أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - دبلوماسية الكوارث: هل -كارثة الزلزال تركيا ستكون تقويماً لإنتهاج سياسة تنمية بدلاً من الهيمنة لموارد المياه المشتركة-














المزيد.....

دبلوماسية الكوارث: هل -كارثة الزلزال تركيا ستكون تقويماً لإنتهاج سياسة تنمية بدلاً من الهيمنة لموارد المياه المشتركة-


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7525 - 2023 / 2 / 17 - 20:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تركيا التي تعتمد على التوسيع من منظور إحياء " العثمانية الجديدة" لن تساهم في إشاعة العلاقات المبنية على تبادل المصالح بل كان الهاجس الأكبرلها في أن تحول مشروع جنوب شرق الأناضول بالمعروف بمشروع "الكاب" من التنمية الإقتصادية الى الهيمنة السياسية على موارد المياه لنهري دجلة والفرات وهي المياه الدولية المشتركة مع العراق وسوريا ، إضافة لها دعم فئات دون غيرها لاحداث حالة عدم إستقرار في المنطقة، والدخول من هذا الباب للوساطة وحتي احتلال الاراضي خارج حدودها الدولية . فتركيا بنت سياستها على فكرة أن الموالين لسياستها التوسعية وحدهم يمكن أن يكونوا إخوة حقيقيين لها ، بينما الاتراك الطورانين شعارهم "الأتراك ليس لديهم أصدقاء سوى الأتراك" لدى قاعدتهم الشعبية ، كان ذلك السبب في أن تمارس تركيا سيادة الدولة التركية على مياه دجلة والفرات، وخزن حصص العراق وسوريا المائية في خزانات سدودها المشيدة في في هضبة الأناضول التي تعدُ من اكثر المناطق تعرضاً لزلازل وعبر التاريخ مما كان لهذه السدود التي بنيت بسعات خزنية كبيرة وفي وقت قصير نسبياً أن تؤثر على توليد هزات أرضية محتثة وتنشيط الفوالق والصدوع أو تتاثر سلامتها بسبب حدوث زلزال مدمر كالزلزال الذي ضرب منطقة الأناضول في السادس من شباط الجاري ، وقد كانت تنتقد الاخرين وتوصفهم "الأعداء الخارجيين" ، في كثير من الأحيان كتحويل للرايئ العام التركي عن المشاكل الداخلية التي تعصف بالحكومة التركية من تضخم مالي وفقدان عملتها الوطنية قيمتها أمام الدولار كثيراً.
ولكن هل دبلوماسية الكوارث في أعقاب الزلزالين الهائلين في تركيا ستغير من الصورة المشوهة التي كان ينظر بها الاتراك الى الاخرين ، حيث سارعت الدول التي تم تصويرها على أنها "أعداء" للمساعدة في البحث عن ناجين وتقديم الإغاثة الإنسانية. اليونان وأرمينيا خير مثال ،... العراق رغم ما عانته من سياسات تركيا المائية المجحفة بحق العراق وقطع المياه وفي مواسم الجفاف عنها إلا انها بادرت ومن أوائل الدول لتقديم المساعدة والعون لها، وان لم يحدث تحسن في العلاقات بين تركيا وسوريا على الرغم من معاناتهما المشتركة من الكارثة. ولكن على ما يبدو لتلبية حاجة تركيا إلى "عدو خارجي" في الفترة التي تسبق الانتخابات المقرر إجراؤها في حزيران (يونيو) المقبل. علاوة على ذلك ، لم تكن تركيا بهذا القدر من الترحيب بالمساعدة من القبارصة اليونانيين. حين تم رفض عرضهم بإرسال فريق بحث وإنقاذ الى تركيا للمساعدة في عمليات الإنقاذ بعد الزلزال. فهل سيؤدي تدفق الدعم الدولي إلى فتح صفحات جديدة في جميع العلاقات الخارجية المضطربة لتركيا مع معظم الدول وبالاخص دول الجوار لها ، وهل ستعمل تركيا بمبدأ أن العداوات لا يمكن أن تستمر إلى الأبد. وخاصة بعد أحداث كارثة الزلزالين اللذين فصلت بينهما تسع ساعات في السادس من شباط في أضرار جسيمة في عشر مقاطعات في جنوب شرق تركيا وتجاوزعدد القتلى 35 ألفا وهي في تزايد . ولذلك لا تزال هناك نافذة لتشكيل مستقبل أكثر أماناً في المنطقة من خلال استعدادات أكثر فاعلية حول الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية لمواقع السدود والمنشآت الهندسية الاخرى، وكذلك على الحكومة التركية معالجة أسباب تآكل الثقة بينها وبين دول التشارك المائي كلُ من العراق وسوريا والدول الاخرى، لتعزيز القدرة الجماعية على منع الأزمات الناشئة عبر إحتكار الموارد المائية والسعي الى تسليعها، والاستجابة لمبدأ الجيرة الحسنة والصداقة بين الشعوب، وتقوية الحواجز اللازمة للتصدي للمخاطر الطبيعية والبشرية الراسخة.



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سدود تركيا بين سياسات خنق الجريان الطبيعي لنهري دجلة والفرات ...
- كيف نقلل من آثار الزلازل والهزات الأرضية على المباني والمشار ...
- المشاركة الاجتماعية والتكيف مع تغير المناخ المرتبط بالمياه ف ...
- هل ستؤدي الهطولات المطرية والثلجية لهذه السنة الهيدرولوجية 2 ...
- مواجهة الإجهاد المائي المتسارع في حوضي دجلة والفرات - العراق ...
- دراسة إنشاء السدود وتشغليها يتطلب الأداء الدقيق والبراعة في ...
- الزراعة العمودية في تركيا تطوير لتقنيات جديدة لترشيد إستهلاك ...
- العراق والحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإيجاد حل في شكل اتفا ...
- العراق من أزمة مائية الى أزمة وجودية …؟
- تقادم عمر السدود والسدات العراقية ومستقبل الخزين الإستراتيجي ...
- أزمة المناخ هي أزمة مياه.؟
- تطرف المناخ من الفيضان الى السيول وخاصة في المناطق الجافة وا ...
- الفهم المشترك لقضايا المياه في العراق سيؤدي الى نهج تعاوني ب ...
- الحوكمة والسياسة المائية والحلول المستدامة في حوضي دجلة والف ...
- غياب تصوّر واضح لدى الحكومة العراقية عن مستقبل كمية ونوعية ا ...
- العراق في ظل ميزانية عملاقة ..هل ستبادر إلى إصلاح النظام الم ...
- الحاجة الى إطار تشريعي مستند على القانون الدولي للمياه لإدار ...
- العراق بحاجة الى تبني سياسات جديدة لإدارة مواردها المائية ال ...
- حاجة العراق لإطلاق - الرصاصة الفضية - لتفادي النزاعات المرتق ...
- كيف يؤثر نقص المياه على مجمل إدراة الدولة والمجتمع في العراق ...


المزيد.....




- مستوطنون إسرائيليون يقتلون فلسطينيا أثناء اقتحامهم قرية بالض ...
- بايدن يتوقع حصول الضربة الإيرانية ضد إسرائيل -عاجلا وليس آجل ...
- وفاة مصمم الأزياء الإيطالي الشهير روبرتو كافالي
- فتح تحقيق في شأن معلومات كاذبة قد تكون أدلت بها نائبة زعيم - ...
- إسرائيل تترقب ردا إيرانيا وبايدن يحذر طهران: -لا تفعلوا ذلك- ...
- ما توقعات أمريكا بشأن الهجوم الإيراني المحتمل؟.. مصدران يكشف ...
- الشرطة الألمانية تحظر مؤتمرا مؤيدا للفلسطينيين في برلين
- أميركا تتوقع هجوما إيرانيا على إسرائيل.. وهذه -شدة الضربة-
- خان يونس.. دمار هائل وقنابل غير منفجرة تزن ألف رطل
- حفاظا على البيئة.. قهوة من بذور التمر والجوافة


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - دبلوماسية الكوارث: هل -كارثة الزلزال تركيا ستكون تقويماً لإنتهاج سياسة تنمية بدلاً من الهيمنة لموارد المياه المشتركة-