أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفاء علي حميد - لنقتل ابناء السفارة













المزيد.....

لنقتل ابناء السفارة


صفاء علي حميد

الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 15:41
المحور: الادب والفن
    


هل قرأتم ما يكتبه هؤلاء السفلة عن مرجعنا العظام وقادة النصر المبين الكرام ...؟!
يصفونهم بأبشع الاوصاف ويطلقون عليهم ارذل الالقاب ..؟!
لنضع حل لهؤلاء السفلة ..
_ لنذهب اليهم ونحاورهم ...
قال احد الجالسين ....!
ماذا تقول انت يا علي ...
عجيب امرك هل تريد ان تحاور الشيطان والعياذ بالله ...؟!
عفوا اي شيطان تقصد ؟
الله حاورة بالقرآن واستمع اليه المفروض بنا ان نقتدي به اليس كذلك ...؟!
هؤلاء اقذر من الشيطان ولا علاج لهم سوى الموت ...!
نعم نعالجهم ونطهر العراق منهم ونجتث جذورهم حتى لا يأتي احداً بعدهم ويقتدي بهم ويفعل فعلتهم النكراء ...!
ليهدأ الجميع ...
انصت الكل اليه ...
هذا شيخهم الذي ان اصدر امراً لا يخالفه احداً ...!
كل من يرفع صوتة ناقداً ومتكلماً على الولي الفقية الامام الخامنئي يجب ان يقتل وكذلك من يتحدث ولو بشيء بسيط عن شهيدنا سليماني يقتل وايضاً المهندس شايبا العزيز اي شخص مهما كان صغيرا او كبيرا شيخاً وكهلاً ناشطاً او كاسباً هؤلاء اي شخص يقتلون بدون اي رحمة او عطف ...!
كبر الجميع ...
الله اكبر
الله اكبر
الله اكبر
تفرقوا يبحثون عن الضحية وانقسموا الى مجاميع ...
لم يعثروا على احداً سوى شخص قبل عدة اسابيع كتب منشورا يتسأل فيه عن دور ايران بالعراق وكيف بسببها تدمر البلد ؟؟!!
امسكوا به ...
اين اصدقاءك الباقين الذين تلتقي بهم ومن اين تاتيكم الاوامر ومن الذي يحرضكم على معاداة الاسلام ...؟؟!!
عن اي اسلام تتكلمون ...
واي أوامر ...
واي اصدقاء ...
انا رجل مثقف اقرأ واكتب رأيا يمثلني وحدي فقط ...
انت تكذب
تكلم والا نقتلك ؟
تكلم هل تأتيكم الاوامر من السفارة الامريكية ؟
اي امريكا واي سفارة واي بطيخ ...؟!
لا اعرف عن ماذا تتحدثون ولم يصادف يوماً اني ذهبت اليها او التقيت بأحد يعمل معها او له اتصال بها ...!
انت تكذب ...
انا لم اعرف الكذب بحياتي !
صاح احدهم اقتلوا هذا يتعبنا ويضيع وقتنا ...!
افعلوا ما تريدون
فانا ارحب بالرصاص الذي يخرج من اسلحتكم الايرانية وربما الامريكية فانتم مرتزقة تفعلون ما تأمرون به ارجو من كل قلبي لك الهداية والتوبة ...
تقولون انني ومثلي عملاء وخونة للسفارة وما هي الا اشهر حتى تكونوا انتم مطبلين لها وتفعلون ما تأمركم به !
سحب احدهم سلاحه عليه واطلق النار انهزم الجميع ولم يبقى سوى شخص سمعه يقول الان تقتلوني وتتهمونني بالعمالة للسفارة وبعد ايام تلتقون بالسفيرة وتجلسون امامها بكل ود واحترام ...!
وهذا ما حصل فعلاً !



#صفاء_علي_حميد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خيانة البلد شأن داخلي
- ميلاد عمري وعشقي
- السوداني كالذين سبقوا فشلوا بأعمار العراق ونجحوا بسرقته ونهب ...
- شهيد على طريق القدس
- اخر حروب اسرائيل مع دواعش حماس
- سيد المقاومة وزعيمها
- المطبعين مع اسرائيل يحمون شعوبهم من الهلاك
- صدام حسين لم يسجل شيء باسمه
- للسوداني الشعب العراقي مع اسرائيل فلا تكذب
- العراق اولى بالتحرير وفلسطين لها رب يحميها
- اللعب بالنار مع امريكا من اجل مناصرة حماس
- الرد الاسرائيلي المجنون
- من قصف مستشفى المعمداني
- عريان من يتغطى بايران
- الفرصة تمر مر السحاب
- المستقبل اهم من الماضي
- مليونية الصدر تكشف جهل الجموع
- الله والعالم والعرب مع اسرائيل
- معاداة متبادلة لا داعي لها
- السيستاني يمجد بحماس ولم يعطي الحل


المزيد.....




- تابع HD. مسلسل الطائر الرفراف الحلقه 67 مترجمة للعربية وجمي ...
- -حالة توتر وجو مشحون- يخيم على مهرجان الفيلم العربي في برلين ...
- -خاتم سُليمى-: رواية حب واقعية تحكمها الأحلام والأمكنة
- موعد امتحانات البكالوريا 2024 الجزائر القسمين العلمي والأدبي ...
- التمثيل الضوئي للنبات يلهم باحثين لتصنيع بطارية ورقية
- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفاء علي حميد - لنقتل ابناء السفارة