أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريدة اليسار العراقي - بعد هزيمة شعار - إصلاح النظام- : تتواصل معركة الشعب الوطنية التحررية تحت شعارها ( إسقاط المنظومة العميلة) ..معركة ( نريد وطن ) ..والنصر آت حتماً..!!!














المزيد.....

بعد هزيمة شعار - إصلاح النظام- : تتواصل معركة الشعب الوطنية التحررية تحت شعارها ( إسقاط المنظومة العميلة) ..معركة ( نريد وطن ) ..والنصر آت حتماً..!!!


جريدة اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 7633 - 2023 / 6 / 5 - 00:11
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


بعد أن تفجرت الثورات الشعبية العربية أمتد تأثيرها الى الشباب العراقي المحتقن غضباً..
فكانت هبة 25 شباط 2011 وكان اليسار العراقي القوى الوحيدة التي رفعت فيها وما قبلها وبعدها شعار ( إسقاط النظام ) ..

بينما روج العملاء والخونة والانتهازيون والأميون سياسياً لشعار " إصلاح النظام" خصوصاً قطيع الخبل السفاح مقتدى الغدر والنهب والدجل الأكبر وذيله جحوش الحزب اللاشيوعي البريمري وتجمعات النويشط المدني على تعدد تسمياتها ..

وإذ لم يتمكن شعار ( إسقاط النظام ) من شق طريقه لأسباب ذاتية وموضوعية، سبق وأن توقفنا عندها في منشورات اليسار العراقي ..

بينما تمكنت قوى شعار( أصلاح النظام ) كلما تفجرت التظاهرات (2013-2015-2016-2017-2018 ) من تمرير المدد-المهل ( ستة أشهر + مائة يوم + ثلاثة أشهر ..الخ) فكان مجموع المدد-المهل الزمني الحقيقي هو ( تسعة سنوات ) من العمالة والقتل والنهب دون تحقيق أية خطوة " إصلاحية " مزعومة ..بل شكل شعار " إصلاح النظام " الغطاء والمتنفس لاستمرار المنظومة العميلة في الحكم ..

فأعلن اليسار العراقي ومن على صفحات جريدته الصادرة في بغداد (جريدة اليسار العراقي / العدد 19 -أذار 2019 ) بأن الأنتفاضة الشعبية تطرق الأبواب ..
ثم دعا ضمن جهات أخرى الى تظاهرة 1/10/2019 التي سرعان ما تفجرت انتفاضة شعبية حملت اسم تشرين..

التظاهرة التي أعلنت قوى شعار " إصلاح النظام " مقاطعتها، بل " والتشكيك بالجهات الداعية أليها وبأهدافها المشبوهة وبأساليبها العنفية المتوقعة .."
وقد جاء ذلك ببيان رسمي من الخبل السفاح مقتدى الغدر والنهب والدجل الأكبر وبتوجيه حزبي رسمي من قبل ذيله الحزب اللاشيوعي البريمري، إضافة الى منشورات تجمعات النويشط المدني ..

غير أن تحول التظاهرة الى انتفاضة شبابية شعبية دفع هذه القوى للانخراط في الساحات بهدف ركوب الموجة وحرف مسارها الثوري الجذري وتدميرها من داخلها بكافة الوسائل القذرة ..

فكان لها ما أرادت، أي حماية المنظومة العميلة من السقوط، وتوقفت الانتفاضة تشرين عند محطة الانتفاضة ولم تتصاعد الى محطة الثورة الشعبية رغم جسامة التضحيات..خصوصاً بعد تدخل نظام الولي السفيه خامنئي مباشرة في دعم مليشياته العميلة لتصفية الانتفاضة ..

فتوهمت المنظومة العميلة حيتاناً ومليشياتً ومافياتً بضمنهم مليشيا الخبل السفاح مقتدى وذيله الحزب اللاشيوعي البريمري بأن معركة ( نريد وطن ) قد حُسمت لصالحهم، وأخذ النويشط المدني يتباكى ويشتم الشعب العراقي..

وإذا بجميع المؤشرات تعلن حتمية تفجر الثورة الشعبية قريباً..ولم يعد بمقدور قوى شعار " إصلاح النظام " تكرار دورها التخريبي القذر ..

فقد أسقط شعار ( منتفضون حتى النصر ..فإما النصر أو النصر ) جميع الشعارات التظليلية والانتهازية ..
والنصر آت لا محال ..
ودماء شهداء انتفاضة تشرين وشهداء العراق على مدى قرن من الزمان لن تذهب هدراً..
وإِنّ غَداً لنَاظِرِهِ قَرِيبُ

التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي
بغداد/ العراق
4/6/2023



#جريدة_اليسار_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يقف المهندس محمد شياع السوداني أمام أختبار مفصلي يتمثل بوضع ...
- صحافة اليسار العراقي : ملف الذكرى ال 40 لجريمة بشتاشان(1/5/1 ...
- في الأول من أيار 2023 عيد العمال العالمي: نجدد العهد على تصع ...
- بعد عقدين من الاحتلال الإمبريالي الأمريكي العسكري المباشر وا ...
- بعد أربعة عقود من حكم الفاشية العميلة والحروب والحصار ( 8 شب ...
- دعوة الى الوطنيين العراقيين المعولين على خوض الانتخابات لإحد ...
- أكثر ما يثير السخرية في المواقف من - صلح بكين - بين مملكة آل ...
- موقف التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي من ( صلح بكي ...
- #كتابات_ساخرة😂🤣: الشيوعي الصيني -الكافر - وش ...
- هوسة الدولار وهمية فشتان بين المعارك الطبقية والوطنية وبين ا ...
- في الذكرى ال 75 لوثبة 15 كانون 1948 المجيدة التي أسقطت معاهد ...
- أعتراف حسن نصر بالتمويل الإيراني لحزبه على طريقة الاستشهاد ب ...
- سلطة محمد شياع السوداني بعيداً عن الأوهام أو المزايدات ..!!
- دور مثلث الشر لتدمير وتصحير العراق ونهب نفطه..واللغو الفارغ ...
- موقف التيار اليساري والوطني الديموقراطي العراقي وموقف الجناح ...
- (( نعيد نشر منشورات القائد الوطني الثائر الشهيد ايهاب جواد ا ...
- معركة الأول من تشرين 2022: مهما تعددت العناوين فهناك خندقان ...
- على هامش هزيمة العميل الخبل السفاح مقتدى الغدر والنهب والدجل ...
- هل هذا هو سر تمسك الخبل السفاح المليشياوي مقتدى الغدر والنهب ...
- يتصدر حيتان العمالة والقتل والدمار والنهب والدجل والمتاجرة ب ...


المزيد.....




- الفصائل الفلسطينية بغزة تحذر من انفجار المنطقة إذا ما اجتاح ...
- تحت حراسة مشددة.. بن غفير يغادر الكنيس الكبير فى القدس وسط ه ...
- الذكرى الخمسون لثورة القرنفل في البرتغال
- حلم الديمقراطية وحلم الاشتراكية!
- استطلاع: صعود اليمين المتطرف والشعبوية يهددان مستقبل أوروبا ...
- الديمقراطية تختتم أعمال مؤتمرها الوطني العام الثامن وتعلن رؤ ...
- بيان هام صادر عن الفصائل الفلسطينية
- صواريخ إيران تكشف مسرحيات الأنظمة العربية
- انتصار جزئي لعمال الطرق والكباري
- باي باي كهربا.. ساعات الفقدان في الجمهورية الجديدة والمقامة ...


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريدة اليسار العراقي - بعد هزيمة شعار - إصلاح النظام- : تتواصل معركة الشعب الوطنية التحررية تحت شعارها ( إسقاط المنظومة العميلة) ..معركة ( نريد وطن ) ..والنصر آت حتماً..!!!