أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محسن ابو رمضان - انتخابات الكنيست بين المشاركة والمقاطعة














المزيد.....

انتخابات الكنيست بين المشاركة والمقاطعة


محسن ابو رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 7418 - 2022 / 10 / 31 - 17:46
المحور: القضية الفلسطينية
    


انتخابات الكنيست بين المشاركة والمقاطعة.
بقلم :- محسن ابورمضان.
تزداد مؤخرا داخل جماهير مناطق 1948 دعوات مقاطعة الكنيست والتي ستتم يوم الثلاثاء الموافق 1/11/2022.
ليس غريبا ان تزداد دعوات المقاطعة حيث لم يلمس الناخب الفلسطيني تاثيرا ملموسا علي حياتة وحقوقة المدنية الي جانب الحقوق الوطنية .
لقد تم إقرار قوانين عنصرية مثل قانوني المواطنة والقومية بالوقت الذي كان هناك نواب عرب بالكنيست.
شكل الكنيست منبرا إعلاميا علي مدار تمثيل القوائم العربية التي انفصلت عن الاحزاب الصهيونية والتي كانت تستخدمهم لتجميل وجه تلك الاحزاب بهدف إزالة الطابع العنصري عنها .
نقطة التحول السلبي برأي تمت عندما انفصلت القائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس عن القائمة المشتركة وانضمت لدعم ائتلاف بينت -لابيد تحت مبرر التاثير والحصول علي موزانات لصالح الجماهير الفلسطينية بالداخل والتي لم يلمسها المواطن الفلسطيني عمليا .
لا أعتقد أن المقاطعة تشكل الحل حيث سيستغل ذلك الجمهور اليميني والصهيوني لتعزيز مكانتة ونفوذة وتمرير مخططاتة العنصرية علي حساب الشعب الفلسطيني وحقوقة .
اعتقد اننا بحاجة للعودة للمنهج الذي كانت تستخدمه القيادات العربية في نهاية السبعينات والتي مثلها القائد الوطني الكبير توفيق زياد .
استطاع الشهيد الراحل توفيق زياد الجمع باحكام مابين النضال الشعبي والمثال البارز علي ذلك يتجسد بيوم الأرض الخالد وتشكيل لجان الدفاع عن الأرض واللغة والهوية وبين العمل البرلماني والذي كان يستخدم كمنصة لفضح الممارسات والمخططات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني اي عبر المعارضة.
اعتقد ان شعار التاثير من خلال التوصية علي غانس مرة وعلي بينت مرة اخري لم يكن موضوعيا وساهم في ارباك الخيارات بين الجماهير العربية وساهم بخلق الفجوات والانقسامات بين المكون السياسي المجسد بالقائمة المشتركة والتي كان يعول عليها الكثير لو استطاعت الجمع بين العمل البرلماني كعمل اعلامي تحريضي ومعارض للسياسة الصهيونية من جهة وبين العمل الشعبي من جهة اخري حيث تم إهمال الساحة الشعبية نسبيا لصالح العمل البرلماني والاعلامي المظهري بصورة رئيسية .
لا اري ان المقاطعة هي الحل كما لا اري ان المشاركة تحت عنوان التأثير هي المخرج أيضا.
اعتقد ان المشاركة الفاعلة ولكن وفق رؤية وطنية معارضة وشاملة تجمع بين الحقوق المدنية المبنية علي فكرة المواطنة وبين الحقوق القومية هي الرؤية المناسبة والقادرة علي ان تشكل برنامجا جمعيا للجماهير العربية بالداخل.
لامبرر للرهان علي المعسكر المناوئ لنتنياهو الذي اتضح انة نسخة متكررة لليمين المتطرف .
ان الرهان الرئيسي يجب أن يتركز علي وحدة الجماهير الفلسطينية بالداخل وفق رؤية وطنية موحدة تجمع بين العمل الشعبي والبرلماني المعارض كما تجمع بين المواطنة وبين النضال من أجل تحقيق الحقوق الوطنية الثابتة والكاملة لشعبنا .
انتهي .



#محسن_ابو_رمضان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في تأصيل مسيرة القيادة الموحدة
- اتفاق اوسلو - الأسباب والمآلات
- حول القيود الاحتلالية الجديدة علي دخول الأجانب
- نحو تحسين الواقع الاقتصادي والمجتمعي للشباب في قطاع غزة
- من أجل وقف التشرذم بالحالة الداخلية واستعادة المبادرة من جدي ...
- في تعدد المبادرات الداخلية
- في موجبات رفض زيارة الرئيس بايدن
- مستقبل النظام السياسي الفلسطيني
- ما هو اليسار المطلوب
- سياسة الاحتلال بين الاقتصاد والحصار
- لماذا الهيئة الوطنية لاسناد جماهير الداخل
- حرب عالمية ثالثة غير معلنة
- حق العودة من منظور المجتمع المدني
- حكومة بينيت حسم الصراع أم تقليصه.
- عن الفن والمواطنة في قطاع غزة
- ذكرى الانطلاقة والمراجعة المطلوبة
- دولة الاحتلال تريد تجريم كفاح الشعب الفلسطيني
- المنظمات الأهلية بين التهديدات والفرص
- المفاوضات بين مدريد واوسلو
- لكي يثمر اجتماع فصائل المنظمة


المزيد.....




- شولتس يشكر النرويج لتزويدها ألمانيا بالغاز
- أبو الغيط: نعيش أسوأ أحوال العرب ولم نكن بهذا الوضع عام 1967 ...
- السلطات الأوكرانية تعترف بإرسالها استدعاء للخدمة العسكرية لر ...
- مسؤول بالزراعة المصرية يكشف حقيقة وجود بطيخ مسرطن في الأسواق ...
- دمرت 367 وحدة.. عصابات هولندية متخصصة في تفجير ماكينات الصرف ...
- الرئيس السوري يكشف عن لقاءات مع الأمريكيين مع استمرار مساعي ...
- مسؤولون إسرائيليون يؤكدون أهمية دور قطر ونتنياهو يهاجم وفده ...
- هجوم إيران ينعش صناعة الدفاع الإسرائيلية
- تعيين الشيخ أحمد عبدالله الصباح نائبا لأمير الكويت
- تفاصيل.. غارتان إسرائيليتان على رفح تقتلان 13 فلسطينيا


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محسن ابو رمضان - انتخابات الكنيست بين المشاركة والمقاطعة