أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - أنا مع الشُّرطة ولكن ..














المزيد.....

أنا مع الشُّرطة ولكن ..


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 7269 - 2022 / 6 / 4 - 22:36
المحور: المجتمع المدني
    


مع أنّني لا أحبّ هذه " ال ...لكن " ...
كنتُ وما زلْتُ مع الشُّرطة في محاربة العنف المستشري في وسطنا العربيّ ودكّ أوكار المجرمين والجريمة ، ومصادرة الأسلحة الناريّة السّائبة وغير المُرخّصة ، والضّرب بيد من حديد على يد كُلّ مَنْ تُسوّل له نفسه زرع الخوف في النفوس ، على أن يبقى الامر في حدود القانون والسّلوك الحَسَن والمقبول والتصرّف اللائق وغير المُتهوّر!!!
فالمُتهوِّر ؛ كذاك الذي حدث امس ليلًا في حارة مركزية من بلدتي عبلّين ، حينما لاحقت سيارة شرطة شابًّا يركب درّاجة نارية بحجة أنّه يحمل سلاحًا غير مُرخّص ... لاحقته بسرعة جنونية ففرّ هاربًا ، فأفلت الزّمام من الشرطيّ فقفزت سيارته بل قل سيارتهما من فوق دوّار الفانوس في وسط عبلّين لتنقلب شرّ انقلاب.
حادث رهيب تناقلته بالصورة والصوت والكلمات وسائل ووسائط الإعلام العبرية والعربيّة ، فهبّ الجيران مشكورين لمساعدة الشّرطيين- وهذه هي شيّمنا الجميلة - واخراجهما من السّيّارة المتدهورة واسعافهما الى حين مجيء سيارة الإسعاف .
والسؤال المطروح هنا هو :
هل تفعل الشّرطة هذا الفعل الجميل !!! في كريات آتا وفي صفد وبني براك ؟ - وحتّى وإن فعلته فليس مقبولًا على الإطلاق ! -
وهل تجرؤ على مثل هذا التّصرّف الأرعن والذي قد يودي بحياة أناس لا ناقة لهم ولا جَمَل؟
قد يكون الشّاب مخالفًا فعلًا ، وقد يكون في جعبته قطعة سلاح مهرّبة ، ولكنّ هذا الأمر العظيم لا يُعطي الحقّ للشرطة في أن تضع حياة الكثيرين من سكّان البلدة في خطر، خاصّة وأنّه كان في المحيط القريب عرس يعجّ بالمحتفلين.
كم كنت اتمنّى أن أرى كما يرى أخي المواطن اليهوديّ سيارة الشّرطة فيطمئن ، ولكنّني والحقُّ يُقال – وأمثالي كثيرون – كثيرًا ما نشعر بالرّهبة عندما نرى سيّارة للشرطة ، رغم أنّني لا أذكر مرّة ان سرت بسيارتي إلّا وكلّ الأمور على ما يرام محترمًا القانون وأهله.
وأخيرًا على حُماة القانون أن يكونوا حماةً فعلًا وانموذجًا صالحًا نقتدي بهم ونتعلّم منهم .



#زهير_دعيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عذرًا عضو الكنيست غيداء
- الفاكهة للميسورين فقط !
- شيرين نبكيك دمًا
- محمد سعود أبو النيل موضع فخرنا
- من يدري ...
- أيمن عودة عُد الى رُشدكَ
- أخي شاكر: رسائلك اليّ ما زالت تلوّنُ درجَ مكتبتي
- ندينُ وبلا - بَسْبَسة -
- يزرعُ الأملَ نغمًا
- قراءة في قصة الأطفال - لون المحبّة- للكاتبة : سُمية أبو حسين
- لستُ مع بوتين ولا مع زيلينسكي
- يا همْسَ النَّغمِ الجَميل
- إنسانٌ أنا يعشقُ الإنسان
- رسالة قصيرة الى بوتين
- - الشّمس تُشرقُ أيضًا - معرض للرسم شدّني.
- جورج الشّابّ الجميل تركْتَ جُرْحًا
- أقدامُ الحياة
- ريّان ومشاهد الأحزان
- تعالوا ألّا نرفس النعمة
- رَح تْفلّي وتبيتي


المزيد.....




- الدكتور مالك الأحمد رهن الاعتقال التعسفي في سجون آل سعود منذ ...
- الأمم المتحدة: نحو 9.4 مليون شخص في جنوب السودان يحتاجون الم ...
- المرصد السوري لحقوق الإنسان: التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ع ...
- البيت الأبيض يدين لقاء ترامب بشخص معروف بآرائه العنصرية والم ...
- المرصد السوري لحقوق الإنسان: التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ع ...
- المثلية الأيديولوجية: كأس العالم هامشياً
- -ألمانيا أرض الأمل- للمهاجرين- شولتس يدافع عن تسهيل التجنيس ...
- خطة اوروبية طارئة تخص المهاجرين
- وزراء الداخلية الأوروبيون يقرون خطة طارئة لتجنب تكرار أزمة س ...
- اعتقال العناصر الضالعة في هجوم على دورية لقوى الامن الداخلي ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - أنا مع الشُّرطة ولكن ..