أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - معلمون بلا رواتب














المزيد.....

معلمون بلا رواتب


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7295 - 2022 / 6 / 30 - 10:59
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


بصرف النظر عن المسؤوليات التقصيرية التي رافقت إجراءات التعامل مع التوقيفات المالية، والتي لا يتحملها المعلمون المحالون قسراً إلى التقاعد، ولا تتحملها عوائلهم التي ظلت تتضور جوعاً بانتظار ظهور المعجزة، وبانتظار الفرج سيما ان عيد الأضحى على الأبواب. .
وبصرف النظر عن كل الحيثيات والملابسات والتقاطعات المالية والخلافات الإدارية، أيعقل ان يبقى المعلمون بلا رواتب ؟، أيعقل ان تتفرج الدولة الرشيدة على هذه المأساة ؟، ألا يوجد في وزارة المالية أو في هيئة التقاعد العامة رجل وطني غيور ينتفض للذود عن 800 عائلة في البصرة ؟، ثم لماذا البصرة دوناً عن بقية المحافظات ؟، وما هو موقف اللجنة المالية في مجلس النواب من انتهاكات حقوق المعلمين ؟، وكيف اختفت الأصول والقواعد والاعراف والضوابط والتعاليمات والقوانين والتشريعات، وفشلت في معالجة هذا الحيف الإنساني والمالي الذي لحق بهم ؟، ألا يفترض ان يعطل مجلس النواب أعماله كلها، ويسارع بتشكيل خلية أزمة، وغرفة عمليات تجمع خبراء وزارة المالية، وفقهاء الهيئة العامة للتقاعد، للخروج بحلول فورية عاجلة مؤطرة باعتذارات رسمية لكل معلم ومعلمة، ولكل مدرس ومدرسة، ولكل أستاذ واستاذة. .
واخيرا وليس آخرا: لماذا جاء توقيت حرمان المعلم من أبسط استحقاقاته التقاعدية في هذا التوقيت بالذات ؟، هل هنالك مخططات ومؤامرات تستهدف إثارة الفتنة وبث الفوضى في الشارع العراقي ؟، هل المقصود تحريض المعلمين عن طريق استفزازهم والضغط عليهم ؟. .
والسؤال الأخير: كيف ارتضت مؤسسات الدولة الوقوف موقف المتفرج ازاء هذه الحالة غير المسبوقة ؟. .
سألوا رئيس الوزراء في اليابان عن سر تطورهم التكنولوجي، فأجاب: لقد أعطينا المعلم راتب وزير، وحصانة دبلوماسي، ومكانة إمبراطور. .
بينما يقف المعلم اليوم بجانب تمثال السياب، ليصيح في الخليج: يا خليج يا واهب اللؤلؤ والمحار والردى، فيرجع الصدى كأنه نشيج: يا خليج يا واهب الردى. .
فقط الردى - وليس غير الردى والحرمان. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا انزعجت إسرائيل من معاهدة بورتسموث ؟
- بوابة مطار الناصرية
- عندما يعاديك أبن بلدك
- التقزم المُذل وعقدة الدونية
- العلاقات المينائية بين الصين والإمارات
- ما الذي حدث اليوم في ميناء العقبة ؟
- مؤلفات عن علاقة السومريين بالفضاء
- شيوخ بلا مشيخة وأمراء بلا إمارة
- بين أهوارنا وأهوار (لان ها)
- سفن في بحار هيدروجينية خضراء
- حرب المياه الإقليمية بين الصين وڤيتتام
- أزمات في الجو أفقدت المطارات صوابها
- فات ما سلّم علينا
- عودة الى تقنيات الماضي
- منغصات المطارات العربية
- جيراننا استباحوا دماءنا
- العراق وسوء الإدارات البحرية
- من فيكم قرأ معاهدة بورتسموث ؟
- التحكم بالطقس - ونظرية المؤامرة
- الزعيم الذي تحول إلى بلدوزر


المزيد.....




- بالصور: آلاف الحجاج يحتفلون بعيد انتقال السيدة العذراء في مد ...
- الكاميرا ترصد لحظة قصف أوكراني قرب محطة للطاقة النووية
- بعد الجزائر.. غضب في موريتانيا بعد تصريحات مسيئة من رئيس الا ...
- -دير شبيغل-: تشغيل -السيل الشمالي 2- الروسي هو الحل لوقف الض ...
- محاميتان أمريكيتان لجوليان أسانج تتهمان -CIA- بالتجسس عليهما ...
- ظهور الشاب الفرنسي يان بوردون بعد عام من “اختفاء غامض” في م ...
- بذرائع مختلفة.. تفاصيل تدخلات فرنسا العسكرية في 9 دول أفريقي ...
- -إنه العالم الثالث!-.. ترامب يتهم عملاء فدراليين بسرقة جوازا ...
- أمريكا تدين -شماتة- إيران بشأن الهجوم على سلمان رشدي
- أمريكا تدين -شماتة- إيران بشأن الهجوم على سلمان رشدي


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - معلمون بلا رواتب