أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - الحزب الشيوعي اليوناني ( الماركسي – اللينينيّ ) : نضال الشعب الفلسطيني نضال عادل و شرعي ! الحرّية لفلسطين ! / 7 أكتوبر 2023














المزيد.....

الحزب الشيوعي اليوناني ( الماركسي – اللينينيّ ) : نضال الشعب الفلسطيني نضال عادل و شرعي ! الحرّية لفلسطين ! / 7 أكتوبر 2023


شادي الشماوي

الحوار المتمدن-العدد: 7786 - 2023 / 11 / 5 - 14:22
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الحزب الشيوعي اليوناني ( الماركسي – اللينينيّ ) : نضال الشعب الفلسطيني نضال عادل و شرعي ! الحرّية لفلسطين ! / 7 أكتوبر 2023
/ 12 أكتوبر 2023 maoistroad.blogspot.com

إنّ الهجوم الكبير لقوّات حماس بعديد قنابل الروكات ، و كسر جدار السجن الإسرائيلي و دخول المقاتلين الفلسطينيّين إلى سبع مناطق فلسطينيّة تحتلّها إسرائيل ردّ فعل شرعي و عادل لشعب كانت إسرائيل لعقود تخنقه تحت قبضتها . إنّه عمل ناجم عن الجريمة المتواصلة التي تقترفها دولة إسرائيل الفاشيّة – النازيّة ضد الشعب الفلسطيني .
إنّ تحويل قطاع غزّة إلى أكبر سجن في العالم لجريمة وقد دفع فاشيّو إسرائيل 2.3 مليون فلسطيني إلى ظروف فقر و بؤس لا يصدّقان من خلال حصار دام طويلا . و في عدّة مناسبات ، أدّت حاجة دولة إسرائيل إلى إظهار شراستها و أيضا الترويج ل " الحلّ النهائيّ " بالقضاء التام على الشهب الفلسطيني ، إلى القيام بغارات كبرى على المساكن و العمارات في مناطق كثيفة السكّان .
مثل هذه الجريمة هي مواصلة لعمليّة ضمّ الأراضي الفلسطينيّة من قبل المستوطنين المحتلّين الإسرائيليّين بمباركة من كافة الحكومات الإسرائيليّة – " اليساريّة " منها و " الوسطيّة و " اليمينيّة " و في السنوات الحديثة " اليمين المتطرّف " و الأحزاب الفاشيّة بسفور .
و في سياق هذه الجريمة المستمرّة و الفاشيّة ، تمّ ترحيل الفلسطينيّين من أراضيهم في حرب 1948 و حرب 1967 التي أفضت إلى إحتلال معظم أراضي فلسطين و التحكّم الخانق في بقيّتها من طرف الفاشيّين – المازيّين في إسرائيل بدعم من الولايات المتّحدة الأمريكيّة . و لأنّ هذه الأخيرة قامت بكلّ ما في وسعها لتركيز دولة كلب حراسة في منطقة الشرق الأوسط لأجل التحكّم فيه و طبعا لألتدخّل لضمان هيمنتها على مفترق الطرق الحيوي هذا . -الطاقة الإقتصاديّة الجغرافيّة السياسيّة.
و من المحتمل إعتبارا لطبيعة حماس و أوهامها بصدد بعض الأنظمة الرجعيّة في المنطقة و روابطها مع الآخرين ، أن يكون هذا الهجوم مرتبطا أيضا بمحاولة حماس تقويض مساعى إدارة بايدن لعقد إتّفاق بين إسرائيل و العربيّة السعوديّة ، و تعتقد أنّ ذلك سيزيد من إلحاق " الضرر " ب " القضيّة الفلسطينيّة " .
و مع ذلك ، رغم الإحترازات التي يمكن أن توجد حول الأهداف الحقيقيّة لقيادة حماس ، فإنّ عمق الإعداد للجوم و ردّ فعل المحتلّين ، و فوق كلّ شيء ، غياب العناصر الإيديولوجية و السياسيّة لتوجه شيوعي يمكن أن يحقّق النصر لنضال مسلّح، و تبيّن هذه التطوّرات أنّ الشعوب ، حتّى و إن لم تمكلك القيادات اللازمة ، لا تختار قيودها !
و هذا التطوّر سيضاعف بالتأكيد تعقيدات الشرق الأوسط الذى صار منطقة تشابك تناقضات حادة و فيها جدّت إعادة تنظيم في المدّة الأخيرة . و بالتوازي مع الأحداث في غزّة ، قصفت البرجوازيّة التركيّة للمرّة الألف مناطق في العراق و سوريا بينما طائراتها دون طيّار أسقطتها قوّات الولايات المتّحدة المتمركزة في المناطق الكرديّة في الشمال الشرقي لسوريا . و تحاول إيران و العربيّة السعوديّة بوساطة صينيّة أن تجد طُرقا للتعايش ( و من هنا تدخّل بايدن ) ، فيما يواصل اليمن معاناة الحرب المديدة و القاصمة للظهر التي تشنّها عليه العربيّة السعوديّة و حلفاؤها .
و الإتّحاد الأوروبي و طبعا الولايات المتّحدة ، المعروفين بتواطئهما و بدعمهما لأسرائيل الفاشيّة – النازيّة و بتحرضهم على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني ، يصدران مواقف مساندة و يتحدّثون عن حقّ " الدفاع عن النفس " للمحتلّين . و إلى ذلك ، تواصل حكومة Nea Dimokrata الخادمة لإسرائيل الفاشيّة و الولايات المتّحدة كتفا بكتف مع سيريزا – و هذا معيب لكلّ إنسان تقدّميّ – مساندة الفاشيّين – النازيّين التي إبتدأت مع حكومة سيريزا – آنال في السنوات 2015-2019 .
يقف التقدّميّون عبر العالم قاطبة و كذا شعوب الكوكب المضطهَدَة في الجانب الصحيح من التاريخ . إنّهم إلى جانب دافيد الفلسطيني ضد غوليات الإسرائيلي – الأمريكي . إنّهم مع الشعب الفلسطيني الذى يناضل من أجل الحياة بكرامة في وطن حرّ ضد المحتلّين الفاشيّين – النازيّين الذين يقومون بقتل الفلسطينيّين بكافة الطرق و الوسائل طوال 75 سنة !
يدعو الحزب الشيوعي اليوناني ( الماركسي – اللينينيّ ) جميع المنظّمات اليساريّة ، و جميع المجموعات اليساريّة التقدّميّة، و جميع الأشخاص اليساريّين التقدّميّين ، إلى الدفاع على نطاق واسع و جماهيريّ ، في الشوارع ، و في كلّ أنحاء البلاد ، عن عدالة نضال الشعب الفلسطيني .
مكتب إعلام الحزب الشيوعي اليوناني ( الماركسي – اللينينيّ ) ، السبت 7 أكتوبر 2023
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------



#شادي_الشماوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تصريح جريدة - البروليتاري الشيوعي - / الحزب الشيوعي الإيطالي ...
- بيان اللجنة المركزيّة للحزب الشيوعي الهندي ( الماويّ ) حول ف ...
- اللجنة المركزيّة للحزب البروليتاري لبربا بنغلا ( البنغلاداش ...
- بعض أهداف و أساليب الصهيونيّة من أفواه قادتها
- لماذا يتصرّف الإسرائيليّون كنازيّين – فاشيّين ؟
- لماذا ما إنفكّ جو بايدن يردّد : - إذا لم تكن إسرائيل موجودة ...
- المشكل الحقيقي ليس بايدن ...و ليس حتّى ترامب ... المشكل الحق ...
- نظرية ماو تسى تونغ حول حرب الشعب
- مقتطف من - الدعم الصينيّ للشعب الفلسطينيّ و الحركات الثوريّة ...
- بوب أفاكيان : إلى الشيوعيّين الثوريّين و المنتمين إلى نوادى ...
- بوب أفاكيان : أجل ، لا يمكن أن - نسوّي - بين إسرائيل و الفلس ...
- بوب أفاكيان : بعض الحقائق الأساسيّة حول الحرب الإسرائيليّة ا ...
- بوب أفاكيان : نقطة مخفيّة في أخلاق مساندي إسرائيل الذين ينقد ...
- بوب أفاكيان : المحكمة العليا - المسيحيّون الفاشيّون يسلبون ب ...
- بوب أفاكيان : محاكمات دونالد ترامب الفاشي و الطبيعة الإجرامي ...
- ضد غسل الأدمغة المعادي للشيوعيّة ... القفزة الكبرى إلى الأما ...
- وضع الحقيقة في نصابها بشأن معاداة الصهيونيّة و معاداة السامي ...
- الشيوعيون الثوريّون (revcoms) : الثورة – بناء الأساس للمضيّ ...
- الولاء [ للثورة ]
- الحزب الشيوعي الفليبيني : لنلتفّ حول المقاومة المسلّحة الفلس ...


المزيد.....




- أبعاد إستراتيجية لزيارة أردوغان للعراق تهدد حزب العمال الكرد ...
- الشيوعي العراقي: في مناسبة زيارة الرئيس التركي للعراق: نريد ...
- التوقيف عن العمل بسبب الإضراب والعرض على المجلس التأديبي: أي ...
- مئات المتظاهرين في رحوفوت وتل أبيب يطالبون بانتخابات إسرائيل ...
- تنظيمات الرجعية الدينية ونقاش تعديل مدونة الأسرة
- نداء من أجل التعبئة لصد الهجوم على حقي التقاعد والإضراب
- تركيا توقف مسؤولا في حزب العمال الكردستاني بعد وصوله من ألما ...
- مباشر: مهرجان تضامني مع المعتقلين السياسيين
- نيويورك.. الناجون من حصار لينينغراد يدينون توجه واشنطن لإحيا ...
- محتجون في كينيا يدعون لاتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ


المزيد.....

- مساهمة في تقييم التجربة الاشتراكية السوفياتية (حوصلة كتاب صا ... / جيلاني الهمامي
- كراسات شيوعية:الفاشية منذ النشأة إلى تأسيس النظام (الذراع ال ... / عبدالرؤوف بطيخ
- lمواجهة الشيوعيّين الحقيقيّين عالميّا الإنقلاب التحريفي و إع ... / شادي الشماوي
- حول الجوهري والثانوي في دراسة الدين / مالك ابوعليا
- بيان الأممية الشيوعية الثورية / التيار الماركسي الأممي
- بمناسبة الذكرى المئوية لوفاة ف. آي. لينين (النص كاملا) / مرتضى العبيدي
- من خيمة النزوح ، حديث حول مفهوم الأخلاق وتطوره الفلسفي والتا ... / غازي الصوراني
- لينين، الشيوعية وتحرر النساء / ماري فريدريكسن
- تحديد اضطهادي: النيوليبرالية ومطالب الضحية / تشي-تشي شي
- مقالات بوب أفاكيان 2022 – الجزء الأوّل من كتاب : مقالات بوب ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - الحزب الشيوعي اليوناني ( الماركسي – اللينينيّ ) : نضال الشعب الفلسطيني نضال عادل و شرعي ! الحرّية لفلسطين ! / 7 أكتوبر 2023