أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - قراءة في قصيدة من ديوان -ذاكرة بيضاء- لمؤمن سمير بقلم/ ياسمين مجدي














المزيد.....

قراءة في قصيدة من ديوان -ذاكرة بيضاء- لمؤمن سمير بقلم/ ياسمين مجدي


مؤمن سمير
شاعر وكاتب مصري

(Moemen Samir)


الحوار المتمدن-العدد: 7561 - 2023 / 3 / 25 - 23:14
المحور: الادب والفن
    


"نلمعُ في الليالي" شعر/ مؤمن سمير - ديوان "ذاكرة بيضاء"
دائماً ما تجد زجاجاً مكسوراً
بجوار الحوائط و الأسوار
حوافه مسنونةٌ
وجاهزة للخدش والذبح..
هذا الزجاج يحزن بصدق
إذا حاذاه الأطفال أو ركلوه مثلاً..
لا يدرك المجانين أنهم بهذا
يستثيرون طاقة الشَرِّ داخله
و عندما يهل المساء
سوف تنقشُ القطعةُ الغاشمةُ قِصَّتها
على جِلْد أحدهم
ثم تأخذ نَفَساً عميقاً وتغني
"أنا الوحيدةُ هنا.."
ليصفو دمعها إلى ضوءٍ خام
علَّ سفينةً تلتقط الإشارة
وتُذَكِّر عيون الأسماك الزجاجية
بأن لها أخوةً
يذوبون في هذه الدنيا
ويطيرون كالغبار..
هي ليست نجمة بالسماء إنما قطعة زجاج شرسة ومتأهبة لتجرحك في قصيدة الشاعر مؤمن سمير "نلمع في الليالي"..قصيدة شعرية مغزولة بخيوط الحكاية، تروي قصة الزجاج الذي يعاني الحزن والوحدة فيخدش الناس.. ومع ذلك يتألم هو.
يتحول المؤلف في استخدام الضمائر من ضمير المخاطب إلى ضمير الغائب إلى ضمير المتكلم "دائما ما تجد".. إلى" تغني".. إلى "أنا الوحيدة".. كما لو أنه يستخدم ضمير المخاطب ليخبرك في البداية كيف يراك الناس من خارج.. ثم بضمير المتكلم يعلن كيف تكون "الأنا" بالفعل من الداخل وتروي عن نفسها.
التحولات ليست حاضرة في الضمائر فحسب.. بل مفردات القصيدة نفسها تخضع للتحول.. فالحديث عن زجاج.. ثم هذا الزجاج يغني.. ثم دموعه تتحول إلى ضوء خام ربما تلتقطه سفينة...تلك التحولات المتواصلة في نص مؤمن سمير تشي بالهرب أو بالمحاولة المتواصلة لتبديل الذات بذوات أخرى من أجل تحقيق السعادة والنجاة المنشودة.
تحضر المفارقة في النص في مناطق كثيرة فقطعة الزجاج لها أخوة يذوبون في الدنيا ويطيرون كالغبار... وكيف تطير وتذوب وهي من زجاج.. إنها صورة لا يدركها غير الشاعر وهو يذيب الزجاج في مخيلته ويمكنه من الطيران مثل الغبار.. صورة مليئة بالخيال وتخبر الواقع أن بإمكان الشاعر كتابته على طريقته.. فتمنح للأشياء حريتها ومحاولات للنجاة بقوانين لا تنتمي للواقع.
سبق وكتب الشاعر ديوانا يستلهم فيه فكرة الحواس الخمس.. وهنا ايضا نجد الحواس حاضرة، فالزجاج يخاطب حواس الآخرين بإشارة مسموعة أو بالغناء، وأيضا بالرؤية فعيون الاسماك ترى فتتذكر.. اللمس يحضر ايضا من خلال الخدش.. ربما تبدو قطعة زجاج متوحشة لكنها تغني أغنيتها في المساء قائلة "أنا وحيدة" ورغم ما تمارسه من عنف إلا أنها بانتظار أن يمد أحدهم يده نحوها لينجيها. تواصل بعث إشارتها فقد تلتقطها سفينة، وجاءت نكرة.. لأنها سفينة عابرة وأي سفينة ستفي بالغرض المهم أن تحمل النجاة.

* بقلم/ ياسمين مجدي.. صفحة "الكتابة طقوس وتجارب" على فيسبوك بتاريخ23 مارس 2023.



#مؤمن_سمير (هاشتاغ)       Moemen_Samir#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع فاطمة البلغيتي وعمر ازيكي - جمعية اطاك المغربية حول سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع د. طلال الربيعي حول الطب النفسي واسباب الامراض النفسية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا وتحليلها، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- «ذاكرة بيضاء».. حين تتيح الشعرية عددًا من التأويلات بمذاق سر ...
- استراتيجيات الأنوثة..قراءة في ديوان -كأنها القيامة- للشاعرة ...
- «تعقُّل» شعر/مؤمن سمير.مصر
- -هواءُ شُرفتنا الجديد-شعر/مؤمن سمير.مصر
- «غيومٌ على نافذة القطار» شعر/مؤمن سمير.مصر
- “العائدُ من الحرب” شعر/مؤمن سمير.مصر
- -لغز الشيخ- بقلم/مؤمن سمير.مصر
- “حَمَامةٌ لا تنظر خلفها” شعر/مؤمن سمير.مصر
- “الدوران في الغابات و الصحاري” شعر/مؤمن سمير.مصر
- عن مبادرات تقسيط الكتب بقلم مؤمن سمير.مصر
- ( من ألعاب الأسطورة في ديوان -حَيِّزٌ للإثم- لمؤمن سمير) بقل ...
- مؤمن سمير يتناول التدوينات والتنوع الثقافي والمعرفي بقلم/نور ...
- مؤمن سمير:الشّاعرُ في عُزْلَتِه بقلم د. إبراهيم منصور
- «شقوقُ الحكايات» شعر/مؤمن سمير.مصر
- «في تبرير الخوفِ و الخِفَّة» شعر/مؤمن سمير.مصر
- «ملوكُ الصناديق» شعر/مؤمن سمير.مصر
- «قُبَيْل الفضيحة» شعر/مؤمن سمير.مصر
- -حلمٌ غريبٌ عن الناحية- شعر /مؤمن سمير.مصر
- -مأثورات- شعر/مؤمن سمير.مصر
- (يَلفُّ بعيون زائغة) شعر/مؤمن سمير.مصر


المزيد.....




- السعودية تؤسس أول جمعية مهنية للموسيقى بالرياض
- الفنانة اللبنانية كارمن لبس تثير جدلا بين اللبنانيين لدفاعها ...
- آل الشيخ يتفاعل مع كلمات رونالدو باللغة العربية.. وكواليس تص ...
- أول عرض لفيلم -1993- السينمائي في موسكو
- آل الشيخ يتفاعل مع كلمات رونالدو باللغة العربية.. وكواليس تص ...
- مشاهدة فيلم Expend4bles 2023 كامل مترجم اون لاين علي موقع اي ...
- لماذا تغدو دراسة السيرة النبوية ضرورة في عصر الحداثة السائلة ...
- مشاركة الف و839 فيلما أجنبيا بمهرجان الأفلام الوثائقية الدول ...
- وزير ثقافة ايران: تعاوننا مع العالم الإسلامي ضمن اولوياتنا
- بمناسبة المولد النبوي الشريف 5 كتب عن النبي محمد


المزيد.....

- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / مجموعة نقاد من مصر - السيد حافظ
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / نقاد وكتاب مصريين - السيد حافظ
- رواية للفتيان الغيوم السوداء طلال ... / طلال حسن عبد الرحمن
- رسالة الغفران (منقّحة) / كمال التاغوتي
- غمامة / عبد الباقي يوسف
- الخارج من ظله / كامل فرعون
- سراب مختلف ألوانه / خالد علی-;- سلی-;-فانی-;-
- مسرحية للفتيان اورنينا ... / طلال حسن عبد الرحمن
- رواية للفتيان الغزالة ... / طلال حسن عبد الرحمن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - قراءة في قصيدة من ديوان -ذاكرة بيضاء- لمؤمن سمير بقلم/ ياسمين مجدي