أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصمان فارس - المسرح هو البيت والوطن














المزيد.....

المسرح هو البيت والوطن


عصمان فارس

الحوار المتمدن-العدد: 7631 - 2023 / 6 / 3 - 20:47
المحور: الادب والفن
    


المسرح هو البيت والوطن
كانت هناك عروض مسرحية جريئة تتجاوز حدود الالغام .
كنا نتجاوز بؤرة البيت وسياج الشارع ونعلن مانريد ولم نفقد شيئ وكنا نعبر عن حقيقة الاشياء بدون رتوش وزخرفة ونتجاوز حدود الانغام الحزينة ونخاطب الضمير ونعمق في مسرحنا كل ماهو حي الكلمة والحواس والشعور والموقف.
شاهد على المسرح العراقي في الثمانينات بيته وطنه المسرح
عندما يحمل الفنان الهَمْ والوَجع ويشترك في قربان مذبح مسرحنا العراقي وكنا نراقب ونتابع بكل حذر شديد. كانت طبول الحرب وأصوات المدافع ومشروع سياسة الحرب والرقابة الصارمة والمسرح التعبوي لصيق الاغنية التعبوية .هل استطاعت السلطة أدلجة المسرح العراقي؟ ربما على صعيد المسرح الوظيفي أو الحكومي ومع ذلك كانت السماء ملبدة بغيوم الحزن بسبب الحرب ولكن كانت هناك اصوات ومسرحيات جريئة ومخرجين شجعان ، وقدموا مسرحيات رائعة فيها المتعة والمعرفة واصبحت خالدة في ذاكرة ووجدان المتلقي العراقي في تلك الحقبة. وهنا اشيد بالمسرحيات التي شاهدتها والعملية لاتعني ارشفة المسرح في الثمانينات بقدر ما أشيد بمسرحيات الفنان عوني كرومي وطريقة اخراجها مثل مسرحية صراخ الصمت الاخرس،مسرحية ترنيمة الكرسي الهزاز ومسرحية بير وشناشيل .ومسرحيات عزيز خيون وعواطف نعيم مثل مسرحية لو ومسرحية مطر يمة ومسرحيات الف حكاية وحكاية تأليف الكاتب فلاح شاكر ومسرحية الناس والحجارة للفنان هاني هاني ومسرحية ماكبث للفنان حيدر منعثر وكذلك الفنان محمد حسن موسى, ومسرحية هذيان الذاكرة المر للمخرج الفنان غانم حميد وكانت مسرحيات الفنان صلاح القصب في أكاديمية الفنون الجميلة ومسرح الصورة ورعشة الاستفزاز في مخيلة المتلقي ومسرحيات الفنان فاضل خليل وكذلك مسرحيات الفنان شفيق المهدي مثل مسرحية الحارس ومسرحية مشعلوا الحرائق ومسرحية ماكبث . وكانت صرخة الابداع الشبابي ومسرحيات منتدى المسرح العراقي عندما اصبح الفنان مقداد مسلم مديرآ للمنتدى وكانت بعيدة عن بيروقراطية الوظيفة قدمت عروض جريئة ورائعة ومميزة مثل مسرحية مذكرات رجل ميت تأليف واخراج الفنان عصام محمد ومسرحية الصدى اخراج الفنان عزيز خيون ومسرحية المشاكس إخراج الفنان محمد سيف ومسرحية المهندس والامبراطور إخراج الفنان مقداد مسلم ومسرحية قارب في غابة تمثيل الفنان محمود ابو العباس ومسرحية يوميات مجنون تمثيل عادل عباس إخراج عصمان فارس فرقة كربلاء ومسرحية نشيد الارض ومسرحية سنمار والنار والحصار من المسرح الكردي السليمانية. أما نهضة المسرح الكردي وخاصة في مهرجان المسرح لمعهد الفنون الجميلة في السليمانية وبقية الفرق الاهلية في الثمانينات مسرح ينطلق من نبض الشارع ومن هموم الناس يستقطب جمهور واسع وعريض وكانت عروض مميزة ورائعة مثل مسرحية نالي والحلم الارجواني اخراج الفنان احمد سالار ومسرحية في إنتظار سيامند اخراج الفنان شمال عمر ومسرحية الوباء الابيض اخراج الفنان أريوان دولت ومسرحية مصير الانسان تأليف شولوخوف واخراج عصمان فارس ومسرحية رحلة حسن اخراج الفنان كاميران روؤف ومسرحية الغجر اخرج الفنان بكر رشيد ومسرحية الذئاب تمثيل الفنان شمال والفنانة شادان ومسرحية دريا تأليف وتمثيل واخراج الفنانة ميديا روؤف ومسرحية شجرة التوت تاليف واخراج وتمثيل الفنانة كزيزة ومسرحية لو كنت فلطينيآ ماذا تفعل ؟.ساهم معظم الفنانين الكرد في السليمانية في إنضاج المسرح الكردي وكانت الريادة للمرأة في تطوير المسرح ومساهاماتها الفاعلة.



#عصمان_فارس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عصمان فارس جيل من المبدعين في المسرح الجاد والهادف
- ألاجتماع والمسرح الاوروبي لقراءة النصوص المسرحية
- أودن تياتر الدانماركي وسحرجسد الممثل
- المسرح الاوروبي متطور ومتقدم ومتجدد
- ابراهيم جلال ورسم الحدود مابين الفن والسياسة
- مطرقة الكوريكراف السويدي الكسندر إيكمان
- المسرح الكردي في قلب جمهوره والحدث
- الاحتباس الثقافي وإختفاء الفرق المسرحية الاهلية العريقة في ب ...
- السويد فضاء الحرية وديمقرطية المسرح
- إذكروا محاسن موتاكم الفنان عزي الوهاب
- ماريا ستيوارت من متروبوليتان
- اعطني مسرح وحب اعطيك الحياة
- مسرحية إنتظار غودو في السجون
- طقوس ايديولوجية حب الناس في مسرح الثمانينات في السليمانية
- السليمانية والحراك الثقافي والمسرحي
- الفنان المسرحي قاسم محمد وايقاع الواقع الشعبي العراقي
- مسرحية لغة الجبل لهارولد بنتر في مدينة السليمانية
- الخطاب السياسي والفني في المسرح العراقي
- مسرحية هاملت بوشاح أسود في ستوكهولم
- مسرحية النمور في اليوم العاشر في السليمانية


المزيد.....




- -الأستاذ- الفلسطيني يحصل على جائزتين في ختام مهرجان البحر ال ...
- استشهاد الشاعر والمترجم الفلسطيني رفعت العرعير بقصف إسرائيلي ...
- فيلم روسي يدرج ضمن برنامج مهرجان أمريكي مستقل
- الجزائر تصدر أول قاموس في البلاد والثاني في العالم العربي لل ...
- RT العربية تفتتح مكتبها الإقليمي في الجزائر (فيديو)
- تحديث رابط ايجي بست Egybest لمُتابعة أقوى المسلسلات والأفلام ...
- قتله قصف إسرائيلي.. الشاعر والأكاديمي الفلسطيني رفعت العرعير ...
- مقتل الشاعر الفلسطيني رفعت العرعير في غزة
- إدراج -الدبكة الشعبية الفلسطينية- على قائمة يونسكو
- محمود عزت يفوز بجائزة أحمد فؤاد نجم لشعر العامية 2023


المزيد.....

- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن
- الدكتور ياسر جابر الجمَّال ضمن مؤلف نقدي عن الكتاب الكبير ال ... / ياسر جابر الجمَّال وآخرون
- رواية للفتيان ايتانا الصعود إلى سماء آنو ... / طلال حسن عبد الرحمن
- زمن التعب المزمن / ياسين الغماري
- الساعاتي "صانع الزمن" / ياسين الغماري
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأدباء ... / السيد حافظ
- مسرحية - زوجة الاب - / رياض ممدوح جمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصمان فارس - المسرح هو البيت والوطن