أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - الدروشة في قسبساني














المزيد.....

الدروشة في قسبساني


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7796 - 2023 / 11 / 15 - 15:18
المحور: الادب والفن
    


وصلني من الاستاذ رائد خضر الربيعي هذا السرد
# تعقيبا على مقال (الدراويش الثلاثة- للاستاذ المرحوم صلاح..)..وردنا مقال ٱخر و مهم جدا ..
لذا ندرجه أدناه جاء تعقيبا على مقال الاستاذ الاعلامي رحيم المندلاوي؛ومن الأستاذ المشرف رائد هذا نصه:

# الدراويش في مندلي
تعقيبا على مقالة الاستاذ رحيم مهدي وتعليقة الاستاذ المحامي محسن الصالحي أود أن أوضح للاخوه القراء والمطالعين بعض الاضافات على مقالاتهم الرائعة .
حيث تعود تسمية الدرويش إلى المصدر الفارسي «در» وتعني «الباب» فالدرويش تعني «الشخص الذي يفتح الباب». كما ذكر أن اصلها من كلمة «دريهو» الفارسية القديمة والتي تعني «المعوز». وردها البعض لكلمة «دار» بالعربية والتي تعني «منزل». فالدرويش هو الشخص الذي يدور من دار إلى دار طالبا للإحسان› ويتصف الدرويش بصفات متميزه من الزهد والعبادة والرهبانية..
وكان الدراويش منتشرين في كل مناطق مندلي القديمة وكانت هنالك لهم منازل للذكر ودراسة القرٱن وتعليمه بطريقتهم الخاصه وكان المتخرج من هذه المدرسة يسمى بٱخذ الطريقه وهي الطريقه الصوفيه وعلم التصوف وكانت بالاضافه الى المناطق التي تم ذكرها من قبل الاساتذه الأفاضل في مقالاتهم التي نشرت في موسوعة مندلي الحضارية .
هناك أيضا في محلة بوياقي وفي حضرة السيد (پير محمد ع) أيضا تقام حلقات من الدروشة و مجالس للذكر وكانت تدار هذه المجالس من قبل الدرويش خطاب الذي كان من تلاميذه الخليفة قهرمان صاحب التكيه المعروفه في بوياقي.

ومن الدراويش المعروفين في بوياقي درويش يعقوب ودرويش خليل ودرويش عيدان ودرويش جبار في محلة النقيب حيث كانوا يعقدون مجالس الذكر من بعد صلاة العشاء والى منتصف الليل وكنا نحضر ونستمع احيانا لمجالس الذكر للخليفة قهرمان رحمه الله في تكيته في بوياقي رحم الله جميع المؤمنين من أصحاب الطريقة والعلم من الدراويش والى مقال ٱخر من مندلي لاتنسى تقبلوا تحياتي.

*أرشفة المقال رقم 2032/2074م-
موسوعة مندلي الحضارية-بغداد
درويش 1
-----------------------------

احمد الحمد مندلاوي, [10/31/2023 7:47 PM]
ذاكرة مندلي/43

قول على قول: الدراويش

الاستاذ/الإعلامي
رحيم المندلاوي

# تعقيبا على مقال (الدراويش الثلاثة- للاستاذ المرحوم صلاح..)..وردنا مقال ٱخر و مهم جدا ..
لذا ندرجه أدناه.

# كل الاحترام لكم أساتذتي احمد الحمد ومحسن حسين
على هذا السرد الجميل لذكريات مدينتنا الحبيبة والدعاء بالخير والمغفرة الى أستاذنا صلاح المندلاوي على نسج هذه الذكرى ..

أما الهامي بحب الاضافة أود ان اذكر بأنني كنت متابعا لهذا العالم الوجداني وانا صغير ، نذهب أنا وصديقي المغفور له عبد الله ويس الى دار صديقنا عادل علي مامكه الملتصق لدار درويش محمد وننظر لهم من فوق الجدار لنرى بعض الطقوس التي يقومون بها ويتراوح عددهم حوالي 20 درويشا يلبسون جببهم والكشاكيل والمسبحة والخنجر إضافة الى ان اكثرهم
لهم جدائل تتدلى على آذانهم خارجة من تحت عصابة الرأس التي يرتدوها.

وبعد انتهاء تلك المراسيم العرفانية يتوجه بعضهم الى مرقد باوه حافظ للنوم ..
من جانب آخر كان هؤلاء يعالجون المرضى ببعض الروحانيات وعلى نفس السياق كان دوريش شير دل خبيرا بعلاج الجروح البليغة والعاصية على الأطباء بأستخدامه لبعض العصائر الدهنية والزيوت التي كان يستخرجها من بعض الاشواك والاعشاب الخاصة! وقد عالج تاجرا جاء به عبدي أبو خليل وخورشيد من بغداد ؛ وكان يعاني من سرطان الألياف ولحم سيقانه متفتت سبق وأن أخبره اكثر من دكتور ببتر ساقه وشفي على يديه.
وعلى نطاق آخر بل الملفت للنظر ان دوريش ندوا لم يكن ايرانيا بل كان من عائلة مندلاوية شيعية معروفة لا ادري كيف أنظم اليهم..
على كل حال الحديث طويل وآسف للأطالة مع التقدير.

*أرشفة المقال رقم 2023/2073م-
موسوعة مندلي الحضارية-بغداد



#احمد_الحمد_المندلاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من قلب بغداد سراج الدين و الصدرية
- كاميرات النمل
- الدكاترة زكي مبارك
- راز فرووش ))
- رحيل الكاتب والصحفي الكوردي صلاح مندلاوي ..
- اعلام وأعيان من كرميان/الهرمزي
- من أعلامنا الثقافية /ئاوات حسن أمين :
- ( تراتيل الضعف...)
- ( قصة الفرعنة ...(
- ( وقفة مع الماضي و سيل آلامه...(
- ( ضغط الدم...(
- صرخات عذراء فيلية ليلة التسفير
- ( العطار...(
- ( شوارد الخواطر...(
- ( مسرحية النخل و الرطب...(
- ( قصة فلم...(
- ( شموخ الكبرياء...(
- من هو الأمير ذو الفقار نخود ؟
- التراث الفيلي : مجلة للأكراد الفيليين
- خمس لقطات من ربى قزانية / 2


المزيد.....




- Batoot Kids..تردد قناة بطوط كيدز 2024 الحديد على النايل سات ...
- إيتيل عدنان.. فنانة وكاتبة لبنانية أميركية متعددة الأبعاد
- فنان -يحفر- نفقا عبر محطة ميلانو المركزية في إيطاليا..ما الس ...
- مستشار بوتين: احترام القيم والتقاليد هو ما يجمع روسيا بدول ش ...
- بعد انغماسها في عالم السياسة.. -بنات اليوم- يعيد نجمة مغربية ...
- مصر.. الكشف عن اللحظات الأخيرة قبل وفاة الفنانة فريدة سيف ال ...
- أجمل أفلام الكرتون وأروع برامجها.. نزل تردد قناة ماجد أطفال ...
- -من بدوي إلى رئيس-.. محمد إدريس ديبي رئيس الفترة الانتقالية ...
- -من خلف الخطوط-.. رواية تشرح ثقافة حماس في تحرير الأسرى!
- انطلاق فعاليات -ربيعيات أصيلة- للفنون التشكيلية


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - الدروشة في قسبساني