أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منظمة البديل الشيوعي في العراق - حول الاحداث الدموية في قطاع غزة ومحيطها بيان منظمة البديل الشيوعي في العراق














المزيد.....

حول الاحداث الدموية في قطاع غزة ومحيطها بيان منظمة البديل الشيوعي في العراق


منظمة البديل الشيوعي في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 23:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هاجم المسلحون التابعون لـ ( حركة المقاومة الإسلامية - حماس) فجر يوم السبت المصادف ٧ / تشرين الأول – أكتوبر ٢٠٢٣ في عملية مباغتة المدن في إسرائيل براً، بحرا وجوا وبالأخص المستوطنات المجاورة لقطاع غزة في عملية نوعية ، أدت، وحتى ساعة اعداد هذا البيان، الى قتل المئات من الجنود والمدنيين في إسرائيل وجرح الآلاف وأسر أعداد غير معروفة منهم وتدمير العديد من الآليات العسكرية. بالمقابل ردت الحكومة الإسرائيلية، وكعادتها، بقصف قطاع غزة بالطائرات والمدافع ما أدى الى تدمير العديد من الوحدات السكنية ومقتل المئات وجرح الآلاف من المدنيين. ومن مستجدات هذه المعركة دخول حزب الله اللبناني في هذا الصراع أثر قصفه صباح اليوم مزارع شبعا الواقعة على الحدود بين لبنان وإسرائيل، وبالمقابل القصف المدفعي الإسرائيلي للبنان.

هذه العملية حلقة أخرى من سلسلة المعارك التي دارت وتدور باستمرار بين الطرفين، وأسبابها المباشرة تعود الى الممارسات الاجرامية والاعتداءات اليومية المتكررة التي ترتكبها القوى الأمنية والجيش في إسرائيل وتحت امرة الحكومة اليمينية الشوفينية بقيادة بنيامين نتنياهو وباستمرار ضد الفلسطينيين في مختلف مناطق فلسطين.

ان استمرار المؤسسة البرجوازية الحاكمة في إسرائيل وحكوماتها المتتالية في قمع واضطهاد الفلسطينيين، واحتلال المزيد من أراضيهم، وتشديد سياساتها التوسعية والاستيطانية بوصفها دولة عسكرتارية متغطرسة، هو السبب الرئيسي وراء كل ما يحدث من سفك دماء الناس المدنيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وإسرائيل، سابقا وفي الوقت الحالي، وهي المسبب الرئيسي لمجمل هذه المآسي التي باتت ملازمة لوجود دولة اسرائيل ولحد الان، وهي أيضا الارضية الخصبة التي تنمو عليها التيارات القومية الشوفينية العربية وتيارات الإسلام السياسي من أمثال حماس والجهاد وغيرهما، وتسلطها على رقاب الجماهير في فلسطين وبقية دول منطقة الشرق الاوسط.

ان عملية التطبيع بين إسرائيل وبعض من الدول العربية، والعلاقات المتواصلة شبه الخفية بين إسرائيل والسعودية واحتمال مشاركة الأخيرة في عملية التطبيع، خلق مناخا سياسيا جديدا في منطقة الشرق الأوسط، بحيث لم يبق مجالا أمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحليفتها حركة حماس سوى التأثير على الوضع لصالحها عن طريق عمل عسكري وذلك دون ادنى اهتمام بما ينجم عن ذلك من جرائم قتل مدنيين في إسرائيل وقطاع غزة.
فالدول الامبريالية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية سارعوا جميعا الى اسناد ومؤازرة الحكومة اليمينية في إسرائيل ودعمها في هذه المعركة واطلاق يد آلتها العسكرية لتفعل ما تشاء من قتل ودمار في غزة وغض الطرف عن ممارساتها الاجرامية اليومية بحق الأبرياء في فلسطين.

مع بدء هذا الهجوم العسكري لحماس اعلنت حكومة إسرائيل بانها في حالة حرب من اجل ان تبرر ما تقوم به من مجازر بحق الفلسطينيين ولتنفيذ استراتيجيات أخرى غير معلنة مع احتمالات توسع دائرة الحرب الحالية. ان توسع دائرة هذه الحرب وما ينجم عنها من مآسي جديدة للجماهير في فلسطين واسرائيل والمنطقة، هو من ضمن الاحتمالات الواردة، وبالأخص في ظل ازمة عميقة تعيشها الأنظمة الحاكمة فيها، وفي أجواء اشتداد تضارب المصالح الجيو سياسية والجيو اقتصادية لمختلف القوى الامبريالية والإقليمية في المنطقة.

لقد أثبت التأريخ بأن حل قضية معقدة ومتشابكة كقضية فلسطين لا يأتي عن طريق الحروب وممارسة العنف من قبل طرف ضد آخر، لان كل من هذين الطرفين له أهدافه الخاصة التي لا تمت الى جوهر المسألة بصلة. فالحكومة الإسرائيلية ليس في برنامجها الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، أما حركة حماس فهي الأخرى تسعى الى إقامة امارة إسلامية ليس في قطاع غزة فحسب بل وفي كل أرجاء فلسطين ويتضح ذلك من خلال ممارستها في حكم القطاع منذ عام ٢٠٠٥.

ان من يدفع ثمن كل هذه المآسي والويلات هم العمال والكادحون والمدنيون الابرياء من كلا الطرفين، فهم الوحيدون الذين لا مصلحة لهم في هذه الحروب ومطلبهم الوحيد هو الحق في العيش بأمن وسلام في المنطقة وهذا لا يأتي، في الوقت الحاضر، سوى عن طريق حل الدولتين، تكون دولة فلسطين حالها حال إسرائيل متمتعة بسيادة كاملة.

نحن وفي الوقت الذي ندين هذه الحرب وعملية قتل الأبرياء من كلا الجانبين، نتضامن مع الجماهير المضطهدة في فلسطين والشغيلة التحررية في إسرائيل التي لها مصلحة في إيجاد الحل السلمي لقضية فلسطين وندعو الى ايقاف هذه الحرب فورا.



#منظمة_البديل_الشيوعي_في_العراق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السياسة الطبقية البروليتارية المستقلة سبيل نجاح اية انتفاضة ...
- عميق مواساتنا لضحايا الفاجعة المروعة في قضاء الحمدانية
- في الذكرى الأولى للانتفاضة الجماهيرية للنساء والعمال والشباب ...
- بصدد الاحداث الأخيرة في مدينة كركوك
- عدم دفع رواتب عمال وموظفي إقليم كوردستان، سياسة مخزية للحكام ...
- منع نشاط اتحاد الطلبة العام والاتحادات الأخرى عمل استبدادي، ...
- بيان منظمة البديل الشيوعي حول قانون الموازنة الحالية في العر ...
- بمناسبة الأول من أيار تطور النضال الطبقي للعمال، طريق تحرر ا ...
- بمناسبة الثامن من آذار، تحرر المرأة مفتاح تحرر المجتمع من ال ...
- قانون تنظيم المحتوى الرقمي تعزيز للدكتاتورية وتكميم للأفواه، ...
- كل التعاطف والتضامن مع ضحايا الزلزال الأخير الذي ضرب تركيا و ...
- لا يمكن انهاء الفساد من قبل نظام مبني على الفساد، تدهور سعر ...
- رسالة مواساة لذوي ضحايا الانفجار الغازي في السليمانية والذي ...
- يجب إلغاء الأحكام الصادرة بحق الشابين عبد الله وصابر والإفرا ...
- بمناسبة الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر
- ندين الهجوم الوحشي لجمهورية إيران الإسلامية على المدنيين وقو ...
- ندين بشدة الهجوم الوحشي الذي شنته قوات الأمن التابعة للاتحاد ...
- يبقى قلب انتفاضة أكتوبر نابضا بالحياة رغم المساعي البائسة لق ...
- كل التضامن مع النضال الثوري للمرأة والتحررين في ايران
- الصف المستقل للجماهير الثورية عن صراع اجنحة النظام، الخطوة ا ...


المزيد.....




- أثناء كسوف الشمس.. شاهد ما رصدته قفزة مظلية خلال ظاهرة كونية ...
- اعتبارا من العام المقبل.. هذا ما تطلبه البرازيل من المسافرين ...
- سائحان يتلفان موقعًا محميًا قديمًا في نيفادا.. كيف تمت معاقب ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن العثور على جثة المستوطن المفقود في قري ...
- خبير لـRT: إيران حريصة على عدم التصعيد وكل الاحتمالات واردة ...
- الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة -مرتبطة- بإسرائيل في الخلي ...
- من إريتريا مرورا بليبيا نحو إيطاليا.. مهاجرات تتعرضن للسجن و ...
- إغلاق للطرقات وإحراق للممتلكات.. المستوطنون يصعدون لليوم الث ...
- مصرع 14 شخصا بسبب الأمطار والعواصف في باكستان
- السوداني يتوجه إلى واشنطن للقاء بايدن وبحث وقف الحرب في غزة ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منظمة البديل الشيوعي في العراق - حول الاحداث الدموية في قطاع غزة ومحيطها بيان منظمة البديل الشيوعي في العراق