أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد عمارة تقي الدين - في حب أطفال فلسطين: قصيدة قال الحجر للرصاصة














المزيد.....

في حب أطفال فلسطين: قصيدة قال الحجر للرصاصة


محمد عمارة تقي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 7265 - 2022 / 5 / 31 - 14:56
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


شعر دكتور محمد عمارة تقي الدين
( في حب أطفال فلسطين: مشهد مُتخيّل لحوار بين حجر في يد طفل فلسطيني ورصاصة بسلاح جندي صهيوني)


قال الحجرُ للرصاصة
أنتِ سلاح الجبناء

أمَّا أنا فبِيدّ طفل فلسطيني أعزل
أغدو أنبل النبلاء

يُكسِبني عَرَقُ يديه الصغيرتين
رائحة عطرٍ خُرافي الصفاء

يمنحني دفءُ يديه الرائعتين
أملاً في غدٍ ينتصرُ للضعفاء

حين يلتقطني دون غيري
أسجدُ لله شكراً لهذا الاصطفاء

أحالتني لمستهُ لثائرٍ أسطوري
بعدما كنتُ صخرة صماء


حزينةٌ هي أحجارُ العالم
لأنها لم تحُجّ لفلسطين ذات مساء

فربما يلتقطُها طفلٌ فلسطيني
فيمنحها خُلُوداً أبديِّ البقاء

أخجل من أنني جعلته ينحني
وهو الشريف كما الأنبياء

حين يدفعني بقوة نحو عدوه
أسير في مهمةٍ مقدسةٍ من السماء

ترافقني طواويس فاقعٌ لونها
وتنمو حولي حدائق غَنَّاء

يُحْيِيني صُمودُهُ الأسطوري
كشجرة أَرزٍ تتحدى الفناء

أخشى ألا أصيب هدفي
فيرتسم الحزنُ على ثَغره الوضاء

على جسدي نقوش كل الحضارات
وتاريــخ فخرِ وكبرياء

أمَّا أنتِ فبِلا تاريخٍ بلا أصلٍ
فلا تعرفين معنى الانتماء

بالنار تشكلتِ قهراً
فطاعتكِ طاعة عمياء

ما أفعلهُ هو رسالةٌ عُلْويةٌ
أما صَنيعكِ فهو فِعلُ بغاء

سأبقى أنا إنسانيُّ الهوى
وتبقين أنتِ صهيونية الولاء

من قلبي تنمو أغصان الزيتون
أما قلبك فمخضب بالدماء

أبيع عمري لأجل قضيتي
وتبيعين شرفك لأي من الغرباء

على وجهي خطَّ التاريخُ بطولاته
أما أنتِ فحداثية وحمقاء

النقوش على جسدي تحكى قصة الحضارة
أما أنتِ فسطحية وملساء

عميقةٌ هي القيمُ بداخلي
أما أنتِ فحنجورية وجوفاء

****



#محمد_عمارة_تقي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحتمية الإنسانية : نحو نظرية فلسفية جديدة
- قصيدة حوار مع القدس
- إيلان بابيه.. إذ يوثِّق المجازر الصهيونية
- نهاية إسرائيل...هل ذلك ممكن؟
- دستور النِضال الفلسطيني
- علم اجتماع الاستبداد
- مركزية القضية الفلسطينية في حياة البشرية
- شلومو ساند وتفكيك الأساطير الصهيونية
- الدين والعنف..علاقة جدلية
- في ذكرى مذبحة الحرم الإبراهيمي
- نحو نظام عالمي جديد أكثر تراحمية
- فلسطين والحرية
- ثالوث النِضال الفلسطيني
- الإعلام واغتيال عالم البدائل
- حوار مع القدس
- قانون الحركة التاريخية
- فلسطين أرضٌ وشعب
- في نهاية الكيان الصهيوني
- إدوارد سعيد... حين يصير الضميرُ فلسطينياً
- آفي شلايم والتفكيك الذاتي للمشروع الصهيوني


المزيد.....




- دبلوماسية تحذر من أن الأسوأ قادم من بوتين.. ومحلل يتوقع ما ي ...
- العراق يدين القصف الإيراني على إقليم كردستان
- الخارجية الفنلندية: -كيان حكومي- يقف وراء حادثة -السيل الشما ...
- محمد بن سلمان: الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية
- ألمانيا: أكثر من مليون شخص يعتمدون على -بنك الطعام-
- يطلبون من تركيا واليونان عدم إضعاف الناتو بجدالهما
- روسيا تجذب -الجنوب العالمي- إلى صفها
- كيف التقطت السعودية وتركيا مبادرة السلام في أوكرانيا؟
- بالفيديو.. الحرس الثوري يقصف مواقع إرهابيين في كردستان العرا ...
- البحرية الألمانية تشارك بالتحقيق في انخفاض الضغط في -السيل ا ...


المزيد.....

- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد عمارة تقي الدين - في حب أطفال فلسطين: قصيدة قال الحجر للرصاصة