أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صفاء علي حميد - الفتلاوي تفتح النار على زميلتها بالنهب والسرقة














المزيد.....

الفتلاوي تفتح النار على زميلتها بالنهب والسرقة


صفاء علي حميد

الحوار المتمدن-العدد: 7755 - 2023 / 10 / 5 - 17:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حكومة كالتي يرأسها الدعوجي محمد السوداني لا تنتظر منها خيراً ابداً ... ووزارة تترأسها علوية عفيفة تعاني من ازمات اخلاقية تتعلق بالافلام الاباحية ايضاً هكذا وزارة لا يرجى منها منافع للعباد والبلاد ...!

هيام الياسري كيف تدرجت بالمناصب ذات التوجة الطائفي والحزبي حتى وصلت الى هذا المنصب وزيرة الاتصالات ...؟؟ ان لم تكن مثلهم بالخبث والدناءة والحقارة لما وصلت الى ما وصلت اليه ...!

هذه الياسري اما المستهترة الساقطة حنان الفتلاوي فهذه اشهر المشهورات بالعربدة والكومنشات والصفقات المالية الهائلة ...!

فلماذا اذن تكتب عن شريكتها بالنهب والسلب والفساد ما نصه ( وزيرة بعقلية اشتراكية تعمل بروح انتقامية اجتثت قرابة 500 موظف وساهمت بانهيار ايرادات وزارتها وتراجع تصنيف العراق في الانترنت بسبب تخبطها.. اتمنى على السيد السوداني ان يستعجل بتغييرها لانقاذ ماتبقى من الوزارة ..والمصيبة هي تسولف انشاء ونواب حزبها يصفقون ) ...؟؟!!

واحدة مثل الفتلاوي لا تنتظر الاصلاح منها ابداً فهي تفكر بما يدخل لجيوبها وليس لما يرجع بالنفع للشعب العراقي المنهوب المسلوب ... فحملتها على العلوية التي لا انجاز عندها سوى حجب المواقع الاباحية واغلاق تطبيق تلكرام اعتقد لسببين الاول اختلفن على تقسيم المنافع والفتلاوي لا ترضى الا بالمبالغ الكبير والسبب الثاني انفتاح الياسري على السعودية وهذا الشيء لا يعجب الفتلاوي لان ذلك لا ينفعها ...!

هذا كل ما في الامر فلو تتعقل هيام وتكتفي ببعض الشدات وتعطي للفتلاوي بعضاً منها لرأيت الثانية تمتدحها وربما ترشحها لان تكون انزه وزيرة بحكومة الصخل المطي محمد السوداني !



#صفاء_علي_حميد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في عيده الوطني العراق يبكي شعبة
- المكياج الثقافي لمعممي السياسة
- نزعة الزعامة تشرذم تشرين وتشتتها
- النموذج الامثل لتشرين
- ابناء الاستبداد تزعجهم الحرية
- تشرين بشهداءها وقائدها والثابتين على العهد
- الانتخابات غطاء بقاءهم بالسلطة
- حيدر العبادي دريد لحام العراق
- ابن ثنوة لا يعجب بأمراة لا تعشق بلدها
- الناس تكتوي بنيران المليشيات القاتلة
- عضلات الحكومة لا تظهر الا على الفقراء
- اقتتال طائفي اجتماعي


المزيد.....




- هارفارد تنضم للجامعات الأميركية وطلابها ينصبون مخيما احتجاجي ...
- خليل الحية: بحر غزة وبرها فلسطيني خالص ونتنياهو سيلاقي في رف ...
- خبراء: سوريا قد تصبح ساحة مواجهة مباشرة بين إسرائيل وإيران
- الحرب في قطاع غزة عبأت الجهاديين في الغرب
- قصة انكسار -مخلب النسر- الأمريكي في إيران!
- بلينكن يخوض سباق حواجز في الصين
- خبيرة تغذية تحدد الطعام المثالي لإنقاص الوزن
- أكثر هروب منحوس على الإطلاق.. مفاجأة بانتظار سجناء فروا عبر ...
- وسائل إعلام: تركيا ستستخدم الذكاء الاصطناعي في مكافحة التجسس ...
- قتلى وجرحى بقصف إسرائيلي على مناطق متفرقة في غزة (فيديو)


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صفاء علي حميد - الفتلاوي تفتح النار على زميلتها بالنهب والسرقة