أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هاله ابوليل - ايلون ماسك بالحياة وكيف نجا من حفلة الغواصة














المزيد.....

ايلون ماسك بالحياة وكيف نجا من حفلة الغواصة


هاله ابوليل

الحوار المتمدن-العدد: 7659 - 2023 / 7 / 1 - 12:25
المحور: كتابات ساخرة
    


( لعنة التيتانيك وانفجار غواصة الأثرياء )
غواصة تيتان من سفينة تيتانك
نزل خمسة من اغنى اثرياء العالم في رحلة فريدة الى اسفل قاع البحر لرؤية حطام سفينة التايتنك المشهورة
فانفجرت الغواصة ومات الاثرياء تحت عمق البحر في حين كانت هناك سفينة في جزء من سطح البحر تحمل مهاجرين الى اليونان, ففجرتها السلطات اليونانية وقضت على 750 لاجىء قبل ان يطأوا ارضها كـلاجئين .
وهكذا نجد ؛ ان البشر نوعين نوع شرير و متوحش ونوع آخر ؛ متوحش وشرير.
مجموعة بشرية فقيرة ؛ انفجرت بهم السفينة فوق سطح البحر لأنهم تحايلوا على الحياة لمزيد من الحياة التي يعتقدون انها ستكون افضل .
ومجموعة بشرية من الأغنياء ؛ انفجرت بهم الغواصة لأنهم ارادوا رؤية الموت في بطن البحر , فابتلعهم البحر مثلما ابتلع قرش النمر السائح الروسي على شواطىء الغردقة ..
ويبقى الموت قصيدة لم تكتمل .
من لم يمت بالسيف مات بغيره تعددت الاسباب والموت واحد
وفي رواية اخرى لرحلة الاثرياء
:" اللى معاه قرش محيّره يجيب حمام ويطيّره
او
اللي معاه قرش محيّره يركب غواصة تفجره
الغريب انه لم تتم دعوة ايلون ماسك لحفلة الغواصة رغم انه اغلى رجل في العالم .
فما السبب يا ترى !



(مسبار الأمل الضائع و الشيخ المفقود )
يقال ان ايلون ماسك قد فرح كثيرا عندما سمع عن ضياع مركبة استكشاف القمر التي باعتها شركته للشيخ محمد بن راشد الاستكشاف القمر .
فـ بعد شراءها مركبة فضائية من معهد الفضاء التابع لايلون ماسك الملياردير الذي يبيع اشعة الشمس عبر الواح شمسية ويبيع الروبتات الانثوية للعزاب
صار يبيع روبوتات فضائية لاستكشاف القمر للشيوخ الذين لا يجدون تسلية سوى تسلق القمر والهبوط الاضطراري من على سطحه وكأنهم في مدينة ملاهي صنعها اليابانيين ويعمل على صيانتها الصينيين ويشغلها في الأرض حفنة من هنود يهزون رؤوسهم بلا معنى .
وقد اسماه الشيخ المهجور الذي هجرته زوجته وهربت مع طفلته الصغيرة الى انكلترا بعيدا عنه لكي لا يزوج الطفلة لأمير سعودي ذو نفوذ وسطوة .
اسماه على اسم ابيه الراحل المستكشف راشد فلم يرشده احد على طريق الصواب فتزحلق من علو وتحطم .
هذا الشيخ وبعد ان هجرته زوجته الجميلة , بدأ يتسلى بعالم الفضاء؛ فوسوست له نفسه الامارة بالغرور ؛وبناء على اموال قارون المتدفقة من تجارة الجنس قي الفنادق المتروسة بالكاميرات ان يشتري صاروخا او مركبة فضائية فيها رجل فضاء من الروبوت لاستكشاف الفضاء والقمر.
وهكذا وبدون وضع اي مسمار اماراتي في المركبة التي تم تصنيعها بخبرات اجنبية و ارسالها للفضاء لاستكشاف جدوى زراعة الطماطم والفجل الأبيض والجرجير الذي اذا وضعته الزوجة تحت السرير لن يكون مفعوله كما لو وضعته تحت القمر , فضاعت واختفى اثرها واحدثت خدشا في جبين القمر لن تنفعه كل عمليات التجميل القادمة لإصلاح المعطوب .
وتبعا لذلك ,ارسل ايلون ماسك برقية تعزية بسبب تحطم المركبة وضياعها و موت الروبوت الذي كان داخلها مواسيا الشيخ محمد بن راشد لضياع ابيه في الفضاء الخارجي .
فبعد أن باع لهم روبوت المستكشف المعطوبة والتي تحمل اسم الشيخ راشد والد حاكم دبي وقد ضلت السفينة وتاهت ولم يعد يعرف احد عنها شيء ,ويقال انها تحطمت قبل ان تلامس القمر .
كانت البرقية, تشجع الشيخ المهجور على الاستمرار قدما بشراء مركبات جديدة و روبتات اخرى بدلا من الضائعة وحتى لو ضاعت الف مرة ومرة , فأموال قارون وعائدات النفط وتجارة الفنادق والسياحة الجنسية لا تنضب في ارض الرمال والزجاج والفودكا .
وفعلا كما يقولون وحسب الامثال "رزق الهبل على المجانين "
فـ البعض يبيع الوهم
والبعض يشتريه



#هاله_ابوليل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إيلون ماسك و زوجته الأنثى الروبوت ( كاتانيلا )
- مدام - شوكولا مو - في متحف الشمع
- -اسامينا -ولكل من اسمه نصيب
- ابتسم , ابتسامة (Placebo) و ستكون أفضل
- الأرزاق الخفيّة و خدمة الأم
- زوجة ناصر؛ الزوجة الصالحة رزق
- ابتسامة الموناليزا وجنون المثقفين
- - السيدة -ظريف ظريف - و السيدة إشاعة وابتسامة سالم
- اسامة فوزي الملقب :ابو برنيطة - شاهد على العصر -
- صفر نفايات كتابية
- قطة كريستيانو رونالدو و الإمام الجزائري واللايك العالمي
- وادي عبقر واماكن التعاقد مع الشياطين
- اندريه ريو - و معــــزوفـــة الشيــــطان - واحسرتاه يا عجلة ...
- اعراس ملكية لاذعة
- تموت الأشجار واقفة
- 12 سنة من العبودية و أنا سبارتكوس
- السياحة في الأرض والقرصنة الثقافية
- -p in the Air - -View from the Top -(هناك في الأعلى)
- إنها بلاد شريرة تقتل الغزلان
- Triangle of Sadness مثلث الحزن


المزيد.....




- السعودية تتصدر جوائز مهرجان هوليوود للفيلم العربي
- فنانون أيرلنديون يطالبون مواطنتهم بمقاطعة -يوروفيجن- والوقوف ...
- بلدية باريس تطلق اسم أيقونة الأغنية الأمازيغية الفنان الجزائ ...
- مظفر النَّواب.. الذَّوبان بجُهيمان وخمينيّ
- روسيا.. إقامة معرض لمسرح عرائس مذهل من إندونيسيا
- “بتخلي العيال تنعنش وتفرفش” .. تردد قناة وناسة كيدز وكيفية ا ...
- خرائط وأطالس.. الرحالة أوليا جلبي والتأليف العثماني في الجغر ...
- الإعلان الثاني جديد.. مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 157 الموسم ا ...
- الرئيس الايراني يصل إلي العاصمة الثقافية الباكستانية -لاهور- ...
- الإسكندرية تستعيد مجدها التليد


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هاله ابوليل - ايلون ماسك بالحياة وكيف نجا من حفلة الغواصة