أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - منصف سلطاني - مؤامرات العقيد معمر القذافي على النظام البورقيبي بتونس















المزيد.....

مؤامرات العقيد معمر القذافي على النظام البورقيبي بتونس


منصف سلطاني

الحوار المتمدن-العدد: 7379 - 2022 / 9 / 22 - 11:26
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


توترت العلاقات الديبلوماسية بين تونس و مصر منذ نهاية الخمسينات بسبب دفاع الزعيم جمال عبد الناصر عن صالح بن يوسف الذي لجأ اليه بعد انتصار الشق البورقيبي و حصول البلاد على استقلالها . ولجأ الأستاذ صالح بن يوسف إلى مصر لما طلب إلى المحاكمة من طرف الدولة التونسية بسبب الفتنة التي أحدثها و تخوين الزعيم بورقيبة و أنصاره لكن ذلك لم ذلك لم يمنع عودة العلاقات التونسية المصرية إلى طور الانفراج في الستينات غداة الاحتفال بعيد الجلاء ببنزرت إذ حضر الرئيس المصري مراسيم الاحتفال بنفسه لتعود العلاقات إلى مربع القطيعة بعد خطاب أريحا 1965 الذي ألقاه الزعيم بورقيبة
و إن المتأمل في طبيعة العلاقات بين تونس و ليبيا في عهد العقيد معمر القذافي يلاحظ إختلافا تاما عن نظيرتها المصرية . و للتذكير فإن معمر القذافي تمكن من الوصول إلى السلطة في ليبيا بواسطة انقلاب عسكري على الملك إدريس السنوسي عكس نظيره الزعيم الحبيب بورقيبة الذي تولى السلطة بطريقة سليمة عبر الانتخابات في محطات مختلفة .
و كانت العلاقات التونسية الليبية في بداياتها عادية إلى حدود سنة 1974 ، لكن انطلقت بوادر التواتر منذ سنة 1972 عند زيارة العقيد معمر القذافي و واقعة البلمريوم الشهيرة .و بدت خطابات القذافي انذاك للزعيم بورقيبة مجرد شعارات رنانة تخلو من العقلانية وهو يتحدث عن القومية العربية و أحلام الوحدة . و تطرق الزعيم بورقيبة إلى الحديث غاضبا عن حاجة الأقطار العربية إلى الدول الغربية التي حققت تقدما تكنولوجيا و علميا و لعل خير دليل ما قاله الرئيس بورقيبة :" تتحدى أمريكا تاكل طراحة "
لم يعجب العقيد معمر القذافي بخطاب بورقيبة الذي تميز بالواقعية و العقلانية في آن واحد حيث بين فيه بورقيبة أن الوحدة العربية مجرد حلم في ظل التأخر العلمي الذي تشهده الدول العربية .
اتفاقية الوحدة بين تونس وليبيا و توتر العلاقات الديبلوماسية
كان الزعيم بورقيبة في جل خطاباته السياسية يعتبر الوحدة القطرية بديلا عن الوحدة العربية إذ يكرر في مناسبات عديدة عبارتي " الأمة التونسية " و " القومية التونسية " ، فهو يدرك جيدا أن الوحدة العربية تظل فكرة طوباوية رغم بعض الأسس المشتركة اللغة و الدين .
لكن الملفت للانتباه في هذا السياق ما وقع سنة 1974 في جربة و نعني اتفاق الزعيم الحبيب مع العقيد معمر القذافي على مشروع الاندماج بين تونس و ليبيا في دولة واحدة تسمى " الجمهورية العربية الإسلامية " ، لكن هذا الاتفاق لم يدم إلا 24 ساعة بفضل معارضة الوزير الأول التونسي الهادي نويرة .
و جاء مشروع الوحدة بين البلدين في إطار تمسك العقيد معمر القذافي بأحلامه الثورية الوحدوية تأثرا بالزعيم المصري جمال عبد الناصر الذي تمكن سنة 1958 من تحقيق وحدة بين مصر و سوريا في إطار دولة واحدة سميت " الجمهورية العربية المتحدة " و دامت ثلاث سنوات لتنتهي إثر حدوث انقلاب عسكري في سوريا
و إن ما يثير الحيرة في هذا السياق هو ما الذي غير موقف الزعيم بورقيبة من رفض الوحدة و اعتبارها فكرة طوباوية إلى القبول بمشروع " الجمهورية العربية الإسلامية " بجربة . حيث رفض ذلك في خطاب البلمريوم و سخر من أفكار العقيد القذافي التي بدت بعيدة كل البعد عن الواقعية .
و لكن أكد عديد السياسيين التونسيين الذين عاصروا الرئيس الحبيب بورقيبة أن إعلان الوحدة بين تونس و ليبيا هي مجرد مؤامرة وقع جر بورقيبة إليها من بعض المحيطين به في القصر عند غياب الوزير الأول الهادي نويرة الذي كان في زيارة عمل إلى طهران
و قرر الزعيم بو قيبة بعد نقاش طويل مع وزيره الأول التراجع عن مشروع الوحدةبين البلدين ولم يتمكن العقيد معمر القذافي من إبقاء المشروع قائما على أرض الواقع حتى أنه سافر إلى جنيف ليلتقي بورقيبة و يحاول اقناعه بتنفيذ ما جاء في اتفاق جربة 1974 .
و أدى فشل مشروع الوحدة إلى توتر العلاقات الديبلوماسية بين تونس و ليبيا و بدأ القذافي في إعداد مؤامرت للإطاحة بالنظام البورقيبي من تونس .
مؤامرة القذافي على تونس : أحداث قفصة 1980 نموذجا
تتمثل أحداث مدينة قفصة 1980 في قدوم مجموعة مسلحة إلى المدينة قبل القيام بالعملية بأيام معدودات و استقرت بمنزل في أحد أحياء المدينة لتجميع الاسلحة و التدرب
و تعرفت هذه المجموعة على المدينة و طرقاتها و مداخلها جيدا قبل القيام بتنفيذ العملية
و كان معظم القائمين بهذه العملية تونسيين يعملون بليبيا في البناء و الدهن و النجارة و الفلاحة و غيرها من المهن . كما لعب انصار صالح بن يوسف دورا في هذه المؤامرة المسلحة على تونس . و لم يكن الاختيار على مدينة قفصة أمرا اعتباطيا بل وقع الاختيار عليها لعدة دوافع أهمها قربها من الحدود الجزائرية و الليبية فهي لا تبعد عن الجزائر إلا 100 كلم و عن ليبيا 70 كلم فقط . كما تعد المدينة معقل أهم المعارضين للنظام البورقيبي مثل القائد الأزهر الشرايطي الذي وقع اعدامه بعد كشف ملابسات المحاولة الانقلابية سنة 1962 و الزعيم النقابي أحمد التليلي الذي اختلف مع الرئيس بورقيبة حول مسألة تكريس قيم الديمقراطية و التعددية بتونس .
و بعد القضاء على منفذي العملية المسلحة على قفصة من طرف الجيش التونسي و قوات الشرطة و الحرس الوطني ، نكر نظام العقيد معمر القذافي تورطه في عملية قفصة المسلحة و قال وزير الخارجية الليبي انذاك :" الجماهيرية الليبية غير متورطة بصفة مباشرة أو غير مباشرة بالأحداث الجارية بمدينة قفصة "
و ختاما، كانت عملية قفصة المسلحة 1980 من أهم المؤامرات التي أعدها العقيد معمر القذافي للإطاحة بالنظام البورقيبي بتونس . و تسبب ذلك في قطع العلاقات الديبلوماسية بين البلدين من 1980 إلى 1987 تاريخ تولي الوزير الأول زين العابدين بن علي السلطة في تونس . و كان الرئيس السابق بن علي تجمعه علاقات طيبة بالعقيد معمر القذافي منذ السبعينات بل يقال أنه كان عين القذافي في تونس لكن ذلك يبقى أمرا غير واضح لغياب أدلة دقيقة
المصادر و المراجع
خطاب البلمريوم 1972
القليبي ، ( الشاذلي ) ، أضواء من الذاكرة : الحبيب بورقيبة ، دار ديميتير ، تونس ، 2014
بن يوسف ، ( عادل ) ،" حتى لا ننسى المحاولة الانقلابية بقفصة (26- 27 جانفي 1980 ) : قراءة في الأسباب و التداعيات ، ليدرز ،تونس ، 27 جانفي 2022 .



#منصف_سلطاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيمن حسن : مسيرة شاعر و كاتب تونسي ألمعي
- الباهي الأدغم : مسيرة مناضل تونسي تدرس قرنا
- حتى لا ننسى أول إنتخابات في تاريخ تونس المستقلة :
- السلطة و الحركات الإحتجاجية : إحتجاج مارس 1968 الطلابي نموذج ...


المزيد.....




- بالفيديو.. دفعة جديدة من المساعدات تصل لوغانسك
- عرس في الجزائر يتحول إلى مهرجان كبير بسبب دموع والدة العريس ...
- مظاهرات إيران: اتهامات للأمن بـ-سرقة- جثة فتاة قتلت أثناء ال ...
- الحرب في أوكرانيا: الانسحاب من ليمان يثير انتقادات نادرة لكب ...
- بينهم أم وطفلتها ورجل مسنّ .. انتشال جثث أربعة قتلى بانهيا ...
- رغم تنديد بغداد.. طهران تضرب مجددا كردستان وتتوعد
- موقف جديد من المحكمة الاتحادية بشأن العملية الانتخابية
- صدور أمري استقدام وقبض لمسؤولين في ضريبة كركوك
- سلطة الطيران توضح بشأن منعها من جرد موجودات شركة G4S
- ذي قار.. القبض على الممول الرئيسي لأعمال الشغب يوم أمس


المزيد.....

- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - منصف سلطاني - مؤامرات العقيد معمر القذافي على النظام البورقيبي بتونس