أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منى حلمي - ستجدنى كما تركتنى .... أربع قصائد














المزيد.....

ستجدنى كما تركتنى .... أربع قصائد


منى حلمي

الحوار المتمدن-العدد: 7192 - 2022 / 3 / 16 - 05:07
المحور: الادب والفن
    


ستجدنى كما تركتنى ........... أربع قصائد
-------------------------------

1 - ستجدنى كما تركتنى
-----------------
لو غيرت رأيك ذات يوم
كما يفعل البحر كل يوم
سوف تجدنى كما تركتنى
امرأة لا تكترث بأى شئ
بما يبديه الناس
الأموات منهم والأحياء
لا تعبأ بقوانين الكون
ونظرية دارون فى التطور
لا يعنيها نشأة الأديان
لا يهمها شن الحروب
باردة ساخنة
أى شئ يكفينى
ولا تكفينى كل الأشياء
لو غيرت رأيك وأحسست بالندم
وقررت لأنك جنتلمان
أن تأتى ليلة الأحد
سوف تجدنى كما تركتنى
أكره التجمل والتأنق والتعطر
وارتداء أثواب الغزل الدلال
لكننى فى أكمل أنوثتى
لو غيرت رأيك ذات يوم
كما يفعل البحر كل يوم
سوف تجدنى كما تركتنى
جالسة على أريكة الشرفة
أنتظر لمسات المجهول
على خصلات شَعرى
وسقوط المطر لكى
ألم حصاد عمرى
لو غيرت رأيك كما عودتنى
اذا حسمت حقا أمرك
تود لو أننا لم نفترق
لم نتألم لم نحترق
وتريد الاعتذار والرجوع
سوف تجدنى كما تركتنى
بالثوب الأسود المرصع بالنجمات
أرتشف النبيذ الأحمر
من حولى
أزهار صفراء تعدل مزاجى
وباقة بنفسجية من الشموع
------------------------------------------------
2 – ضريح بسيط
---------------
كل تلك الملايين و المليارات المهدرة
على الحماقات والتفاهات والاحتيالات
واعلانات الممثلات والراقصات
وساقطات المواهب المزخرفات
أريد منها
قليل القليل
من الجنيهات
لأبنى ضريحا بسيطا
دافئا نظيفا نائيا
يأوينى عند الممات
-----------------------------------------------
3 – عفوا أيتها القصائد
------------------
عفواً
أيها " الِشعر " ..
معذرة
أيتها " القصائد " ..
لا أجرؤ على الدخول والاقتراب
فـ " قلبى " .. هو " قلمى "
وقد رحل عنى متخفيا
على الخطوط الجوية للاغتراب
------------------------------------------------
4 – اعتذار للسماء
--------------
تنادينى السماء
للسفر والتحليق
ألم تعرف
أن أجنحتى
قد تكسرت
على الطريق ؟
تنادينى السماء
للرقص والغِناء
ألا تعرف
أنى قد
زهدت الدنيا
أنتظر الفناء ؟
تنادينى السماء
لأن أخلد
إلى الراحة والسكينة
كيف أفعل
وأنا اليائسة المسكينة ؟
تنادينى السماء
أتركها تنادى
عفواً أيتها السماء
لا تلومينى
لن ألبى النداء
---------------------------------------------



#منى_حلمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جدتى - زينب - و - أنريكو ماسياس - ... قصيدتان
- الأم المثالية هى منْ تتحمل الأب غير المثالى
- المرأة تحتاج الى ثورتين ... سبع قصائد ليوم المرأة العالمى 8 ...
- عادل خيرى .. لماذا ينسونه ولا يكرموه سنويا ؟؟؟
- لندرس - حب وانصاف وتطهير الحرية -
- - أدهم - الطفل الأعزل الذى انتصر على عالم دموى مسلح
- ابراهيم عيسى والثالوث الُمجرم لخلق سعودية وهابية سلفية بديلة ...
- لا تمر ... لا تتكلمى ..... ست قصائد
- حوار مع فيروس كوفيد 19 ... قصيدة
- بين رجلين ... قصة قصيرة
- مضادات ..... ثلاث قصائد
- الله يقدم بلاغا للنائب العام ... قصيدتان
- يكفينى فخرا .... ست قصائد
- منْ تقبل الطاعة تستحق الضرب
- اغزل لى كفنى .. قصيدتان
- كن ابنى ... قصيدتان
- هزة الأرض موعدنا ... قصة قصيرة
- لا تكن حبيبى .... ست قصائد
- كأس من يديك .... ثلاث قصائد
- سيأتى يوم ... أربع قصائد


المزيد.....




- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-
- الأزمة العراقية، الثقافة .. السياسة
- نقابة الفنانين السوريين ترد على حفل محمد رمضان في دمشق
- الكاتب الأوكراني أندري كوركوف: أعيش زمن الحرب بجوارحي وأكتب ...
- مكتبة البوابة: -الصريم- روايةٌ بنكهةِ الأصالةِ
- -الاستبدال الكبير يقع بأعماق البحر أيضا-.. ضجة مستمرة بعد لع ...
- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منى حلمي - ستجدنى كما تركتنى .... أربع قصائد