أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - حدقة القلب














المزيد.....

حدقة القلب


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi)


الحوار المتمدن-العدد: 7797 - 2023 / 11 / 16 - 15:56
المحور: الادب والفن
    


980.
يجبرني الوقت؛ على السقوط نحو غيابٍ مؤقت.


981.
أيها الوقت التائه؛ والبعيد عن كل شيء إلا القصيدة.
كمْ تتعبني حتى أكتبك!


982.
ذات حنين جارف؛ تعاد صياغتها
أذكى فؤادي حين أهداني فستانًا مطرزًا بالوجع، يعاقر صمتي
الذي شفّ عن مكمنه ...



983.
- من نحن ...؟
- حائرون على أرصفة باردة ...!



984.
تساقطنا الغربة؛ غروبًا تلو غروب، يكبل الروح وحشة.



985.
لم يبق مني سوى ذاكرة مليئة بالضجيج والفوضى؛
وإعلان من صحيفة، ومجموعة شعرية وفنجان قهوة على طاولة تفتقدكَ،
وأشياء لا تشبهني إلا في انكسار الضوء على جسد المرايا.


986.
إلى الليل الذي خبأ الفرح عني؛ دعني استريح من مؤامراتك العجاف.


987.
قلتُ له ذات غُربة عني؛
أفضلُ أن أخسركَ على أن تُدجنني كسماء أخرى تُقلص بها حدود وقتي وإقامتي، ولا أن أربحك بذاك التقسيط القاتل؛ فالوقت مصيبتي، وللقصة ذاكرة.


988.
ما أبعد الوطن عني؛ وما أقرب قلبك من الغدر...!


989.
القلب الذي تعرفه ممتلئ تمامًا بك؛ كقصيدة نبعت للتو، لتعيد ترتيب الضوء في حدقة القلب.


990.
لك في القلب محراب صلاة وخلود!

_

من المجموعة الشعرية قيد النشر: شوارد منقوعة على عزف منفرد

#فاطمة_الفلاحي



#فاطمة_الفلاحي (هاشتاغ)       Fatima_Alfalahi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خلاخيل الدجى
- غياب مؤقت
- عبث
- قيثارة الأحزان
- حرية المعتقد
- فراغ عنيد
- نشأة صفة المثقف في فرنسا
- العمل الفني – وفق جادمر، درويسن وهيدجر-
- الهرمنوطيقا عند ريدجر وجادامر
- الوعي الجمالي عند هانز
- رحى الشرود
- حذارك
- محاولات
- سيرة الأنهار
- أمنيات من رماد
- حافة الشجن
- تستمطرني صمتًا
- متون
- حدود اغترابي
- التياع


المزيد.....




- في شهر الاحتفاء بثقافة الضاد.. الكتاب العربي يزهر في كندا
- -يوم أعطاني غابرييل غارسيا ماركيز قائمة بخط يده لكلاسيكيات ا ...
- “أفلام العرض الأول” عبر تردد قناة Osm cinema 2024 القمر الصن ...
- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-
- بايدن: العالم سيفقد قائده إذا غادرت الولايات المتحدة المسرح ...
- سامسونج تقدّم معرض -التوازن المستحدث- ضمن فعاليات أسبوع ميلا ...
- جعجع يتحدث عن اللاجئين السوريين و-مسرحية وحدة الساحات-
- “العيال هتطير من الفرحة” .. تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - حدقة القلب