أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - نهاد ابو غوش - لماذا يشيطنون غزة ومقاومتها (2 من 3)














المزيد.....

لماذا يشيطنون غزة ومقاومتها (2 من 3)


نهاد ابو غوش
(Nihad Abughosh)


الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 07:56
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


نهاد أبو غوش
يجري تأصيل هذه المواقف العنصرية والمعادية لكل ما هو غير يهودي بالاستناد إلى فتاوى حاخامات ومقولات وأساطير دينية من عصور شتى، وتشكل هذه بمجموعها الأساس النظري لطائفة واسعة من القوانين العنصرية التمييزية مثل قانون العودة وقانون أساس القومية وقوانين مكافحة الإرهاب، وصولا إلى القانون العجيب الذي يقضي بتشديد العقوبات على مرتكبي جرائم الاغتصاب إذا تمت الجريمة على أساس قومي!
تمثل هذه الذخيرة الأيديولوجية الإطار النظري الذي تستند إليه أحزاب علمانية ودينية على السواء، فطالما أن دولة إسرائيل تعرّف على أنها دولة يهودية أولا وديمقراطية ثانيا يصبح اشتقاق المواقف العنصرية في السياسة والحرب وكل مجال آخر، تحصيل حاصل.
التشكيك في آدمية العرب
ثمة كثير من الفتاوى والمواقف المعروفة في مجال التحريض على العرب والحط من قدرهم الإنساني، عبر سلسلة من الفتاوى والتصريحات التي أدلى بها الحاخام الراحل عوفاديا يوسف ( 1920-2013) الأب الروحي لحركة شاس، ففي العام 2001 وبعد فترة وجيزة من اندلاع انتفاضة الأقصى (الانتفاضة الثانية) وصف يوسف العرب "الذين يتكاثرون في المدينة المقدسة" تارة بالنمل، وتارة بالعقارب والصراصير، ودعا إلى إبادتهم بالصواريخ. وفي مناسبة أخرى وفي أغسطس 2004 قال يوسف في خطبة بثتها محطات التلفزة الإسرائيلية "أن اليهودي حينما يقتل مسلما فكأنما قتل ثعبانا أو دودة، ولا أحد يستطيع أن ينكر أن الثعبان والدودة كلاهما خطر على البشر، ولذلك فإن التخلص من المسلمين مثل التخلص من الديدان أمر طبيعي".وكما هو متوقع لم يُحاسَب يوسف أو يُراجَع بشأن هذه التصريحات العنصرية والتحريض على القتل، بل إن مكانته السياسية والاجتماعية كمرجعية مطلقة الصلاحيات لحزب شاس وكشخص حاسم التأثير في تشكيل الحكومات الإسرائيلية (وفرطها حين تستوجب المصلحة) لم تتأثر على الإطلاق.
يجدر الانتباه إلى أن هذه المواقف العنصرية التي تنضح بالكراهية ليست مجرد مواقف أخلاقية وكلامية عابرة، ولا هي مجرد تقاذف للسباب والشتام بين الثقافات والشعوب التي تتبادل العداء، ولكنها في إسرائيل واقع مُمأسس، وأرضية تمهد لسياسات تمييزية وعدوانية مباشرة من قبيل إنكار كون الفلسطينيين شعبا له حقوق وطنية وسياسية، وعلى هذه الأرضية وصف وزير الدفاع الحالي يوآف غالانت الفلسطينيين وأعضاء حركة حماس ومؤيديها بأنهم حيوانات بشرية، ومن هذا الوصف يمكن اشتقاق الدعوات ل"إبادة غزة" وقد ورد هذا التعبير المستمد من حقبة جرائم النازية في كثير من التعليقات والمداولات والندوات الحوارية التي استضافتها محطات التلفزة والإذاعة ومواقع التواصل العبرية، فتعبير الإبادة (annihilation / הַשׁמָדָה ) يستخدم مع الحشرات والآفات الزراعية الضارة، لم يستخدم في السياسة منذ الحرب العالمية الثانية إلا في حالات محدودة تقل عن اصابع اليد الواحدة مثل جريمة الإبادة في رواندا والاتهامات الموجهة لحكم العسكر في ميانمار وقبلهم في كمبوديا على زمن الخمير الحمر، وها هو يستخدم من دون تحفظ تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من قبل وزراء ومسؤولين وجنرالات متقاعدين وشخصيات جماهيرية عامة ومؤثرة، وهذا التعبير هو الترجمة العملية لما قاله رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في أول تعليق له على عملية طوفان الأقصى، والذي وصف غزة بانها "مدينة الشر" متعهدا بتحويلها إلى ركام وأنقاض وخرائب.
تردد مصطلح الإبادة كثيرا في الندوات التلفزيونية فالجنرال في الاحتياط يسرائيل زيف رئيس شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي سابقا تحدث في لقاء حواري مع القناة 12 في اليوم السادس للعمليات (12 أغسطس) عن إبادة كل البنية التحتية التي تستخدمها حماس، وقد أفاض محاوروه في تفصيل الأهداف المرشحة للإبادة مثل المقرات الحكومية والجامعة الإسلامية ومكاتب الفصائل والمدارس الخاصة والأبراج، بل الأحياء التي يسكنها قادة حماس أو تضم مكاتب إعلامية وخدمية قريبة من الحركة.



#نهاد_ابو_غوش (هاشتاغ)       Nihad_Abughosh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا يشيطنون غزة ومقاومتها؟(1 من 3)
- الأولوية لحماية المدنيين ووقف حرب الإبادة والتهجير
- لا أهداف اسرائيلية واقعية سوى القتل والانتقام والدمار
- مسؤولياتنا لدرء نكبة ثانية تتهددنا جميعا
- إسرائيل لا تأبه بمصير أسراها
- جيش اسرائيل يقترف جرائم حرب لاستعادة هيبته
- تحطيم أسطورة الجيش الإسرائيلي وهيبته
- المقاومة تقلب الطاولة وتُصَوِّب المعادلة
- إسرائيل لا ترى في الفلسطينيين إلا مشكلات أمنية
- التربية الإعلامية والنضال التحرري (2 من 2)
- التربية الإعلامية والنضال التحرري (1 من 2)
- لا لمشاركة المقدسيين في انتخابات بلدية الاحتلال
- التعليم وفرص العمل وتنمية الصمود الفلسطيني
- بين خطابات عباس ومسؤولياته
- احتجاز الجثامين جرح نازف لمشاعرنا وكرامتنا
- عن إشكاليات الخطاب الوطني الفلسطيني
- المقاومة الفلسطينية مستمرة رغم كل القمع الوحشي
- صعود اليمين الفاشي في إسرائيل (7 والأخيرة)
- صعود اليمين الفاشي في إسرائيل (6)
- صعود اليمين الفاشي في إسرائيل (5)


المزيد.....




- الرئيس الإماراتي يصدر أوامر بعد الفيضانات
- السيسي يصدر قرارا جمهوريا بفصل موظف في النيابة العامة
- قادة الاتحاد الأوروبي يدعون إلى اعتماد مقترحات استخدام أرباح ...
- خلافا لتصريحات مسؤولين أمريكيين.. البنتاغون يؤكد أن الصين لا ...
- محكمة تونسية تقضي بسجن الصحافي بوغلاب المعروف بانتقاده لرئيس ...
- بايدن ضد ترامب.. الانتخابات الحقيقية بدأت
- يشمل المسيرات والصواريخ.. الاتحاد الأوروبي يعتزم توسيع عقوبا ...
- بعد هجوم الأحد.. كيف تستعد إيران للرد الإسرائيلي المحتمل؟
- استمرار المساعي لاحتواء التصعيد بين إسرائيل وإيران
- كيف يتم التخلص من الحطام والنفايات الفضائية؟


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - نهاد ابو غوش - لماذا يشيطنون غزة ومقاومتها (2 من 3)