أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - النظام الايراني في ذروة رعبه














المزيد.....

النظام الايراني في ذروة رعبه


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7621 - 2023 / 5 / 24 - 10:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتزايد وتيرة التناقضات والتضارب في المواقف والتصريحات الصادرة عن قادة النظام الايراني ومسٶوليه بخصوص الاوضاع السائدة في إيران ومن إن الامور والاوضاع قد عادت الى سابق عهدها، أي الى ماقبل إنتفاضة 16 سبتمبر2022، التي إستمرت لستة أشهر، لکن تزايد تنفيذ أحکام الاعدامات وخروجها عن المألوف بحيث إن تزايد أصوات التنديد والشجب الدولية الصادرة ضد وحشية النظام وتعطشه للدماء، لفتت الانظار الى أن نسبة الاعدامات التي يقوم النظام بتنفيذها خلال هذه الفترة، لايمکن أبدا مقارنتها بالفترات السابقة لما قبل الانتفاضة، وهو مايدل ويثبت بأن النظام صار يشعر بالخطر والتهديد أکثر من أي وقت آخر، خصوصا وإنه يعلم وکما يقول قادته ومسٶولوه، إن الشعب لايزال في أعلى درجات سخطه وحنقه على النظام وإن شرارة تکفي لإشعال نيران الغضب بوجه النظام.
الحکومة الهزيلة والفاشلة لسفاح مجزرة صيف عام 1988، وبسبب التغييرات والاقالات الکثيرة الجارية فيها والانتقادات الحادة الموجهة إليها، دليل آخر على إن جعبة النظام فارغة تماما وإنه غير قادر على التأثير على الاوضاع السيئة بل وحتى يمکن القول وبکل ثقة وإطمئنان إنه قادر على جعل هذه الاوضاع أسوء من قبل بکثير. وهذا أيضا مايجعل الشعب الايراني يستهزأ بالتصريحات والخطب الغبية والسخيفة الصادرة من جانب قادة النظام وبشکل خاص خامنئي الذي صار يضرب أخماسا بأسداس وصار يضاعف من دس الکذب والخداع والتمويه في خطبه المنمقة من أجل تهدئة الامور وضمان أن لاتندلع إنتفاضة أخرى بوجه النظام.
أحکام الاعدامات التي يتم تنفيذها، وکما صار واضحا فإنها تستهدف بشکل خاص وملفت للنظر المنتمين لمنظمة مجاهدي خلق ومٶيديها، والنظام من غبائه المفرط يعتقد بأن تنفيذ هذه الاعدامات من شأنها أن تنهي حالة الرفض والکراهية السائدة ضده وتسلب زمام المبادرة والتحرك والنشاط لمنظمة مجاهدي خلق، متناسيا بأن مجزرة صيف عام 1988، والتي کانت بمثابة أکبر ضربة للنظام ضد المنظمة، لم تتمکن من التأثير على دورها ونشاطها بل وحتى زادتها عزما وإصرارا على مضاعفة دورها ونشاطاتها، وإن توسل النظام مرة أخرى بالممارسات القمعية والاعدامات وزيادتها على أمل أن يساهم ذلك في تغيير الاوضاع لصالحه، إنما يدل في الحقيقة والواقع إن النظام الان في ذروة رعبه مما تخبئ له الاقدار.
رعب النظام قد تزايد بعد تنفيذه أحکام الاعدام بحق ثلاثة من سجناء الانتفاضة في طهران، بتهمة الصلة بمنظمة مجاهدي خلق وقتل عقيد في وحدة الحرس الخاصة و 2 من الباسيج، لأن ماقد نجم وتداعى عنه لم يکن کما تمنى النظام وذلك بإثارة الخوف والرعب بين أوساط الشعب الايراني بل کان على العکس من ذلك تماما، عندما هتف الالاف من سکان طهران بعد أنباء الاعدام، وفي وضح النهار، من على أسطح المنازل بالموت"لخامنئي السفاح" مٶکدين على إستمرار النضال والمواجهة حتى إسقاط النظام.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على ذقن من يضحك خامنئي؟!
- المواجهة مستمرة حتى قيام الجمهورية الديمقراطية في إيران
- الاعدامات الوحشية للنظام الايراني تحد وقح للقيم الانسانية
- جمهورية ديمقراطية على أساس فصل الدين عن الدولة
- الاعدامات وسيلة النظام الايراني للبقاء والاستمرار
- جبهة الرفض الشعبية ماضية حتى إسقاط النظام الايراني
- العبأ الثقيل لتنصيب ابراهيم رئيسي على إيران
- المنفذ الاول للإعدام في العالم
- التناقض والتخبط يفضح کذب النظام الايراني
- التضييق الدولي على النظام الايراني مستمر
- المکاشفات المخزية
- من أجل مستقبل آمن للشعب الايراني
- الاوضاع في إيران تتجه للمزيد من التأزم والتعقيد
- توعية الشعب الايراني المهمة المقدسة
- الرفض الشعبي الايراني للنظام يتزايد
- التغيير يعني سقوط نظام ولاية الفقيه
- رعب وهلع داخل النظام الايراني
- مشکلة إيران تجاوزت الجانب الاقتصادي
- الرمز الممقوت للنظام الايراني
- قتلة إيران العالميين


المزيد.....




- لحظة إنقاذ رجل من شاحنة قمامة بعد رميه بداخلها.. كيف وصل إلى ...
- الجيش الإسرائيلي يستعيد جثث 3 رهائن عثر عليهم في غزة
- جملة قالها خامنئي لعائلة إبراهيم رئيسي بفيديو زيارته تثير تف ...
- -قد تكون فرصة تاريخية-.. أنور قرقاش يثير تفاعلا بتدوينة عن - ...
- دراسة: حقنة الظهر تقلل من خطر حدوث مضاعفات أثناء الولادة
- الصين تواصل مناوراتها بهدف -الاستيلاء على السلطة- في تايوان! ...
- أرمينيا تسلّم أذربيجان 4 قرى حدودية
- روسيا.. بدء اختبارات أول ترامواي مسيّر (فيديو)
- تل أبيب تقرر منع القنصلية الإسبانية في القدس من تقديم الخدما ...
- -ديلي بيست-: الجيش الأوكراني منهار معنويا وماديا ولن يصمد أم ...


المزيد.....

- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - النظام الايراني في ذروة رعبه