أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=774725

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد حافظ - الفرح يأتي سرًا - المشاكس- (27) - صفحات من أوراقي الصحفية














المزيد.....

الفرح يأتي سرًا - المشاكس- (27) - صفحات من أوراقي الصحفية


السيد حافظ
كاتب مسرحي وروائي وصحفي

(Alsayed Hafez)


الحوار المتمدن-العدد: 7439 - 2022 / 11 / 21 - 00:53
المحور: الادب والفن
    


رحلة في رحاب الكاتب السيد حافظ
- المشاكس- (27)
حصاد الأيام
بقلم : السيد حافظ
الكلمة أمانة
أرسل لي صديقي الكاتب ( ر ) رسالة طيبة من القاهرة .. يخبرني فيها أنه قد تم تعينه سكرتيرًا لتحرير مجلة ( ..... ) وهي مجلة ثقافية شهرية شهيرة ويسألني النصيحة لأننا أصدقاء الأيام الصعبة في تاريخ مصر ... فقلت له :
الصديق / ( ر ) العزيز
تحياتي
أهنئك على تعينك سكرتيرًا لتحرير مجلة .... وهي مجلة جيدة وأرجو أن تسمع مني ..
- ليس تعينك في هذا المنصب أنك أفضل الكتاب الموجودين في الكتابة في المجلة بل لأن ثقة مدير التحرير ورئيس التحرير فيك كبيرة . لذلك إحترم كل الكتاب الذين لهم خبرة أكثر منك .
- اذا لم تجد ما تكتبه فلا داع للكتابة .
- لا تقحم نفسك في الكتابة عن كل شئ بل خصص ما تريد الكتابة فيه حتى لا تحرق نفسك وجهدك .
- واذا وجدت أحد الزملاء كتب موضوعًا أفضل منك فاجعل مقالته بدلاً من مقالتك حتى تكسب المجلة كاتبًا وموضوعًا جيدًا في الافتتاحية .
- إذا أرسل قارئ أو مثقف موضوعًا و إكتشفت أنها أفضل من مقال رئيس التحرير أخبره بهذا حتى يكون القارئ الواعي معكم ودائمًا تكتسبوا الأقلام الجيدة .
- لا تجعل المجلة تسير حسب مزاجك ولكن حسب مزاج القارئ.
- لا تدعي أنك بطل أمام القارئ ولا تستخف دمك فالكتابة هي الصدق .
- إذا نقدك البعض أسمع لهم جيدًا ولا تدافع عما كتبته لأن الدفاع ضعف وحاول أن تتلمس الخطأ من كلام الأخرين .
- سكرتير تحرير المجلة هو المسئول عن الأمانة الفكرية . ورؤساء الأقسام عندك هم همزة الوصل بينك وبين المحررين وكن على صلة بالمحررين والقراء ولا تجلس في برج عاجي .
- عندما تختلف مع محرر أو زميل لا تحاول أن تمنع مادته لأنك إن فعلت حجَّمت نفسك .
- لا تستخدم المجلة " للردح " أو للهجوم على من يهاجمونك لأن المجلة ليست ملكًا للحكومة أو رئيس التحرير أو لك لكن المجلة ملك للقارئ والردح على صفحات المجلات أسلوب المتخلفين من صحافة الثلاثينات ونحن في الثمانينات .
- أحترم القارئ و أحترم الآخرين تكسب الأحترام لكن الاساليب غير الشريفة تعني أنك شريف و أنا أعلم أن المهمة صعبة ولعلك تنجح .



حصاد الايام
بقلم : السيد حافظ
مبروك " محمود حنفي "
لقد فرحت ( والفرح يأتي سرًا هذه الأيام مع الإعتذار لمؤلفة رواية العيد يأتي سرًا ) .
لقد فرحت بفوز الكاتب " محمود حنفي " بجائزة الدولة التشجيعية في مصر .... محمود حنفي الكاتب الصعلوك أبدًا . المتمرد أبدًا . الذي قاوم شراسة غباء النقاد ( أقصد 90% من النقاد) وقاوم إستهزاء أيام الجوع ..... وجنون الفن .... وعرفته كل الحارات .... لقد فرحت أن محمود حنفي قد فاز بجائزة الدولة التشجيعية في مصر العظيمة التي قدم سكانها ولأنه كاتب متمكن . متمرد ... متميز فاز .... وعندما جاء أول حديث له إلى مجلة ثقافية في الكويت سألني الزميل سليمان الشيخ من هو محمود حنفي ؟؟؟؟ فقلت له : إنه لغة المستقبل ولكن المجلة لم تنشر حديث محمد حنفي لأنه كان غاضبًا وحادًا في حديثه ولأنه غير معروف ثانيًا.
الآن مصر كلها ستقف لتشاهد ( محمود حنفي ) يتسلم الجائزة من حسني مبارك بشهادة نقاد مصر وكتابها وبشهادة جيل وأجيال على أن الحقيقة مهما طال إنتظارها لا بد وأن تأخذ حقها الآن وكالات الأنباء تتنقل اسم ( محمود حنفي ) الكاتب الروائي الإنسان .

رسالة إلى
القاص محمد علي الشويهدي
صديقي المعاناة تطرح حزنًا خاصًا .. ملفوحًا بالموقف الموت . وبالعنف الطائر .. طائر الحزن في عنقي وأنا على ضفاف البحر المتوسط . أصلب على جناح كل طائر نورس .. أعانق كل موج غريب . طوبى للغرباء أمثالنا في عالم ضيق يبحث عن الحرية وعن الإنسان حزننا أكثر من حزن أيوب و أعمق من حزن شعوب الأرض لأننا حملنا على أعناقنا تغيير العالم بالكلمة.
الكلمة التي أصبحت فاجرة !!
فكل قصة نكتبها بجوار هدف لاعب كرة قدم شيئ حقير وتافه ..
دع المدن يا صديقي تنام على صدرك . ولعلنا نرى الفجر الذي يحمل الناس صور القصاصين ويعلقونها على جدران المنازل بدلاً من لاعبي كرة القدم ومطربي الأغاني الهزيلة . أعرف أن حزنك مثل حزني . حزن خاص .
ولكن سيأتي الفجر إلينا .. عبر مساحات الفكر المضئ أشم رائحة الحزن في قصصك في عالم مصاب بالزكام الفكري .



#السيد_حافظ (هاشتاغ)       Alsayed_Hafez#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أي مدينة أنت يا قاهرة يا مدينة الذهول .. والعلم .. - المشاكس ...
- ليلة مصرع صلاح عبد الصبور !! - المشاكس- (25) - صفحات من أورا ...
- لك الله يا مصر !! - المشاكس- (26) - صفحات من أوراقي الصحفية
- جنة الدنيا المفقودة - المشاكس- (23) - صفحات من أوراقي الصحفي ...
- حكايات القاهرة.. وجه القاهرة الثقافي - المشاكس- (24) - صفحات ...
- . جريمتي أنني عربي .. آه يا أمة ضحكت !! - المشاكس- (21) - صف ...
- كيف تمت هزيمة العرب الفكرية امام اسرائيل - المشاكس- (22) - ص ...
- الممارسات الثقافية القمعية من يحاكم أصحابها ؟!- المشاكس (20) ...
- التفكير المستقيم و التفكير الأعوج - المشاكس- (19) - صفحات من ...
- مطلوب محاكمة المثقفين - المشاكس- (20) - صفحات من أوراقي الصح ...
- قصص غسان كنفاني التي لم تنشر !!- المشاكس- (17) - صفحات من أو ...
- وداعًا أمل دنقل - المشاكس- (18) - صفحات من أوراقي الصحفية
- في مدرسة البنات - المشاكس- (15) - صفحات من أوراقي الصحفية
- كم يساوي عمر المثقف ؟ - المشاكس- (16) - صفحات من أوراقي الصح ...
- مهمة غير عادية - المشاكس- (13) - صفحات من أوراقي الصحفية
- رجال من الرف العالي - المشاكس- (14) - صفحات من أوراقي الصحفي ...
- الفنان والبصر والبصيرة - المشاكس- (12) - صفحات من أوراقي الص ...
- رصاصة طائشة - المشاكس- (11) - صفحات من أوراقي الصحفية
- غنيت للفقراء - - (المشاكس-10) - صفحات من أوراقي الصحفية
- من يخدع الجماهير ومن يخدع الثقافة؟ (المشاكس-9) - صفحات من أو ...


المزيد.....




- مصدر مقرب يكشف سر ظهور شيرين رضا المثير للجدل في مهرجان البح ...
- الكاتب والناقد أمحمد عطية يناقش السردية الفلسطينية فى رواية( ...
- الغاوون .قصيدة(الولا حاجه)الشاعر ابواليزيد الكيلانى(جيفارا)م ...
- شاهد- -عازفون-.. ميلاد فرقة موسيقية وسط مخاض لبناني عسير
- القضاء اللبناني يوقف الممثلة ستيفاني صليبا
- في الذكرى الثلاثين لرحيل صاحب القنديل.. -فرمان- بهدم مقبرة ي ...
- -جنائن معلقة- و-حرقة- و-بين الرمال-.. أبرز الأفلام الفائزة ف ...
- توقيف الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا
- بشبهة غسيل الأموال والإثراء غير المشروع.. القضاء اللبناني يو ...
- بالموسيقى والرقص.. جماهير البرازيل تحفز منتخبها قبل مواجهة ك ...


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد حافظ - الفرح يأتي سرًا - المشاكس- (27) - صفحات من أوراقي الصحفية