أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - عندما يصير الحر عبدا مملوكا...















المزيد.....

عندما يصير الحر عبدا مملوكا...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 7797 - 2023 / 11 / 16 - 12:24
المحور: الادب والفن
    


قبل أن يتسلم...
امتيازات...
الريع...
كان حرا...
يكتب ما يشاء...
يفكر...
كما يشاء...
يناضل...
ضد كل...
أشكال الفساد...
يقود...
كل المعارك...
في النقابة...
وفي أي تنظيم...
جماهيري...
وعندما تسلم...
امتيازات...
الريع...
صار عبدا...
لمن سلمه...
امتيازات...
الريع...
كما يعبده...
وصار يمثل...
النقابة...
الحزب...
أمام سيده...
ليجعل نقابته...
ليجعل حزبه...
رهن إشارة...
سيده...
وبدل...
أن يعبد الله...
صار يعبد...
سيده...
*****
والسيد...
عندما يصير...
معبودا...
يصير إلها...
والإله...
يخلق حوله...
عبيدا...
من كل البشر...
فتصير...
الحيوانات...
الأليفة...
حرة...
ويصير العابدون...
مملوكون...
لسيده...
والسيد...
يطمئن...
على نهبه...
وعلى الارتشاء...
وعلى الإرشاء...
ولا يبالي...
بمن يعيش حوله...
بل يبالي...
بمن يتذوق...
طعم الريع...
طعم ما يأتي...
من الريع...
*****
يا أيها الآتون...
إلى هذي الحياة...
إن شئتم...
أن تعيشوا...
أحرارا...
فتجنبوا...
أن تتمتعوا...
بامتيازات...
الريع...
وتجنبوا الاتجار...
في الممنوعات...
وتجنبوا...
تهريب البضائع...
من وإلى...
هذا الوطن...
وتجنبوا...
النهب...
وتجنبوا...
الارتشاء...
وارفضوا...
الإرشاء...
حتى لا تعتبروا...
فاسدين...
لأن الفساد...
عندما يصير...
الشخص...
أمام باب السيد...
يطلب...
امتيازات...
الريع...
عندما ينال...
من الشخص...
الأعلى منه...
امتيازا...
ريعيا...
تصير قيمته...
مفقودة...
*****
والمفقود...
عندما يتهاوى...
إلى عمق الأعماق...
يصير...
منعدما...
والمنعدم...
ليس مطلوبا...
ليس مبحوثا عنه...
لا من قبل...
العامة...
ولا من قبل...
الخاصة...
فالزيادة...
عندما تتم...
في امتيازات...
الريع...
فلأن السيد...
يريد من العبد...
أن ينال...
الريادة...
ومن يقبل...
من الآتين...
إلى هذي الحياة...
صار عبدا...
مملوكا...
لسيده...
لمعبوده...
لا يستطيع...
لا أن يقدم...
ولا أن يؤخر...
إلا بأمر...
سيده...
*****
والحياة...
في هذا الوطن...
لا زالت...
قائمة...
على تسييد...
الأسياد...
على جعل العبد...
رهن إشارة...
سيده...
رهن إشارة...
كل الأسياد...
الصار...
الأمر لهم...
ويصير العبيد...
مملوكين لهم...
وفي خدمتهم...
لأنهم اختاروا...
بيع أنفسهم...
لمن يسلمهم...
امتيازات...
الريع...
في هذا الوطن...
الصار...
الأثرياء فيه...
متمتعين...
بامتيازات...
الريع...
متمتعين...
بالاتجار...
في الممنوعات...
متمتعين...
بتهريب...
البضائع...
من وإلى...
هذا الوطن...
متمتعين...
بنهب...
ثروات الشعب...
متمتعين...
بالارتشاء...
بالإرشاء...
متمتعين...
بنشر الفساد...
متمتعين...
بكل النعم...
في هذي الحياة...
*****
فامتيازات...
الريع...
والاتجار...
في الممنوعات...
وتهريب...
البضائع...
من وإلى...
هذا الوطن...
ونهب...
ثروات الشعب...
والارتشاء...
والإرشاء...
صارت...
وسيلة...
للصعود المريح...
في اتجاه...
قمة الأثرياء...
في هذا الوطن...
وعلى مستوى...
العالم...
ومما زاد...
في هذا البلاء...
تظاهر الأثرياء...
بما صاروا...
يملكون...
بما يتمتعون به...
بما يؤهل...
كل ثري...
لممارسة...
أي شكل...
من أشكال...
العمالة...
للأثرياء...
البورجوازيين...
والإقطاعيين...
لتحالف...
البورجوازيين...
الإقطاعيين...
المتخلفين...
*****
يا أيها الناس...
تعالوا...
إلى هذا الوطن...
في هذا الزمن...
لتشاهدوا...
أن الثراء...
ليس مشروعا...
أن الوصول إليه...
لا يكون...
إلا بطرق...
غير مشروعة...
فامتيازات...
الريع...
غير مشروعة...
والاتجار...
في الممنوعات..
غير مشروع...
والتهريب...
من وإلى...
هذا الوطن...
غير مشروع...
ونهب...
ثروات الشعب...
غير مشروع...
والارتشاء...
والإرشاء...
غير مشروع...
وممارسة...
أي شكل...
من أشكال الفساد...
غير مشروع...
أليس...
مما تشاهدونه...
من ممارسة...
ما ليس مشروعا...
دليل...
على انعدام...
السلطات...
دليل...
على انعدام...
القانون...
وفي كل الأحيان...
تظهر السلطات...
محلية كانت...
أو إقليمية...
أو جهوية...
أو وطنية...
وكأنها...
مانحة...
امتيازات...
الريع...
وامتيازات...
الريع...
سطو...
على ثروات الشعب...
من أجل الاستغلال...
بدون مقابل...
*****
يا أهل مكة...
فهل تعتبرون...
أن كل...
من أتاكم...
قد أدى...
العمرة...
أو أدى...
الفريضة...
المعتبرة...
ركنا...
من أركان...
الإسلام...
فهل تعتبرون...
أن كل...
من حل...
بالمدينة...
قد زار...
قبر الرسول...
إن المدينة...
ليست حاضرة...
تضم قبر الرسول...
هي حاضرة...
سياحية...
وقبر الرسول...
مكان...
للسياحة...
وإن الأموال...
الأوصلته...
إلى مكة...
إلى المدينة...
ليست...
إلا أموالا...
مدخرة...
من امتيازات...
الريع...
من تهريب...
البضائع...
من وإلى...
هذا الوطن...
من نهب...
ثروات الشعب...
من الارتشاء...
من الإرشاء...
من ممارسة...
أي شكل...
من أشكال الفساد...
والغاية...
محو الذنوب...
والرجوع...
إلى هذا الوطن...
بدون ذنوب...
حتى يستحقوا...
صفة التقديس...
باسم الحج...
باسم العمرة...
ولا ينادى...
إلا الحاج...
*****
ونسي...
المعتمرون...
والحجاج...
أن الأموال...
المصروفة...
من أجل العمرة...
وخاصة...
في شهر رمضان...
من أجل أداء...
فريضة الحج...
الركن...
ليست مشروعة...
لأن الحج...
والعمرة...
يؤديان...
من الأموال...
المكتسبة...
من عرق الجبين...
في المعمل...
في المصنع...
في الحقل...
في بناء المنازل...
في ممارسة...
حرفة...
من الإرث...
مما كان...
من هبة...
حتى يصير...
الحج...
حتى تصير...
العمرة...
مقبولان...
حتى يصير...
من يؤدي...
الفريضة...
إنسانا...
حتى يكون...
المال...
مكتسبا...
ومن لم يكن ماله...
مكتسبا...
مما هو...
مشروع...
يصير حجه...
وتصير عمرته...
غير مقبولين...
لأنه...
يكسب المال...
بطرق...
غير مشروعة...
يذهب...
إلى الحج...
يذهب...
إلى العمرة...
في رمضان...
وفي غير رمضان...
من أجل...
أن يعتبر..
أنه حاج...
أنه معتمر...
لينادى...
في مجتمع...
متخلف...
بالحاج...
*****
والحاج...
من لا يعلم...
أن حجه...
غير مقبول...
أن عمرته...
غير مقبولة...
عند الله...
وهو يعرف...
حسب فتوى...
الأزهر...
الشريف...
القاضية...
بأن الحاج...
من يؤدي...
فريضته...
من يؤدي...
عمرته...
من الأموال الحلال...
المكتسبة...
من العمل...
المشروع...
أو من الإرث...
او من الهبة...
ومن لم تكن...
الأموال الحلال...
في ذمته...
فلا حج له...
ولا عمرة له...
هذا...
ما أفتى به...
فقهاء...
الأزهر...
الشريف...
واعتمدناه...
لأننا نرى...
أن فريضة الحج...
أن العمرة...
لا تتم...
إلا بأموال...
غير مشروعة...
كالأموال...
المكتسبة...
من الريع...
من النهب...
من الارتشاء...
من الإرشاء...
من الاتجار...
في الممنوعات...
من التهريب...
من وإلى...
هذا الوطن...
*****
أفلا تعقلون...
يا أيها المسلمون...



#محمد_الحنفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....26
- إذا غادر الشهداء...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....25
- التخلص من الانسحاب تمسك بحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي؟.. ...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....24
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....23
- إن الفلسطينيين همو همو...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....22
- يمتنعون عن تفعيل ديمقراطية التنظيم...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....21
- الإنسان الصعب الوجود...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....20
- يوم صار الحر عبدا...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....19
- عندما يصير الاتساخ وسيلة...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....18
- يوم كان الأمر لهم...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....17
- أنت يا أنت يا اللا شيء...


المزيد.....




- هتستمتع بمسلسلات و أفلام و برامج هتخليك تنبسط من أول ما تشوف ...
- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...
- تعدد الروايات حول ما حدث في أصفهان
- انطلاق الدورة الـ38 لمعرض تونس الدولي للكتاب
- الثقافة الفلسطينية: 32 مؤسسة ثقافية تضررت جزئيا أو كليا في ح ...
- في وداع صلاح السعدني.. فنانون ينعون عمدة الدراما المصرية
- وفاة -عمدة الدراما المصرية- الممثل صلاح السعدني عن عمر ناهز ...
- موسكو.. افتتاح معرض عن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا
- فنان مصري يكشف سبب وفاة صلاح السعدني ولحظاته الأخيرة
- بنتُ السراب


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - عندما يصير الحر عبدا مملوكا...