أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد خليل العبسي - اموال العرب في الغرب في مهب الريح؟؟














المزيد.....

اموال العرب في الغرب في مهب الريح؟؟


سعيد خليل العبسي

الحوار المتمدن-العدد: 7247 - 2022 / 5 / 13 - 00:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



هناك مئات المليارات العربيه من الدولارات في امريكا وبقيه دول الغرب كاحتياطيات واستثمارات في مختلف الاصول مثل العقارات والففل والقصور واليخوت الفاخره وغيرها بمعنى ان غالبية ما تملكه هذه الدول مقوم بالدولار وفي خزائن غير خزائنها ومن هنا تبدا رحله وقوع هذه المليارات في مهب الريح بمعني اما تدهور قيمتها الحقيقيه يوما ما واما يتم تجميدها وحتى الاستيلاء عليها وليبلط البحر صحابها بعد ذلك تمكنوا

وتعود تلك المخاوف الحقيقيه الى ان الدولار ومنذ عشرات السنين ليس له اي غطاء مادي فعلي بعد ان تم التخلي عن ربطه بغطاء الذهب في السبعينات وهنا كانت عمليه النصب الكبرى حيث انه قامت بربطه بالبترول او بما يسمى بترو دولار والذي تم من خلال هذه الخديعه الكبرى ان الزمت كبار منتجي النفط بان لا يباع بترولهم بعملتهم الوطنيه بل بالدولار

وبعدها اعلنت للعالم بان الدولار يتمتع بقوه هائله اي الى البترول والذي ليس بترولهم اصلا ولكن من خلال البلطجه العالميه فرضت هذا على العالم اجمع وبغضل ما تملكه من قواعد عسكريه وحاملات طائرات منتشرة عبر مختلف قارات العالم وليس بفضل اي غطاء حقيقي لعملتها وهذ ما اتاح لها طباعه الدولار وقتما تشاء وباي اعداد تريد لان ليس عليها اي التزام حقيقي بالوفاء بقيمته في واقع الحال؟

ونقول ونؤكد بان هذه الاموال والاستثمارت المقومه بالدولار هي في مهب الريح وذلك لسببين رئيسين اولهما هو ان هناك وعي ويقظه متزايدة من العديد من الدول وخوفها من تطاير اموالها المقومه بالدولار والذي يعلمون بان الدولار لا قيمه حقيقيه له فلذلك بدأو في تنوع قيمه احتياطياتهم بالدولار الى العملات الاخري مثل الليوان الصيني والروبل واليورو و اثر ذلك على الدولار وقيمته المستقبليه في العالم

وهنا نشير بوضوح الى ماحصل خلال الحرب الروسيه في اوكرانيا حيث قامت روسيا بفرض عملتها الروبل مقابل بيع منتجاتها على راس ذلك الغاز هذا من زاويه ومن زاويه اخىى ربطها للروبل بالذهب مما شكل صعودا كبيرا في عملتها وكذلك ازدياد الثقه بالروبل لانه مغطي بالذهب بعكس الدولار وهذا بدايه انكشاف الدولار وخديعته لان ليس له اي غطاء حقيقي مادي ملموس وانما يعتاش في سمعته على البلطجه ولان كلما تزايدت قيمه العملات الاخرى وتخليها عن الدولار كلما تزايدت فرص انهيار قيمة الدولار ومن ثم بدء تطاير قيمه الاستثمارت والاحتياطات الاخرى المقومه بالدولار العربيه وغير العربيه

والسبب الاخر هو ان الولايات المتحده والتي لا تتورع بشن الحروب العسكرية وفرض العقوبات الاقتصاديه وتجميد اموال الدول وحتى الاشخاص تحت اي ذريعه تختلقها مدعومه بقوتها العسكريه وقدرتها على اجتياح اي دوله تعارضها في سياساتها او لحفاظها على قوه دولارها فهي اذن لا تتورع وفي اي لحظه ان تعلن عن مصادره الاموال التي لديها ومن لا يعجبه فليبلط البحر

ان علي اصحاب تلك المليارات ان يعلموا جيدا بان وقت نهب وتطاير دولاراتهم في امريكا والغرب ليس ببعيد وليس ضربا من الخيال وليتاكدو وياخذوا العبره بما تقوم به امريكا وما تفرضه على الاخرين من فرض العقوبات ومصادره اموال الاخرين اوتجميدها بدون وجه اي حق لا قانوني ولا اخلاقي وذلك لكي يسهل عليهاايضا وفي اي وقت ان تقوم بالسطو على اموالهم و حينها سيفيقون على هذا الخبر عبر شاشات تلفازهم مبكرا ؟ ولمن لا يصدق ذلك نتحدى ان تقوم دوله بالاعلان قرارها بسحب احتياطياتها من امريكا على سبيل المثال ولنرى ما سيكون عليه موقف الاداره الامريكيه على ذلك ؟؟؟؟



#سعيد_خليل_العبسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حان الوقت لعالم متعدد الاقطاب
- في يوم الارض بريطانيا لم تتخلص من عقليتها الاستعمارية ؟
- الحروب العسكريه والعقوبات الاقتصاديه وجهان لعمله واحده ؟؟؟
- نتمني عاما خال من الاحتلال والبلطجه
- كوبا واطول حصار في التاريخ ؟
- حراك دولي مشبوه ؟؟
- أزيلوا الاحتلال ووفروا اموالكم؟؟
- اثار الجائحة على رسم السياسات الحالية والمستقبلية للدول منفر ...
- الى متى البلطجه الامريكيه ؟
- كورونا وما خفي اعظم ؟؟؟؟؟
- صفقة القرن وعقليه البلطجة
- الاداره الامريكيه فاقده للاخلاق قبل المبادئ
- البلطجه الامريكيه ؟؟؟
- نعم لخلق فرص العمل لا لتصدير العماله ؟
- ماهو مصير صفقة العصر؟؟؟
- محاربة الفساد ضرورة وليست خيارا ؟؟
- حيثما حلت اميركا حل الخراب
- تيريزا ماي بماذا تفتخر ؟؟؟؟
- غذاؤنا وقودا لمركباتنا
- كلنا في وداع الرئيس بوش؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- الحوار الوطني في مصر: مناورة سياسية أم بارقة أمل للمعارضين؟ ...
- أمير قطر يغرد عن لقائه بملكة بريطانيا والأمير تشارلز وجونسون ...
- أمير قطر يغرد عن لقائه بملكة بريطانيا والأمير تشارلز وجونسون ...
- عبد العزيز بلال: كم هو راهني فكره في مغرب اليوم…
- هواوي تعود بقوة لعالم الحواسب بجهاز جديد
- الجزائر.. محكمة الاستئناف تبرّئ شقيق بوتفليقة وتخفض عقوبة وز ...
- مقتل فلسطيني إصابة 75 أخرين في مواجهات خلال اقتحام الجيش الإ ...
- سفير أوكرانيا لدى ألمانيا يتهم برلين بإبطاء عملية إمداد كييف ...
- القنصل الروسي: لا معلومات عن ناطقين بالروسية بين ضحايا إطلاق ...
- هاريس تعليقا على الهجوم الدموي ضد الأطفال في تكساس: كفى يعني ...


المزيد.....

- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز
- اليسار: أزمة الفكر ومعضلة السياسة* / عبد الحسين شعبان
- المجاهد الفريق أحمد قايد صالح أسد الجزائر / أسامة هوادف
- ديوان الرواقية السعيد عبدالغني / السعيد عبد الغني
- النفط المغربي / جدو جبريل
- قضايا مغربية بعيون صحفي ثائر ضد الفساد والرداءة / منشورات فضاء الحوار
- علامات استفهام أراء شاهدة / منشورات okdriss
- الانكسارات العربية / منشورات فضاء الحوار
- جريدة طريق الثورة، العدد 61، نوفمبر-ديسمبر 2020 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد خليل العبسي - اموال العرب في الغرب في مهب الريح؟؟