أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جريدة اليسار العراقي - تصريح رسمي : الحشد الولائي غدة سرطانية في جسد القوات المسلحة العراقية والمجتمع يجب استئصالها ..!!














المزيد.....

تصريح رسمي : الحشد الولائي غدة سرطانية في جسد القوات المسلحة العراقية والمجتمع يجب استئصالها ..!!


جريدة اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 7654 - 2023 / 6 / 26 - 10:23
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


أكدت وزارة الدفاع بأن العراق قد تمكن من القضاء على بقايا قدرات تنظيم داعش في العراق، وأن ما تبقى من قوته لا تتجاوز 5% مما كان عليه في عام 2014 عندما سيطر على أجزاء كبيرة من البلاد.

وبما أن الجيش العراقي وحسب وزارة الدفاع أيضاً، قد حقق الترتيب المتقدم لتصنيف الجيش العراقي من (57) عالمياً الى (34) عالمياً والرابع عربياً، بناءً على التقرير الذي نشره موقع (Global Firepower) الأمريكي، المتخصص بتصنيف الجيوش في العالم حسب القوة. وحسب البيان، فإن "الجيش العراقي تقدم بمعدل 23 مرتبة في تصنيف 2022، بعدما كان يحتل المرتبة الـ57 في تصنيف عام 2021″، وجاء في المرتبة السادسة في الشرق الأوسط بعد مصر وتركيا وإيران والكيان الصهيونى والسعودية..

فأنه قادر وبجزء محدود من قواته على التعامل مع نسبة ال 5% المتبقية من تنظيم داعش الارهابي .

إذا، فما الحاجة الوطنية لوجود حشد مليشيات وليهم السفيه خامنئي الذي وصل تعداد مليشياته الى (238000) مليشياوي وبحصة نهب "رسمية " في " الميزانية" من أموال الشعب (3) مليار دولار…خصوصاً وأن أكثر من نصفهم فضائيين يقبضون ثلث مرتب وتذهب الثلثين الباقية لحيتان مافيات الحشد …!؟

ناهيكم عن عدم شرعية وجوده أصلاً وفق نص فتوى السيستاني نفسها، التي يتعكز عليها حيتان الحشد لشرعنة وجود مليشياتهم الولائية لوليهم السفيه خامنئي لتشكل دولة داخل الدولة لصالح العدو الإقليمي الأول للعراق والشعب العراقي نظام الولي السفيه خامنئي..

لقد جاء في رسالة جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ الوطني المفتوحة الموجهة إلى المرجع السيد على السيستاني والسيدة (جينين هينيس بلاسخارت) والمؤرخة في 10/2/2019 -أي قبل تفجر إنتفاضة تشرين الشبابية الشعبية ب 8 شهور .. مايلي :

(…..لقد تبنى البيان أحد أهم المطالب الشعبية، إلا وهو حصر السلاح بيد الدولة، ولكنه تناسى واقع إستغلال المليشيات المسلحة لفتوى مقاتلة داعش الإرهابي، وتشكيلها قوة مليشاوية مسلحة تابعة لإيران تحت تسمية« الحشد الشعبي»

فقد جاء في البيان ( وشدّد سماحته على ضرورة تطبيق القانون على جميع المواطنين والمقيمين بلا استثناء وحصر السلاح بيد الحكومة والوقوف بوجه التصرفات الخارجة عن القانون ـ ومنها عمليات الاغتيال والخطف ـ ومحاسبة فاعليها بقطع النظر عن انتماءاتهم الفكرية والسياسية.)..

ان الفقراء الذين استجابوا لفتوى الدفاع عن الوطن والذي يقدر عددهم ب 400 الف مواطن، تطوعوا أيضا للخلاص من حياة البطالة والبؤس وبأمل الحصول على مرتب يعيل عوائلهم، كان مصيرهم الاستشهاد والإصابة أو العودة إلى حياة البطالة والعوز.

في حين سيطرت المليشيات واتباعها على مخصصات الدولة للمتطوعين وشكلت الحشد الشعبي الذي يضم 130 ألف عنصر من إتباعها.

وها نحن نبلغ المرجع السيستاني الذي أفتى بالتطوع في اطار القوات المسلحة العراقية، بأن من يحمل السلاح خارج اطار الدولة تحول إلى سلطة إرهابية منفلتة في الدولة والمجتمع.

فكيف يمكن ضبط سلاح وسلوك 65 مليشيا شيعية ….43 مليشيا سنية…13مليشيا إثنية واقليات دينية….43 لواء حشد تمتلك مكاتب في بغداد والمحافظات ومديرية أمن وسجون…مكاتب التبليغ الديني…المكاتب الاقتصادية ؟

وعليه، ووفقاً لما ورد أعلاه، فإن التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي يرى بأن من مقاييس وطنية أي حكومة عراقية بعد مقياس موقفها من الغازي الأمريكي العدو الأول للعراق، هو موقفها من هذه الغدة السرطانية في القوات المسلحة العراقية والمجتمع ووجوب استئصالها وتطهير الجسد الوطني العراقي منها .

وقد عبر الشعور الشعبي الوطني العراقي على ذلك بشعار
( ذيل لوگي انعل ابو ايران لابو امريكا)

منسق التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي
25/6/2023



#جريدة_اليسار_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اليسار العراقي من العزف الثوري المنفرد إلى الأنشودة الوطنية ...
- التضامن اليساري العراقي مع اتحاد الطلبة العام ضد حملة عصابات ...
- كلمة بالقلم الأحمر 🔻: النويشط المدني الطفيلي على انت ...
- بعد هزيمة شعار - إصلاح النظام- : تتواصل معركة الشعب الوطنية ...
- يقف المهندس محمد شياع السوداني أمام أختبار مفصلي يتمثل بوضع ...
- صحافة اليسار العراقي : ملف الذكرى ال 40 لجريمة بشتاشان(1/5/1 ...
- في الأول من أيار 2023 عيد العمال العالمي: نجدد العهد على تصع ...
- بعد عقدين من الاحتلال الإمبريالي الأمريكي العسكري المباشر وا ...
- بعد أربعة عقود من حكم الفاشية العميلة والحروب والحصار ( 8 شب ...
- دعوة الى الوطنيين العراقيين المعولين على خوض الانتخابات لإحد ...
- أكثر ما يثير السخرية في المواقف من - صلح بكين - بين مملكة آل ...
- موقف التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي من ( صلح بكي ...
- #كتابات_ساخرة😂🤣: الشيوعي الصيني -الكافر - وش ...
- هوسة الدولار وهمية فشتان بين المعارك الطبقية والوطنية وبين ا ...
- في الذكرى ال 75 لوثبة 15 كانون 1948 المجيدة التي أسقطت معاهد ...
- أعتراف حسن نصر بالتمويل الإيراني لحزبه على طريقة الاستشهاد ب ...
- سلطة محمد شياع السوداني بعيداً عن الأوهام أو المزايدات ..!!
- دور مثلث الشر لتدمير وتصحير العراق ونهب نفطه..واللغو الفارغ ...
- موقف التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي وموقف الجناح ...
- (( نعيد نشر منشورات القائد الوطني الثائر الشهيد ايهاب جواد ا ...


المزيد.....




- -الكربون الأزرق-.. شاهد كيف تستخدمه جزر البهاما لمكافحة التغ ...
- شاهد كيف يتصرف مذيع تلفزيوني مشهور عندما لا يتعرف عليه الناس ...
- -رسائل سرية تظهر 200 مليون جنيه إسترليني حوّلتها إيران لحماس ...
- تجدد الاشتباكات في العاصمة الليبية في ثاني أيام عيد الفطر
- برلين- -مؤتمر فلسطين- ينطلق الجمعة وسط إجراءات أمنية مشددة
- اليابان تسجل عام 2023 أكبر انخفاض في عدد سكانها منذ 73 عاما ...
- بيسكوف حول المفاوضات مع أوكرانيا: الوضع لم يتغير بعد
- شبح حافلة التجنيد يرعب شباب أوكرانيا.. استدعاء ومنع سفر وحظر ...
- نكسة بلاد الشعراء والفلاسفة!
- انتهت مغامرته دون أن يركب القطار.. شاهد لحظة دخول حصان هارب ...


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جريدة اليسار العراقي - تصريح رسمي : الحشد الولائي غدة سرطانية في جسد القوات المسلحة العراقية والمجتمع يجب استئصالها ..!!