أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير جمعة المالكي - خرافات المتاسلمين 55-خرافة البراق















المزيد.....

خرافات المتاسلمين 55-خرافة البراق


زهير جمعة المالكي
باحث وناشط حقوقي

(Zuhair Al-maliki)


الحوار المتمدن-العدد: 7677 - 2023 / 7 / 19 - 07:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في البداية يجب ان نقول ان رحلة الاسراء حق لانها ذكرت في القران في قوله (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) . فهذا من الحق الذي لايمارى فيه ولكن هناك من تدخل في إضافة تفاصيل ما انزل الله بها من سلطان وحول هذا الاخبار القراني الى تفاصيل اسطورية . من التفاصيل التي تثير الانتباه في رحلة الاسراء وسيلة الانتقال التي استخدمت للانتقال من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى فجميع الروايات اشارت الى ان النبي قد انتقل بواسطة (دابة ) اطلق عليها تسمية (البراق ) وقد تم وصفها في الروايات " أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ قالَ: أُتِيتُ بالبُراقِ، وهو دابَّةٌ أبْيَضُ طَوِيلٌ فَوْقَ الحِمارِ، ودُونَ البَغْلِ، يَضَعُ حافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ، قالَ: فَرَكِبْتُهُ حتَّى أتَيْتُ بَيْتَ المَقْدِسِ قال ، فربطته بالحلقة التي يربط به الأنبياء " وجاء في كتاب اللآلىء المصنوعة للسيوطي (1/ص248) وصف اكثر تفصيلا للبراق " البراق خبير من الدنيا بحذافيرها دابة من دواب الجنة وجهه كوجه آدمي وحوافره كحوافر الخيل وذنبه كذنب البقرة فوق الحمار ودون البغل سرجه من ياقوت أحمر وركابه من در أبيض مزموم بسبعين ألف زمام من الذهب له جناحان" بل ان الروايات تذهب بعيدا في شرح التفاصيل لتقول كما جاء في تخريج احاديث المصابيح 5/223 للمناوي " أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بالبراق ليلة أسري به ملجماً مسرجاً فاستصعب عليه فقال له جبريل أبمحمد تفعل هذا؟ فما ركبك أحد أكرم على الله منه فارفض عرقاً" . جاء في وصف دابة البراق في حديث ﻹبن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ….أما أنا يوم القيامه- فعلى البراق، وجهها كوجه الإنسان، وخدها كخد الفرس، وعرفها من لؤلؤ ممشوط، وأذناها زبرجديتان خضراوان، وعيناها مثل كوكب الزهرة توقدان مثل النجمين المضيئين لهما شعاع مثل شعاع الشمس، بلقاء محجلة تضيء مرة وتطفئ مرة أخرى، ينحدر من نحرها مثل الجمان، مضطربة في الخلق، أذناها مثل البقرة، طولية اليدين والرجلين، وأظلافها كأظلاف البقر من زبرجد أخضر، تجد في مسيرها الريح، وهي مثل السحابة، لها نفس كنفس الآدميين، تسمع الكلام وتفهمه، وهي فوق الحمار ودون البغل ) الحديث من كتاب روضة الواعظين للشيخ العلامة محمد بن الفتال النيسابوري. ان هذه ( الدابة ) الأسطورية ودخولها الى التراث الإسلامي حتى أصبحت ( معلوما من الدين بالضرورة ) تمثل احد ابرز الأمثلة على قيام المفترين باخذ القصص التي كان يوحيها لهم كعب ابن ماتع ووهب ابن منبه وعبدالله ابن سلام وابن جريج وتميم الداري لتحويلها الى احاديث ينسبونها الى النبي ويعتبرونها (وحي ثاني )
قبل الدخول في الأصل الأسطوري يجب ملاحظة ان جميع رواة الاحاديث التي تذكر البراق هم من الصغار الذين لم يحضروا الاسراء على سبيل المثال ابن عباس توفي النبي وهو عنده من السن 12 سنة أي انه ولد قبل الهجرة بسنتين واسم قبل وفاة الرسول عند فتح مكة وهو طفل ولم يعش مع النبي سوى سنة واحدة ة كذلك الامر مع انس ابن مالك الذي توفي الرسول وهو طفل فكيف عرفوا تفاصيل الاسراء الذي حصل في مكه قبل الهجرة . كما ان من ذكر لنا وصف (الدابة ) بالتفاصيل لم يتفقوا على متى حصل الاسراء فلم يتفقوا على السنة ولا على الشهر ولا على اليوم . منهم من قال سنة قبل الهجرة ومنهم من قال ثلاث سنين قبل الهجرة ومنهم من قال خمس سنين قبل الهجرة . كذلك من الأسئلة التي تثار ان القران يذكر لنا في سورة سباء ان من عنده (علم من الكتاب ) استطاع نقل عرش بلقيس من سباء الى قصر سليمان قبل (ان يرتد لك بصرك ) فهل يعجز رب من عنده علم من الكتاب ان ينقل عبده دون دابة ؟ كما ان هذه الدابة التي تجري بسرعة اكبر من الضوء والتي هي من الملائكة نجد رسول الله بحسب الروايات يربطها بحلقة في الصخرة فهل كان يخشى عليها الهروب ؟ ام ان هذه الدابة بهذا الحجم يمكن ربطها بسلسلة ؟
ان هذه ( الدابة ) الأسطورية لم تذكر في الكتب المنزلة الثلاث القران والتوراة والانجيل فلا ذكر لها سوى في الاساطيرالقديمة ففي حضارة وادي الرافدين كانت الحيوانات المجنحة مركب الالهة والملوك والقديسين من رجال الدين العظام وبها يحلقون بسرعة في اجواء الفضاء للصعود الى رئيس الالهة او الى مقرات الالهة وقد انتقل تاثير الثور المجنح الى الحيثيين والاخمينيين والى الساسانيين . فالثور المجنح (لاماسو) يمثل كائنا مركبا راسه انسان يعبر عن الحكمة والعقل وحصافة الرائ في تدبير الشؤون ولعله يرمز الى راس الملك الحاكم لانه يحمل على راسه التاج الذي يمثل تاج الملم المريش او المقرن وله جناحان مزدوجان يرمزان الى قوته في السماء ومن المحتمل انه يكون لذلك علاقة باسراء الملك الى الالهة في السماء اما الجسم فهو جسم الثور الذي يمثل القوة على الأرض . كذلك يرد ذكره في الاساطير الهندوسية القديمة التي تتحدث عن وصف الآلهة الهندوسية (كامادينو)، هي بقرة إلهية نزلت من السماء كأم لكل البقر و هي معجزة تعرفها الديانة الهندوسية ب (بقرة الوفرة – Cow of Plenty), و تلبي لمن يمتلكها كل رغباته و متمنياته، و هاته الآلهة هي أصل تقديس البقر لدى أتباع الهندوسية، و يتم تصويرها كبقرة ذات جسد أبيض و وجه إنسان و أجنحة، و قد ذكرت هاته التفاصيل في كتب الفيدا الهندوسية قبل 5000 آلاف سنة. ورد في الاساطير اليونانية القديمة التي تتحدث عن الحصان الطائر المجنح أو بيغاسوس ، وهو الحصان الأسطوري المجنح في الميثولوجيا الإغريقية، أنشأه بوسيدون، وكان له دور كبير في الأساطير. ذكر بيجاسوس في أسطورة هرقل ابن زيوس . كما ورد ذكر هذه الدابة في الاساطير الزرادشتيه التي تتحدث عن صعود زرادشت بجسده إلى السماء بواسطة طائر كبير يشبه إلى حد ما الثور المجنح الاشوري، وتمت الزيارة لموعد مع الاله اهوارا مازدا "إله النور" لكي يعلمه الحكمة ويعطيه الشرائع .
بعد الأسر البابلي لليهود واطلاعهم على التماثيل الاشورية للثور المجنح في منطقة نينوى والتي كانوا يرونها يوميا بعد استقرارهم في منطقة (تل ابيب ) القديمة التي كانت تقع على ضفاف الخابور القريب من نينوى فلما رجعوا من السبي بقيت ذكريات الثور المجنح تمثل لهم رمز القوة والعظمة فجسدوها في كتبهم باسم (الكروبيم) او (الشاروبيم). وقد جاء وصف الكروبيم في سفر رؤيا يوحنا الذي كتب نهاية القرن الأول، سنة 95م . سفر رؤيا يوحنا 4 " وَقُدَّامَ الْعَرْشِ بَحْرُ زُجَاجٍ شِبْهُ الْبَلُّورِ. وَفِي وَسَطِ الْعَرْشِ وَحَوْلَ الْعَرْشِ أَرْبَعَةُ حَيَوَانَاتٍ مَمْلُوَّةٌ عُيُونًا مِنْ قُدَّامٍ وَمِنْ وَرَاءٍ: 7 وَالْحَيَوَانُ الأَوَّلُ شِبْهُ أَسَدٍ، وَالْحَيَوَانُ الثَّانِي شِبْهُ عِجْل، وَالْحَيَوَانُ الثَّالِثُ لَهُ وَجْهٌ مِثْلُ وَجْهِ إِنْسَانٍ، وَالْحَيَوَانُ الرَّابِعُ شِبْهُ نَسْرٍ طَائِرٍ.8 وَالأَرْبَعَةُ الْحَيَوَانَاتُ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهَا سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ حَوْلَهَا، وَمِنْ دَاخِل مَمْلُوَّةٌ عُيُونًا، وَلاَ تَزَالُ نَهَارًا وَلَيْلًا قَائِلَةً: «قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، الرَّبُّ الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي كَانَ وَالْكَائِنُ وَالَّذِي يَأْتِي".
سفر صموئيل الثاني هو عاشر أسفار التناخ في الديانة اليهودية والعهد القديم في المسيحية، يصنف السفر ضمن الأسفار التاريخية أو ضمن النبؤات القديمة، أي تلك التي تمت في مرحلة مبكرة وقريبة من حكم القضاة. ويرفض الصدوقيون والسامريون الاعتراف بقدسيته . (التناخ) هو اختصار (ت ن خ)(توراة- نفيئيم- كتوفيم) تمثل الكتاب المقدس اليهودي، وهو أكثر أسماء الكتاب المقدس العبري شيوعاً في الأوساط العلمية. ويسمى كذلك مِقرا . الأجزاء الثلاث للتناخ هي توراه (الأسفار الخمسة) هي أسفارالتكوين، الخروج، اللاويين، العدد، التثنية . ، نِفيئيم (أسفار الأنبياء الثمانية) نقسم أسفار الأنبياء إلى مجموعتين. (الأنبياء السابقين) ويتكون من سفر يشوع، وسفر القضاة، سفر صموئيل الأول والثاني وسفر الملوك؛ بينما الانبياء الأواخر وتشمل أسفار إشعياء، إرميا، حزقيال وأسفار الأنبياء الصغار الاثني عشر. يحوي الكتاب على قصص وتاريخ الأنبياء والملوك اليهود. ، والكتوفيم (أسفار الكتابات الإحدى عشر) وتنقسم الى ثلاث اقسام مجموعة الكتب الشعرية (سفر المزامير وسفر الأمثال وسفر أيوب).المخطوطات (سفر نشيد الأنشاد وسفر راعوث وسفر مراثي إرميا وسفر الجامعة وسفر أستير).بعض الكتب الأخرى مثل سفر دانيال وسفر عزرا.. تتواجد الأسفار الـ 24 (بحسب العد اليهودي) في الكتاب المقدس المسيحي وتسمى العهد القديم ولكنها معدودة بشكل مختلف (مثلا، يعتبر سفر الملوك I وسفر الملوك II كتابا واحدا) ومرتبة بشكل مختلف (مثلا، سفر راعوث يأتي بعد سفر قضاة). تعلمنا التقاليد اليهودية أن الأنبياء هم مؤلفو كتبهم وبعض كتب غيرهم (إرميا هو كاتب سفر إرميا). ينسب سفر المزامير، نشيد الأناشيد، الأمثال، والجامعة للملك سليمان والملك داود. طوّب التناخ على يد الحاخامات في القرن الثاني. التناخ مكتوب باللغة العبرية بأكمله تقريبا، ما عدا بعض الأجزاء المكتوبة بالآرامية في قسم الكتوفيم وأول إشارة لهذا التقسيم تعود إلى يشوع بن سيراخ عن طريق حفيده عام 132 ق.م .
يعتبر سفرا صموئيل (الأول والثاني) مبنيين على مصادر تاريخية ومصادر أسطورية، ويعملان في المقام الأول على سد الفجوة في تاريخ إسرائيل بعد الأحداث الموصوفة في سفر التثنية. كتب هذا السفر من قبل (جَاد الرائي) و نَاثَان النبي اللذان عاشا زمن النبي داود والنبي سليمان بين القرن التاسع والقرن الخامس قبل الميلاد ،سفر صموئيل الثاني 22 : 11 "رَكِبَ عَلَى كَرُوبٍ، وَطَارَ وَرُئِيَ عَلَى أَجْنِحَةِ الرِّيحِ." و الكروبيم في دائرة المعارف الكتابية: خلائق مجنَّحة تذكر كثيراً في الكتاب المقدس، ومفردها في العبرية هو “كروب” وياتي وصف الكروبيم في سفر حزقيال الإصحاح الأول " 4 فنظرت وإذا بريح عاصفة جاءت من الشمال. سحابة عظيمة ونار متواصلة وحولها لمعان، ومن وسطها كمنظر النحاس اللامع من وسط النار 5 ومن وسطها شبه أربعة حيوانات. وهذا منظرها: لها شبه إنسان 6 ولكل واحد أربعة أوجه، ولكل واحد أربعة أجنحة 7 وأرجلها أرجل قائمة ، وأقدام أرجلها كقدم رجل العجل، وبارقة كمنظر النحاس المصقول 8 وأيدي إنسان تحت أجنحتها على جوانبها الأربعة. ووجوهها وأجنحتها لجوانبها الأربعة 9 وأجنحتها متصلة الواحد بأخيه. لم تدر عند سيرها. كل واحد يسير إلى جهة وجهه 10 أما شبه وجوهها فوجه إنسان ووجه أسد لليمين لأربعتها، ووجه ثور من الشمال لأربعتها، ووجه نسر لأربعتها 11 فهذه أوجهها. أما أجنحتها فمبسوطة من فوق. لكل واحد اثنان متصلان أحدهما بأخيه، واثنان يغطيان أجسامها 12 وكل واحد كان يسير إلى جهة وجهه. إلى حيث تكون الروح لتسير تسير. لم تدر عند سيرها 13 أما شبه الحيوانات فمنظرها كجمر نار متقدة، كمنظر مصابيح هي سالكة بين الحيوانات. وللنار لمعان، ومن النار كان يخرج برق 14 الحيوانات راكضة وراجعة كمنظر البرق " .
من العجيب ان نفس الروايات التي تتحدث عن البراق وتذكر ركوب النبي لتلك الدابة تكر ان النبي نفسه بحسب الروايات يتعجب من وجود فرس مجنح وذلك بعد الاسراء بعدة سنوات فهل من ركب البراق يمكن ان يتعجب من امتلاك نبي مثله لفرس مجنح ؟ أنَّ النَّبيَّ قالَ لها يومًا : ما هذا ؟ قالَت : بَناتي قال : ما هذا الَّذي في وسْطِهِنَّ ؟ قالَت : فرسٌ قال : ما هذا الَّذي علَيهِ ؟ قالَت جَناحانِ قال : فرَسٌ لها جَناحانِ ؟ قالَت : أوَ ما سمِعتَ أنَّهُ كانَ لسُلَيمانَ بنَ داودَ خيلٌ لَها أجنِحَةٌ فضحِكَ رسولُ اللهِ حتَّى بدَت نواجِذُهُ "الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : غاية المرام | الصفحة أو الرقم : 129 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
مما تقدم يتبين ان من كتبوا تلك الروايات انما اخذوها مما كان يرويه لهم الاحبار والرهبان من القصص التي ذكرت في التناخ اليهودي وافتروها على انها احاديث للرسول .



#زهير_جمعة_المالكي (هاشتاغ)       Zuhair_Al-maliki#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خرافات المتأسلمين 54- خرافة عذاب القبر
- نهايات قادة جيوش (الفتوحات)
- خرافات المتأسلمين 53 - ضحايا محاكم التفتيش (الاسلامية)
- خرافات المتأسلمين 51- خرافة كتاب الام للشافعي
- خرافات المتاسلمين 51- خرافة مسند احمد
- خرافات المتأسلمين 50 – خرافة عناوين البخاري و تراجمه
- خرافات المتأسلمين 49 - خرافة شرط الشيخين وشرط البخاري وشرط م ...
- خرافات المتأسلمين 48 - خرافة موطاء مالك
- خرافات المتاسلمين 47 - خرافة صحيح مسلم
- خرافات المتأسلمين 46 – خرافة كتاب البخاري كيف ظهرت ولماذا تم ...
- خرافات المتأسلمين 45 - خرافة مذبحة بني قريظة
- خرافات المتاسلمين 44 - خرافة تواتر القراءات العشر
- خرافات المتأسلمين 43 - خرافة الاحرف السبعة
- خرافات المتأسلمين 42 - خرافة احداث يوم السقيفة
- خرافات المتأسلمين 42- خرافة احداث السقيفة
- انتقام قريش من الانصار
- اغتيالات باسم الاسلام 8 - من قتل عمار ابن ياسر
- خرافات المتاسلمين 41 - خرافة دفن الرسول في حجرة عائشة
- خرافات المتاسلمين 40 - ماذا فعل (المسلمين ) بجسد نبيهم
- خرافات المتأسلمين 39 - خرافة المليار ونصف المليار


المزيد.....




- تمثل من قتلوا أو أسروا يوم السابع من أكتوبر.. مقاعد فارغة عل ...
- تنبأ فلكيوهم بوقت وقوعها وأحصوا ضحاياها بالملايين ولم تُحدث ...
- منظمة يهودية تطالب بإقالة قائد شرطة لندن بعد منع رئيسها من ا ...
- تحذيرات من -قرابين الفصح- العبري ودعوات لحماية المسجد الأقصى ...
- شاهد: مع حلول عيد الفصح.. اليهود المتدينون يحرقون الخبز المخ ...
- ماذا تعرف عن كتيبة -نتسيح يهودا- الموعودة بالعقوبات الأميركي ...
- نخوض حربا مع 7 جيوش.. غالانت يوجه من بيت حانون رسالة لواشنطن ...
- حماس ترحب بقوة عربية أو إسلامية بغزة.. كيف علق مغردون؟
- ماذا نعرف عن كتيبة -نيتسح يهودا- العسكرية الإسرائيلية المُهد ...
- الإشارة الجديدة: تردد قناة طيور الجنة الجديد 2024 لمتابعة أن ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير جمعة المالكي - خرافات المتاسلمين 55-خرافة البراق