم ...
- الإعدامات في إيران تبلغ أرقاماً مرعبة: تسعون إعداماً خلال 24 ...
- مرافعة تاريخية لمحامي مجاهدي خلق في محكمة سويدية (الجزء الثا ...
- النظام الإيراني في قفص الاتهام أمام المحكمة الإسبانية لتورطه ...
- مرافعة تاريخية لمحامي مجاهدي خلق في محكمة سويدية (الجزء الثا ...
- مرافعة تاريخية لمحامي مجاهدي خلق في محكمة سويدية (الجزء الأو ...
- انتهاكات نظام الملالي لحقوق المرأة على طاولة لجنة حقوق الإنس ...
- نظام الملالي يمتنع عن تجريم العنف ضد المرأة..
- الكشف عن الحقيقة التاريخية لمقولة «تحرير كربلاء هو الطريق إل ...
- وحدات المقاومة تصدم النظام الإيراني..!
- الكادحين والفقراء يدفعون ثمن فساد النظام والحرس التابع له
- إعدامات بالجملة في إيران.. والمقاومة الإيرانية تناشد العالم ...
- الأمم المتحدة ترتكب خطأً لايُغتفر.. مندوب النظام ينتهك حقوق ...
- مجلس الشيوخ الأمريكي يواصل الضغط على إدارة بايدن لدعم الانتف ...
- الحرس الإيراني في نفق مظلم.. مطالبات في كندا بتصنيفه كمنظمة ...
- هتافات الإيرانيين الغاضبين على مقتل أرميتا غراوند


المزيد.....




- إماراتي يرصد أحد أشهر المعالم السياحية بدبي من زاوية ساحرة
- قيمتها 95 مليار دولار.. كم بلغت حزمة المساعدات لإسرائيل وأوك ...
- سريلانكا تخطط للانضمام إلى مجموعة -بريكس+-
- الولايات المتحدة توقف الهجوم الإسرائيلي على إيران لتبدأ تصعي ...
- الاتحاد الأوروبي يقرر منح مواطني دول الخليج تأشيرة شينغن متع ...
- شاهد: كاميرات المراقبة ترصد لحظة إنهيار المباني جراء زلازل ه ...
- بعد تأخير لشهور -الشيوخ الأمريكي- يقر المساعدة العسكرية لإسر ...
- -حريت-: أنقرة لم تتلق معلومات حول إلغاء محادثات أردوغان مع ب ...
- زاخاروفا تتهم اليونسكو بالتقاعس المتعمد بعد مقتل المراسل الع ...
- مجلس الاتحاد الروسي يتوجه للجنة التحقيق بشأن الأطفال الأوكرا ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نظام مير محمدي - نظام الملالي وحرب غزة.. الهرب من تداعيات الحرب والاستفادة من مكاسبها!