أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاني أديب حنين - ما قالته حروفي














المزيد.....

ما قالته حروفي


هاني أديب حنين

(Hany Adeeb Henin)


الحوار المتمدن-العدد: 7270 - 2022 / 6 / 5 - 13:40
المحور: الادب والفن
    


كل اشعاري التي اريد ان اكتبها مازالت حبيسة خلف قلعة من عظام تعلو جسدي تردد أطلقنا، تصرخ بين الليل والنهار، تكشف عن قلبها المحترق وشوقها للمارة للقاصي والداني، اسمعوني وأطلقوني، اجعلوني قمح في طاحونة اشواقكم، واتركوا لعيونكم ان تتطلع في غرفي المجهولة
تسبيني اشواقكم للمزيد من البوح، ان أتكلم بينما أنتم تسمعوني والوقت يمضي ولا يفرقنا وقت او غروب الشمس، اصعد على مسرح الحب وأتكلم وأنتم تشتقون لسماع المزيد، ويدكم تصفق عند كل توقف، تقبلوني كزهور ربيع أطرقت قلوبكم وكنسمة صباح أسعدني ان اضمكم، مثل من بني إسرائيل في سيناء، وكنبع مياه يفيض لكم وسط صحاري جدباء،

اناديكم تعالوا ضموني برفق، واسمعوني واحفظوا حروفي من الزوال، اخبزوني في معاجنكم فأكون لكم زاد حين تسيروا في ترحالكم، واتركوني احكي لكم كم اشتاق ان أجد بيتا في حيكم.. واشبه رجلا أقيم بين زقاق المستقيم.. فأرى ضيفكم،

سأحدثكم ليل نهار عن الاحلام التي بددها الخوف، واعلمكم بكل الأيام التي تنتظركم، سأشجعكم لتنتظروا فجرا جديد، وأخبروني أنتم أي قصة لم تغير نبض قلبكم، سأحكي لكم عن الوحوش التي خضعت للفرسان وللأبطال حين عبر الجنود لتحرريكم..

والان يا أصدقائي، اتحدث الى قلوبكم أطلقوني حي في افكاركم واحملوني حروفا بين صفحاتكم، جملوني بالألوان وميزوا قصصي بخطوط رائعة، ارسموا كلماتي بين ابوابكم، اسمعكم حين تنطقوني، أنتم تمنحوني حياة حين تتهاجوني



#هاني_أديب_حنين (هاشتاغ)       Hany_Adeeb_Henin#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبني .. كما أنا
- صديقي
- ذكرى
- جايلك يا جونسون
- انا اعرف كل شيء
- فزع
- نبي بلا نبوة
- فقراء و لكن أغنياء
- اولاد حارتنا
- هانغني
- بلادي من جديد
- من تاوه لا يستره ليل
- غريب
- مزمور منصور
- يا جدع
- ارتواء بعد الجفاف
- ابدل المواسم
- لا تغني .. لا ترقص
- قناة ..وطنية
- حبيبي


المزيد.....




- مخرجة فيلم صاحبتي: شارك في آخر لحظة في مهرجان فينيسيا.. ومش ...
- -فنان الصراخ- في السينما.. عندما تصبح الحناجر القوية وسيلة ل ...
- الفنان العالمي البريطاني جورج روجر ووترز: أنا على -قائمة الق ...
- -كتاب الليل والنهار- لصلاح بوسريف.. قصبة ناي تجترح موسيقى ال ...
- أمينة النقاش تكتب: إحياء دور الثقافة الجماهيرية
- بعضها يتحدثها 20 شخصا وأكثر من نصفها في بلد واحد.. تعرف على ...
- مشاركة إماراتية متميزة في معرض الرياض للكتاب
- دبي: أسماء الفائزين بجوائز -منتدى الإعلام العربي-
- هل تفوز لودميلا أوليتسكايا المعارضة للكرملين بنوبل للآداب؟
- إقبال على تعلم اللغة الروسية في مدارس سوريا


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاني أديب حنين - ما قالته حروفي