أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عدالة السماء














المزيد.....

عدالة السماء


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 7538 - 2023 / 3 / 2 - 02:48
المحور: الادب والفن
    


1
اكتب بالحبر وبالرصاص
وذلك القصاص
جرياً على عدالة السماء
كانت وما تزال
في ملعب ابن (العاص..)
والبحر لا يعيه غير دلك الغوّاص
ومنذ ذاك العام
مررت بالفحّام
قلت له يا سيدي بكم تبيع الفحم
فقال لي بالأصغر المذهّب
وليس بالفارسي والتركيّ
بل بالأصغر المذهّب
وألف ألف كوكب
وذلك المحجّب
وراء ذاك السور والأسرار
يضيع وجه الليل والنهار
2
مسبحتي حبّاتها بين النجوم الخضر
والقمر المحطة
على مدار ذلك الفضاء والنجوم
أخشى وما أخشى سوى الهجوم
وبالسلاح النووي
والبهلوي
خلّف فينا الطلّسم
في عالم الأسرار
بين خطوط الليل والنهار
كان غنائي الشاحب الأدوار
أخشى ولوج النار
وفتح ذاك الطلّسم
واللغز بالفراسة
فالف (اينشتين)
ما هزّ جذر التين
فالحرب مثل دورة الفلك
وكلّ من يدخلها هلك
عصى المجانين حصان طائر برك
يخرج موج النار والرماد
وليس من حداد
يا سادة العالم
ويا طواويس سماء الكرة الارضيّة
أليس من تقيّة
وقبل قبل الآن
يا (نكزاكي) ضيّع الانسان
في ساحة الملعب والجمهور
وهذه السطور
تشير للنذور......
والحفر بلإزميل للصخور
يا شجر اليقطين
ما زالت الذكرى بجذر الطين والرماد



#شعوب_محمود_علي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- االمغنّي الجوّال
- النوارس ما بين جسرين
- اجاوز الخطر
- المسرح المنهار
- التلاوة والقمر الاسزود
- احفر بالإزميل
- rhjg hgals
- ياطائر االوطواط
- في حضرة شهريار
- احفر بلازميل
- يسرق تمر الفاتحة
- الحلم الدوّار
- طجغرافيا الكون
- يمارسون السحر تحت دورة الفلك
- جغرافيا الكون
- ماراثون الطريق
- بين طاغية وشياطينه
- الشارع الاسود والجراد
- سرقوا الحصران والبسط
- الغابة الوحشيّة


المزيد.....




- في شهر الاحتفاء بثقافة الضاد.. الكتاب العربي يزهر في كندا
- -يوم أعطاني غابرييل غارسيا ماركيز قائمة بخط يده لكلاسيكيات ا ...
- “أفلام العرض الأول” عبر تردد قناة Osm cinema 2024 القمر الصن ...
- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-
- بايدن: العالم سيفقد قائده إذا غادرت الولايات المتحدة المسرح ...
- سامسونج تقدّم معرض -التوازن المستحدث- ضمن فعاليات أسبوع ميلا ...
- جعجع يتحدث عن اللاجئين السوريين و-مسرحية وحدة الساحات-
- “العيال هتطير من الفرحة” .. تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عدالة السماء