أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - يوم كان الأمر لهم...















المزيد.....

يوم كان الأمر لهم...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 7755 - 2023 / 10 / 5 - 10:35
المحور: الادب والفن
    


حين صار...
الأمر...
لهم...
في النقابة...
كما صار...
الأمر لهم...
في الحزب...
صاروا..
يحرفون...
النقابة...
كما صاروا...
يحرفون...
الحزب...
من أجل أن يخدموا...
مصالحهم...
بالحزب...
من أجل أن يخدموا...
مصالحهم...
بالنقابة...
*****
والمصالح تطغى...
ولا يتنازل عنها...
من يستغل الحزب....
من يستغل النقابة...
فالمصلحة...
الشخصية...
أولى...
من مصلحة الحزب...
من مصلحة النقابة...
*****
والعاملون...
في الظلمات...
في حزب الكادحين...
في نقابة الكادحين...
لا يعرفون شيئا...
عن هوية...
من يدعي...
تشكيل النقابة...
تشكيل الحزب...
أمام كل الجهات...
فلا يدرون...
عن قضاء مصالحهم...
عن تلقي...
امتيازات الريع...
عن تلقي...
الرشوة...
من زبناء...
النقابة...
عن استفادة...
من الجمعيات...
عن ممارسات...
يقوم بها...
لممارسة...
الابتزاز...
على كل المسؤولين...
على الأصدقاء...
حين يحاولون...
الاستقلال...
وحين ينوبون...
عن منخرطي...
النقابة...
*****
وما نعلمه...
عن هؤلاء...
على مستوى...
كل جهة...
في كل إقليم...
في كل فرع...
فهل تسألون عنهم...
ماذا كانوا...
وكيف صاروا...
حتى ترتووا...
ممن تسألون...
مما تسألون...
عنه...
فلا مجال...
لأن تقولوا الحقيقة...
لأن قول الحقيقة...
مؤلم...
وهؤلاء...
لا يستحيون...
حين يدبجون...
الخطب...
وحين يدعون...
ما ليس لهم...
وحين يخطبون...
في جمع...
من الحزب...
في جمع...
من النقابة...
حتى يتأتى...
أن يصير...
الأمان له...
حين يمارس...
مالا يمارسه...
إلا الناهبون...
مالا يمارسه...
إلا المرتشون...
مالا يمارسه...
إلا المصابون...
بمرض...
التطلعات الطبقية...
ليصيروا...
من كبار الأثرياء...
بالنهب...
بالارتشاء...
بامتيازات...
الريع...
بممارسة...
أي أمر...
دنيء...
باسم الحزب...
باسم النقابة...
في كل مكان...
من مغربنا...
في الشمال...
في الجنوب...
في الشرق...
في الغرب...
في باقي الجهات...
وعلى المستوى الوطني...
في كل جهة...
في كل إقليم...
في كل فرع...
*****
وما يهم...
أي مسؤول...
فاسد...
في الحزب...
في النقابة...
أن يحقق...
تطلعه...
عله يشفى...
من مرضه...
بعد أن يصير...
من كبار الأثرياء...
ولا يدري...
أي مسؤول...
لا في الحزب...
ولا في النقابة...
أنه إذا أصيب...
بمرض التطلع...
الطبقي...
لا يشفى منه...
إلا بالموت...
والموت حق...
وما بين الولادة...
والموت...
*****
هناك أفعال...
يقوم بها...
أي مسؤول...
في تحمله...
لمسؤولية...
عامة...
أو في الحزب...
أو في أية نقابة...
يلحق...
بواسطتها...
كل الأضرار...
بكل...
جماهير الشعب...
بالعمال...
بباقي الأجراء...
بسائر الكادحين...
فهل يتناهى...
إلى علم...
أي مسؤول...
في الحزب...
في النقابة...
إن الحزب...
يحارب...
كل أشكال الفساد...
ألا يليق...
بالمسؤول عنه...
ممارسة...
أي شكل...
من أشكال الفساد...
*****
إن النقابة...
تحارب...
كل اشكال الفساد...
ألا يليق...
بالمسؤول عنها...
أن تصير...
فاسدة...
بفساده...
أفلا يذكر...
العالمون...
بخبايا الأمور...
أن الأمان...
لا يتوفر...
إلا بتوفر الصدق...
في كل معاملة...
بين الرفاق...
انطلاقا...
من قوانين...
اي تنظيم...
بين البشر...
انطلاقا...
من القوانين...
التحكمنا...
حتى إذا صار...
الصدق...
وإذا صار...
المجتمع...
متقدما...
متطورا...
ومطورا...
لكل أفراد...
المجتمع...
ونحن...
عندما نحيا...
على أساس الوفاء...
في كل...
مجالات الحياة...
في المجتمع...
يصير التقدم...
يصير التطور...
ملازمين...
للمجتمع...
ملازمين...
للشعب...
ملازمين...
لحياة الشعب...
على مدى...
عمر الشعب...
اليصير...
مثالا...
لتقدمه...
لتطوره...
لدى كل...
المجتمعات...
في كل المدن...
في كل القرى...
لدى كل لشعوب...
لدى كل الأمم...
حتى يصير...
التقدم...
حتى يصير...
التطور...
مستوطنين...
في كل وطن...
من هذا العالم...
*****
فهل يسأل التاريخ...
عن تقدمنا...
عن تطورنا...
عن ملاذ...
نلوذ به...
عندما...
لا نتقدم...
عندما...
لا نتطور...
عندما...
لا نصير ضحية...
لتخلفنا...
*****
إننا...
لا نرتجي...
غير أن نتقدم...
غير أن نتطور...
غير أن تصير...
المساواة...
فيما بيننا...
كبشر...
متحققة...
في كل شبر...
من هذا الوطن...
{لقد أوردها...
سعد...
وسعد مشتمل...
ما هكذا...
يا سعد...
تورد..
الإبل}...
ونحن...
عندما نتقدم...
عندما نتطور...
يصير...
تقدمنا...
يصر...
تطورنا...
في مهب الريح...
كما جاء...
في مثل سعد...
فتقدمنا...
لا يساوي...
إلا تخلفنا...
وتطورنا...
لا يساوي...
إلا انهيار القيم...
والانحياز العام...
عندما...
يصيب الجسد...
يتساقط...
كما تتساقط...
كل القيم...
الصارت...
وراء التقدم...
وبتساقطها...
ننساق...
إلى بؤر التخلف...
*****
فيا ليتنا...
نحيا...
من أجل سلامتنا...
من أجل سلامة...
المجتمع...
من أجل الإنسان...
فينا...
من أجل الإنسان...
في واقعنا...
من أجل البحث...
عن عمق الإنسان....
فينا...
حتى يموت الإنسان...
اليتجذر فينا...
*****
يا أيها القيمون...
على كل القيم...
فلا تلوذوا...
إلا بأنفسكم...
حتى لا يضيع منكم...
الحرص...
على حفظ...
قيم التقدم...
قيم التطور...
قيم...
كل حقوق الإنسان...
قيم...
كل حقوق الشغل...
حتى لا يتوارى...
في ظلام الخلف...
العمال / الأجراء...
العاملات / الأجيرات...
الكادحون / الكادحات...
*****
يا أي هذا الوطن...
كن منفتحا...
على تقدمنا...
على تطورنا...
على مآل...
تقدمنا...
على مآل...
تطورنا...
حتى لا يذوب...
فينا...
الأمل...
في أن نصير...
متقدمين...
في أن نصير...
متطورين...
لأن الأمل...
قبل الذوبان...
ليس هو الأمل...
بعد الذوبان...
*****
وذوبان...
حزب الطليعة...
الديمقراطي...
الاشتراكي...
قبل الانسحاب...
ليس كاستمرار...
حزب الطليعة...
الديمقراطي...
الاشتراكي...
بعد الانسحاب...
ليستمر...
في الوجود...
حتى يقوم...
بدوره...
لصالح...
كل العمال...
لصالح...
باقي الأجراء...
لصالح...
سائر الكادحين...
لصالح...
كل العاملات...
لصالح...
باقي الأجيرات...
لصالح...
سائر الكادحات...
لصالح...
أي إنسان...
في هذا الوطن...
وفي كل الأوطان...
في هذا العالم...
*****
يا وطني...
إن الأمر...
ليس لك...
وليس لنا...
نحن العمال...
نحن العاملات...
نحن...
باقي الأجراء...
نحن...
باقي الأجيرات...
نحن...
سائر الكادحين...
نحن...
سائر الكادحات...
نحن...
الجماهير الشعبية...
الكادحة...
نحن...
الشعب المغربي...
الكادح...
فلا ندري...
من أين لنا...
بسمات الإضعاف...
مع أننا...
أقوياء...
في الفكر...
في الممارسة...
ويمكن القول...
بأن المندسين...
في حزب الطليعة...
الديمقراطي...
الاشتراكي...
صاروا أقوياء...
في حزب الطليعة...
الديمقراطي...
الاشتراكي...
فعملوا...
على إضعاف...
حزب الطليعة...
الديمقراطي...
الاشتراكي...
ولما انسحبوا...
من حزب الطليعة...
الديمقراطي...
الاشتراكي...
بهويته...
الاشتراكية...
العلمية...
المركزية...
الديمقراطية...
أيديولوجية...
الكادحين...
لينتظموا...
في حزب...
بدون هوية...
تخلص...
حزب الطليعة...
الديمقراطية...
الاشتراكية...
منهم...
ليصير قويا...
بالفكر...
بالممارسة...
وسيتحول...
كيف الحزب...
إلى كم...
إلى ممارسة...
والممارسة...
تجلب الكم...
ليصير الحزب...
كبيرا...
يعم...
كل هذا الوطن...
ويمتد...
عبر أرجاء العالم...

ابن جرير في 02 / 10 / 2023



#محمد_الحنفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....17
- أنت يا أنت يا اللا شيء...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....16
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....16
- لا تلوموني...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....15
- هل أستطيع التخلص من الانسحاب؟...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....14
- نحن وما أدراك ما نحن...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....13
- العالمون بالأمر...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....12
- ليس لي ما قلته...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....11
- يوم ساد قهر حزب الطليعة...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين...10
- العلم العمل التغيير...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....9
- عندما أتألم...
- هل يمكن الوثوق في المتطلعين؟.....8


المزيد.....




- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير
- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - يوم كان الأمر لهم...