أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - ثلاث ظواهر خطرة سبقت ظاهرة العرين تحتاج مراجعة














المزيد.....

ثلاث ظواهر خطرة سبقت ظاهرة العرين تحتاج مراجعة


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 7419 - 2022 / 11 / 1 - 14:47
المحور: القضية الفلسطينية
    


ثلاث ظواهر خطرة سبقت ظاهرة العرين تحتاج مراجعة وهي تؤكد انقسامات عدة حتى في الذات الحزبية الواحدة سواء في جانب المقاومة غزة حماس الجهاد أو في جانب السياسة فتح وفصائل منظمة التحرير وانقساماتها، وهي بالتأكيد كلها نتجت، بعد، أو، نتيجة، للإنقسام الأكبر بين غزة والضفة.

1- حرب الثلاثة أيام وتقاعس حماس عن المشاركة لحسابات ذاتية.

2- تقاعس حركة الجهاد عن اطلاق الصواريخ لإسناد أسراها الهاربين من سجن جلبوع.

3- وحدة الساحات كذبة وتعني ما يهم مصلحة فصيل يطلقها حين يريد تحقيق هدف أو مساندة أعضاء له خاصة بعد عدم اسناد العرين نابلس بالصواريخ ورغم بعض الاسناد الذي قدمته عناصر السلطة في اقتحام نابلس واستشهاد عناصر العرين.

أي ظاهرة مقاومة أو حتى ظهور حزب جديد شعبي كبير ستهدد حالة الفصائل الآنية الوجودي لن تنجح لأن الفصائل إن لم تتمكن من إستقطابها وقيادتها، ستحاربها، حتى لو هددت مصير الاحتلال واسرائيل كدولة.

ولهذا كتبت مقالي السابق عرين الاسود بديل للكل أم لجزء؟
وقلت في مقدمته أن ظاهرة العرين ظاهرة اعلامية رغم ما فعلته على الارض.

وكما رأيت هذا في كل الحوارات عن العرين ، هناك نزاع خفي حول أماني كثيرة مضمونها "الحزبية" حتى المستقل منها، ومواقف مبنية على لب الاشكالية الأساسية لحالة الضعف وهي "الانقسام" ومضاعفاته، لذلك نبقى في دائرة نكبة الانقسام والصراع على السلطة والقرار مع كل حدث وكل ظاهرة.

ظاهرة العرين تأتي مدينية لتؤكد التشظي وتعميقه الناتج من هزيمة الكل المنقسم الذي هو أساس التشظي حين بدأ بالحرب على منطقة واحدة دون ردود أو مشاركة المجموع كما هي حروب غزة الأربعة وسكوت الضفة، وانتقائية المسندة بالصواريخ من غزة لحدث ما في الضفة، أي أننا بحالة نكبة حقيقية حتى في مواجهة الاحتلال وعليه ليس هناك إمكانية نجاح للفلسطيني أيا كان نوع فصيله سياسيا أو عسكريا في وجود الانقسام الأكبر.

لذلك قلت دائما أن على حماس تسليم غزة للسلطة المركزية مهما كان الثمن وإلا ستبقى كل النبضات السياسية والعسكرية في حالة إخفاق رغم ما تحققه على الأرض من نتائج ومشاغلة للاحتلال وإلتفاف شعبي حولها، فكل ذلك تكتيك في غياب الاستراتيجي وهو "استعادة الوحدة" وتسليم حماس ادارة غزة للسلطة المركزية سلطة منظمة التحرير فورا وبعدها تجرى الانتخابات هذا هو المدخل الوحيد لكل ما يمكن بعده.



#طلال_الشريف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عرين الأُسود بديل للجميع أم بديل لجزء
- تبون وحماس وعباس يلعبون بالنار
- مسكين هذا الإنسان تحمله الرياح من مكان وتسقطه في مكان جديد
- هل الإنسان أجمل ما الكون ؟
- فانتازيا الحرب العالمية الثالثة
- خطأ بنيوي تاريخي في قيام الأحزاب والفصائل الفلسطينية تسبب في ...
- التفكيكية السياسية
- خطاب الرئيس عباس
- لماذا تريد حماس السلطة
- تحيا مصر والقطري هو من زار مصر أولا
- من حق المواطن نقد الجميع خالد مشعل وحسين الشيخ وغيرهم
- السياسي المحترف والغطاس المغامر
- الفلسطيني من استراتيجية الكهف والسرداب إلى إستراتيجية القوقع ...
- حماس وعباس لا تنتقدوا ولا تعايروا بعض
- بعد توقيع الاتفاق النووي الإيراني دبرها يا مستر دل
- دولة - الأسكارس -
- تقود القائد - س-
- فهم طبيعة الصراع ضرورة لازمة
- حماس وأخواتها والحروب بالوكالة
- مال فلسطين لفلسطين وشعبها


المزيد.....




- حرب السودان: بعد عام من القتال هل من حل في الأفق؟
- سلمان رشدي: -شعرت وكأن شخصا ما يأتي من الماضي لمهاجمتي-
- ميلوني في زيارة رابعة لتونس لمكافحة الهجرة غير الشرعية
- الأمن الفدرالي الروسي يعتقل شابين خططا للقتال إلى جانب قوات ...
- وزير إسرائيلي يدعو الحكومة لإنقاذ شمال البلاد من الانهيار ال ...
- صربيا ترفض انضمام كوسوفو إلى مجلس أوروبا وتصفه بمسمار في نعش ...
- إصابة 6 جنود إسرائيليين في عرب العرامشة بصاروخ أطلق من لبنان ...
- -مصر للطيران- تعلق رحلاتها إلى دبي
- الوقت الأكثر إرهاقا من اليوم
- ماسك متشوق لعرض صاروخ روسي متعدد الاستخدام منافس لصواريخ Fal ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - ثلاث ظواهر خطرة سبقت ظاهرة العرين تحتاج مراجعة